مـقـاتـلـة الـجـيـل الـخـامـس الـتـركـيـة TF-X

???????????????????????????????????????????
KAAN has these subsystem imported.

Secondo Mona, fuel system (Italy)
OMA, hydraulic power (Italy)
Airtificial, active sidestick (Spain)
Aerosonic, air data system (USA)
أراه شيء عادي
الغير عادي هو أن تقول تركيا أن الطائرة هي 100٪ صنع تركي.
السلسلة اللوجيسية التركية لصناعة الطيران مازالت ضعيفة وغير مكتملة
لصناعة طائرة لا بدّ من آلاف القطع ولا أظن أن أي دولة تصنع كل قطع الطائرة لعدّة أسباب
تركيا مثلا صنعت نموذج واحد لطائرتها ... يعني حسب التقريب فلتر زيت وثلاث عجلات وشوية براغي ومسامير وتنك بنزين :) وووو
يعني قطعة واحدة من كل شيء.
فهل تتصوّر أنه لكل قطعة قد تمّ إفتتاح ورشة لصنعها . أبدا.
هناك قطع موجودة وتباع للعموم في كل مغازات الكهرباء أو الميكانيك أو الإلكترونيك ويمكن شرائها بسهولة
وهناك قطع يمكن أن تُشترى من الشركات العالمية المختصّة في الطيران مادام ليس هناك مشكلة في التزويد وليس هناك حظر
لكن هناك قطع من الصعب وجودها في السوق وتخضع لتصريحات وهذه القطع لا بدّ من صناعتها (ليس الآن على الأقل) لأنه من الممكن حضرها في كل وقت وهي تخضع أيضا لتصريح إستعمالها فيما بعد كالمحرّكات أو قاذف الطيّار .
 
التعديل الأخير:
أراه شيء عادي
الغير عادي هو أن تقول تركيا أن الطائرة هي 100٪ صنع تركي.
السلسلة اللوجيسية التركية لصناعة الطيران مازالت ضعيفة وغير مكتملة
لصناعة طائرة لا بدّ من آلاف القطع ولا أظن أن أي دولة تصنع كل قطع الطائرة لعدّة أسباب
تركيا مثلا صنعت نموذج واحد لطائرتها ... يعني حسب التقريب فلتر زيت وثلاث عجلات وشوية براغي ومسامير وتنك بنزين :) وووو
يعني قطعة واحدة من كل شيء.
فهل تتصوّر أنه لكل قطعة قد تمّ إفتتاح ورشة لصنعها . أبدا.
هناك قطع موجودة وتباع للعموم في كل مغازات الكهرباء أو الميكانيك أو الإلكترونيك ويمكن شرائها بسهولة
وهناك قطع يمكن أن تُشترى من الشركات العالمية المختصّة في الطيران مادام ليس هناك مشكلة في التزويد وليس هناك حظر
لكن هناك قطع من الصعب وجودها في السوق وتخضع لتصريحات وهذه القطع لا بدّ من صناعتها (ليس الآن على الأقل) لأنه من الممكن حضرها في كل وقت وهي تخضع أيضا لتصريح إستعمالها فيما بعد كالمحرّكات أو قاذف الطيّار .
بالفعل أخى العزيز..........................

انا معك فى كل ما ذكرته لذلك سئلت الأخ @Muhammed Fatih , لان معظم المسئولين الاتراك يقولون أن كان صناعة تركية 100%
 
????????????????????????????????????????????????????????????
KAAN has these subsystem imported.

Secondo Mona, fuel system (Italy)
OMA, hydraulic power (Italy)
Airtificial, active sidestick (Spain)
Aerosonic, air data system (USA)

Except for the active sidestick, they are simple off-the-shelf components, and the last one is just a small test component anyway. And there are many companies at the SME level in Turkey that will develop and produce all of them. Moreover, no one expects everything to be local for the first flight and the first 4-5 prototypes, and it is not necessary anyway. The important thing is that the aircraft completes its tests as soon as possible. And ultimately, it is to ensure that mass production can be carried out within the country, independent of foreign countries, and exported without restrictions.
 
بالفعل أخى العزيز..........................

انا معك فى كل ما ذكرته لذلك سئلت الأخ @Muhammed Fatih , لان معظم المسئولين الاتراك يقولون أن كان صناعة تركية 100%
المشكل أنه في تركيا لا يعطون قيمة للأسرار العسكرية وكل شيء مفروش على الطاولة ويُناقش في المنتديات والمقاهي
حتّى أن تصوير المنشئات والآلات والمنتوجات عادي ولا يخضع لأي حظر.
فما يدري ناشري الأخبار بأن الشركة الفلانية الأوروبية لا تريد أن يظهر إسمها كمموّل لتركيا في القطعة الفلانيّة
فنظرا لوجود العديد من اللوبيات التي تعمل ضدّ مصالح تركيا وجب الحذر وعدم شنق نفسها بيدها.
 
Generator and control unit developed by VOLT

مشاهدة المرفق 149060

DC/DC power supply developed by KOLT

مشاهدة المرفق 149059

GIKuHykXsAAynI4.jpg
 
باستثناء العصا الجانبية النشطة، فهي مكونات بسيطة جاهزة للاستخدام، وآخرها مجرد مكون اختبار صغير على أي حال. وهناك العديد من الشركات على مستوى الشركات الصغيرة والمتوسطة في تركيا التي ستقوم بتطويرها وإنتاجها جميعها. علاوة على ذلك، لا أحد يتوقع أن يكون كل شيء محليًا بالنسبة للرحلة الأولى وأول 4-5 نماذج أولية، وهذا ليس ضروريًا على أي حال. المهم أن تكمل الطائرة اختباراتها في أسرع وقت ممكن. وفي نهاية المطاف، يجب ضمان إمكانية تنفيذ الإنتاج الضخم داخل الدولة، بشكل مستقل عن الدول الأجنبية، وتصديره دون قيود.
Except for the active sidestick, they are simple off-the-shelf components, and the last one is just a small test component anyway. And there are many companies at the SME level in Turkey that will develop and produce all of them. Moreover, no one expects everything to be local for the first flight and the first 4-5 prototypes, and it is not necessary anyway. The important thing is that the aircraft completes its tests as soon as possible. And ultimately, it is to ensure that mass production can be carried out within the country, independent of foreign countries, and exported without restrictions.
 
مشاهدة المرفق 137150

Flight control actuators with quad-redundant architecture developed by TAAC for KAAN

مشغلات التحكم في الطيران ذات البنية الرباعية الزائدة التي طورتها TAAC لـ KAAN


 
مدير عام شركة TAI البروفيسور دكتور. شرح تيميل كوتيل الوضع الأخير في الطائرة القتالية الوطنية KAAN لبرنامج Mind Circle على قناة CNN TÜRK.

سيدي الرئيس، من المقرر تسليم 20 طائرة في عام 2028". "قالوا. هذا هو كل جهدنا. لقد بنينا 1 KAAN، ونحن نبني 3 KAAN أخرى. ثم سنبني 3 طائرات أخرى. سيتم استخدام هذه الطائرات الست الأخيرة التي ذكرتها في الاختبارات." قال.

"الاختبارات تستغرق وقتًا طويلاً. لأننا لا نستطيع تسليمهم للقوة دون تجربة كل الاحتمالات. على سبيل المثال، اختبارات GÖKBEY على وشك الانتهاء.

"نحن لا نقوم بالرحلة الثانية في KAAN على الفور. نحن بحاجة إلى فحص جميع البيانات. نحن نقوم حاليًا برسم الطائرة. نظرًا لعدم وجود وقت ، قمنا بطيرانها بدون طلاء. كان لطيفا جدا. "المحركات المحلية ستأتي مرة أخرى في عام 2028."

أجاب المدير العام لشركة TAI، تيميل كوتيل، على أسئلة فوليا أوزتورك على قناة CNN Türk.

تصريحات كوتيل هي باختصار كما يلي:

"تمت مقارنة رحلة KAAN بالعديد من الدول والطائرات. باعتبارنا TUŞAS، نحاول أن نكون الشركة التي ستنشئ هذه الأشياء. نجاح مهندسينا الشباب. هذا لم ينته بعد. وفي عام 2028، سيتم تسليم 20 طائرة إلى القوات الجوية. جهودنا هي إعداد هذه الطائرات العشرين. تستغرق الاختبارات وقتًا طويلاً. نحن لا نقدم الطائرات دون تجربة كل الاحتمالات. لقد تغير الزمن، قبل أن نبحث عن أسماء الخبراء، والآن يريدون منا أسماء الخبراء. ما يهم هو الشجرة نفسها، وليس الفاكهة. "لقد قمنا بدعوة الشركة بأكملها إلى الرحلة الأولى."

طائرات الهليكوبتر الهجومية

"يتم بيع ATAK T129 حاليًا بشكل جيد جدًا في الخارج. ما نسميه ATAK 2 يتم تصنيعه محليًا بالكامل، باستثناء المحرك. نحن حتى نصنع المحامل. "نحن نقوم أيضًا بالإرسال."

وأضاف: "سنطلق أيضًا الأسلحة لصالح KAAN، بينما سيستمر عملها. هدفنا الرئيسي الآن هو بناء طائرة اختبارية للبلوك 10. سيكون هناك 6 طائرات. سيكون هناك طائرتان لاستخدامهما في الاختبارات الثابتة. سيتم التسليم بمحرك F-16”.
 
نظام تصوير متكامل للخوذة تم تطويره بواسطة ASELSAN خصيصًا لـ KAAN: TULGAR

1711631507566.png

تعمل شركة ASELSAN على تطوير خوذات خاصة سيرتديها طيارو أول طائرة حربية محلية ووطنية في تركيا، "كان".


وأهم ما يميز هذه الخوذات التي سيتم إنتاجها وفقا لقياسات الطيارين، هو أنها تحتوي على نظام التصوير المحلي والوطني تولغار مدمج في الخوذات.

ومع وجود نظام التصوير تولجار داخل الخوذة، سيحصل الطيار الذي يرتدي الخوذة على زاوية رؤية واسعة جدًا أثناء الرحلة. ويتميز النظام بتقنية الرؤية المتقدمة، ويوفر المزايا التجريبية مثل الرؤية الرقمية واللون والتتبع الدقيق للرأس في الليل.

سيكون لدى طياري كان رحلة أكثر راحة مع هذا النظام.

قام فريق CNN Türk بزيارة المنشآت التي يتم فيها إنتاج نظام Tulgar. وأكد المسؤولون في منشآت ASELSAN في منطقة أكيورت أن برمجيات هذا النظام تم إنتاجها محليًا ووطنيًا. حقيقة أن النظام محلي ووطني أمر مهم جدًا لسلامة الطيران والطيارين.

1711631648554.png

نظام تصوير متكامل للخوذة تم تطويره بواسطة ASELSAN خصيصًا لـ KAAN: TULGAR

وذكر أن الواجهة الملونة التي سيتم استخدامها في نظام تولغار سيتم استخدامها لأول مرة في العالم.

وقال مسؤولو ASELSAN إنه في حين أن معظم الأنظمة المماثلة حتى الآن قدمت صورة أحادية اللون باللون الأخضر، فإن واجهة Tulgar ستوفر للطيار صورة متعددة الألوان.

وذكر المسؤول أن هذا الوضع سيمكن الطيار من التمييز بين الصديق والعدو، وذكر أن عبء عمل الطيارين سيقل وستزداد سلامة الطيران.

كما تم التأكيد على أن النظام سيمنع الضوضاء التي قد تزعج الطيارين أثناء الرحلة.

أعلن مسؤولو ASELSAN أن اختبارات تولغار الحرجة مستمرة. يتم استخدام نظام آلي يقلد حركات رأس الطيارين بواسطة ASELSAN في الاختبارات.

بالإضافة إلى ذلك، في نظام آخر مزود بمنظار رؤية معكوس، يتم إجراء اختبارات لعكس كلتا العينين. في هذه العمليات، يتم إجراء تعديلات دقيقة فيما يتعلق بالتصوير والألوان.

بالإضافة إلى ذلك، يتم اختبار الصورة التي سيحصل عليها الطيارون من الخوذة في نظام المحاكاة في المنشآت.
 
أعلنت شركة TAI exec أنه سيتم تسليم 20 مقاتلة تركية من طراز KAAN في عام 2028


صرح تيميل كوتيل، المدير العام لشركة TAI، أن الطائرة التركية المنتجة محليًا ستتفوق في الأداء على مقاتلة الضربة المشتركة F-35.

1715802945792.png

تم تنفيذ الرحلة الثانية للطائرة المقاتلة الوطنية KAAN، والتي بدأتها رئاسة الصناعات الدفاعية التركية (SSB) من أجل تلبية متطلبات الطائرات المقاتلة لقيادة القوات الجوية التركية والتي طورتها شركة صناعات الفضاء التركية (TAI)، بنجاح في أنقرة، تركيا في 06 مايو 2024. وبحسب البيان الصادر عن SSB، بقي KAAN في الهواء لمدة 14 دقيقة، ووصل إلى ارتفاع 10 آلاف قدم وسرعة 230 عقدة. (تصوير رئاسة الصناعات الدفاعية TUR/الأناضول عبر غيتي إيماجز)

بعد أسبوع واحد فقط من الرحلة التجريبية الثانية لمقاتلة KAAN التركية المنتجة محليًا، أعلن المدير العام لشركة صناعات الفضاء التركية أن الشركة تتوقع تسليم 20 طائرة بحلول عام 2028 - وتقدم بعض الادعاءات الكبيرة حول قدراتها.

وقال تيميل كوتيل خلال فعالية في أنقرة، بحسب ما نقلت صحيفة تركية، إن “هذه الطائرة أفضل من طائرة إف-35”. “تحمل الطائرة F-35 ستة أطنان؛ هذا يحمل 10 أطنان من الذخيرة. لديها محركان مقارنة بمحرك واحد للطائرة F-35. إن وجود محركين يعني المزيد من الطاقة والرادارات التي تضيء مسافة أكبر.

وكانت تركيا جزءًا من برنامج طائرات F-35 بقيادة شركة لوكهيد مارتن وأنتجت الشركات التركية أجزاء من الطائرة، لكن في عام 2019، علقت الولايات المتحدة مشاركة تركيا بسبب شراء أنقرة لأنظمة الدفاع الجوي الروسية S-400، مما أثار غضب الولايات المتحدة. حكومة أردوغان.

وقد أدى الاستبعاد من جهود F-35 إلى التركيز بشكل كبير على تطوير وإنتاج تصميم KAAN، الذي أكمل بنجاح رحلته الأولى في فبراير 2024.

وبحسب ما ورد قال كوتيل: "سنقوم بتسليم 20 طائرة من طراز KAAN في عام 2028. وسنقوم بتسليم العديد من الطائرات الأخرى بين عامي 2030 و2033، وسيضم الأسطول التركي مئات طائرات KAAN". وأضاف أن شركة TAI تقوم أيضًا بتصنيع المحرك، وتأمل في تشغيل الطائرة بمحركات محلية بحلول عام 2028-2029.

صرح خبير الدفاع التركي وكبير زملاء معهد هدسون، جان كاسابوغلو، في وقت سابق من هذا العام أن فلسفة تصميم KAAN تطورت بمرور الوقت.

"كان من المقرر أن يكون KAAN، TF-X سابقًا، أحد أصول التفوق الجوي. وقال كاسابوغلو: "إنها الآن تتحول إلى طائرة متعددة المهام".

إن التحدي الذي يواجه تركيا في جهودها الدفاعية المحلية هو التكلفة. وحتى دول مثل الولايات المتحدة والصين تسعى إلى الحصول على صادرات دفاعية للمساعدة في تحمل تكاليف الوحدة، وهو أمر حيوي بشكل خاص بالنسبة لدولة تعاني من معدل تضخم العملة مثل تركيا.

بالنسبة لـ KAAN، قال كاسابوغلو، إن تركيا ستحتاج إلى البحث عن فرص التصدير من أجل الحفاظ على تكلفة الوحدة من "الارتفاع الصاروخي". لقد قام أحد المتكيفين الأوائل، على الورق على الأقل، برفع يده بالفعل: في يوليو 2023، خلال معرض الدفاع الوطني، انضمت أذربيجان إلى تركيا في برنامجها للطائرات المقاتلة من الجيل الخامس في خطوة وصفها أردوغان بأنها "علامة جديدة على التضامن". بين البلدين." (لقد حددت تركيا باكستان كشريك محتمل آخر.

"إن إنتاج جميع الأنظمة ليس ممكنًا من الناحية المالية. وبينما تسعى تركيا إلى جعل صناعتها الدفاعية مستدامة من خلال الصادرات، فإن التعاون الدولي يوفر وسيلة أخرى للحفاظ على هذا النمو. ومع ذلك، فإن الانخراط في التعاون الدولي يأتي على حساب الاكتفاء الذاتي، وهذه المقايضة يمكن أن تقدم خيارات صعبة للغاية، كما يقول تقرير المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية الذي نشر في وقت سابق من هذا الشهر.
 
قرأت من كثير من الكتاب ان المقاتلة قان kaan افضل من المقاتلة f 35 ... لكن اتوقع ان هذا الكلام مجرد تفائل ومديح زايد عن الازم ... التسليح والرادار والتكنولوجيا الامريكية تعتبر الرقم 1 على مستوى العالم ...ثم مقارنة نموذج اولي قيد الاختبار وقيد الترخيص ..مع نموذج مستخدم وانهى مرحلة التجارب ...مقارنه غير منطقية
لا شك ان مشروع قان قفزة نوعية ...وبداية جيدة جدا ... لكن التفوق يحتاج الى الكثير من الاستثمار والابحاث ونقل التكنولوجيا
 
شركة صناعات الفضاء التركية (TAI) يطور نماذج كان الأولية الإضافية

1715924150428.png

لندن – كشفت شركة صناعات الفضاء التركية (TAI) أنها تعمل على تطوير نموذج أولي ثانٍ لطائرة كان المقاتلة المحلية.

وفي المقالات المنشورة في مجلة الشركة الداخلية في بداية شهر مايو بمناسبة الرحلة الأولى لنموذج Kaan الأولي في وقت سابق من هذا العام، تقول الشركة إن إنتاج النموذج الأولي الثاني، المشار إليه باسم P1، "يسير وفقًا للجدول الزمني". وتشير الوثائق إلى أنه من المقرر أن تنتقل الطائرة إلى مرحلة التجميع النهائي في وقت لاحق من هذا العام، وأن يتم وضعها على جهاز الهبوط الخاص بها في عام 2025، قبل أن تطير في وقت لاحق من ذلك العام.

وتقول شركة TAI إنها ستنتج 29 نموذجًا أوليًا من طراز Kaan، ولكن من المحتمل أن تشمل هذه النماذج أول 20 طائرة قياسية لمرحلة ما قبل الإنتاج. وتأمل الشركة المصنعة أن تبدأ في تسليمها إلى القوات الجوية التركية ابتداءً من عام 2028.

يُشار إلى النموذج الأولي الأول، الذي قام برحلتين - في 21 فبراير و6 مايو - باسم P0. وفقًا لمقالات TAI، تم إنتاج P0 في تسعة أشهر فقط لتلبية ثلاثة احتياجات: "كعرض توضيحي للمسؤولين الحكوميين، لإجراء تشغيل حظيرة الطائرات وعرض تشغيل محرك الطائرة".

يبدو أن P0 قد تم تكييفه للطيران باستخدام "أنظمة تقوية مطورة حديثًا"، كما كتب مدير تجميع برنامج كان، جلال أونور ألكاس. تم إجراء سلسلة من الفحوصات الهيكلية للتأكد من أن النموذج الأولي يمكنه التعامل مع "أحمال الطيران المتوقعة"، وفقًا لما ذكره أوغور زينجين، نائب الرئيس التنفيذي لشركة TAI لبرنامج المقاتلات التركية. كما تم تجهيز الطائرة بمظلة جديدة لاختبار اصطدام الطيور، في حين تم اختبار معدات الهبوط بدقة.

وكان من المقرر في الأصل أن تقوم الطائرة برحلتها الأولى في 20 فبراير/شباط، ولكن لوحظت "انحرافات طفيفة" عن المحاكاة في نظام التحكم في الطيران، لذا تم تأجيل الرحلة.

تقول الشركة المصنّعة للمعدات الأصلية أن 90% من مصنع كان محلي، وأن 100 شركة تركية تدعم البرنامج. تم توفير حوالي 24 نظامًا فرعيًا من أصل 30 مستخدمًا في P0 من قبل شركات محلية ويستمر العمل في توطين الأجزاء المستوردة من كيانات أجنبية.

ومن بين المكونات الأجنبية محرك جنرال إلكتريك F110 من طائرة Lockheed Martin F-16، اثنان منهما يعملان على تشغيل النموذج الأولي Kaan. والآخر هو مقعد طرد مارتن بيكر. تقود شركة TUSAS Engine Industries (TEI) وشركة TR Motor المملوكة لشركة TAI تطوير محرك محلي ليحل محل F110 للكتل اللاحقة من المقاتلة.

وكجزء من تطوير طائرة ما قبل الإنتاج التي ستشكل الكتلة 0، تم الانتهاء من التصميم المعماري للنظام وخلال عام 2024، سيعمل المهندسون على "وضع إجراءات الاختبار". وأيضًا، خلال عام 2024، سيتم تشغيل مختبرين لتكامل الأنظمة.

من المتوقع عقد اجتماعات مراجعة التصميم النقدي للنظام مع المقاولين من الباطن في الربع الثاني من عام 2024، تليها اجتماعات مراجعة التصميم النقدي لأنظمة الطائرات Block 10 في الربع الثالث، حسبما تنص المقالات.

ويستمر العمل أيضًا على المواد المؤهلة لقابلية المراقبة المنخفضة، بالإضافة إلى اختبار نفق الرياح ونظام التحكم في الطيران. ويجري حاليًا تطوير خارطة طريق لبرنامج تجهيز الطائرات التي تدخل خدمة القوات الجوية التركية في عام 2028، بالإضافة إلى البرنامج الأرضي الذي سيساعد القائمين على الصيانة.

تواصل TAI أيضًا إنشاء البنية التحتية لدعم جهود التطوير في حرمها الجامعي في أنقرة. وتشمل المشاريع مرافق اختبار لضربات البرق، وتجارب المقطع العرضي للرادار في المجال القريب، والاختبار الهيكلي والتحقق. تشير المقالات أيضًا إلى تطوير مختبر لاختبارات الطيران من المتوقع أن يستخدم طائرات رجال الأعمال المستعملة، كما أوردت مجلة Aviation Week لأول مرة.

"إن المرافق والبنى التحتية التي جلبها كان إلى بلدنا وشركتنا خلال عملية التطوير ستلعب دورًا مهمًا في تحقيق العديد من المشاريع كمركز للطيران التركي"، كما كتب رئيس شركة TAI رافت بوزدوغان.

ويعمل مسؤولو شركة TAI أيضًا على "نماذج التعاون" مع الشركات الأجنبية حيث تتطلع الشركة إلى توسيع برنامج كان خارج تركيا، كما يوضح عثمان إلدار دونميز، مدير العقود من الباطن لبرنامج كان. وتم التوقيع على اتفاقيات البرنامج مع أذربيجان.

ويضيف دونميز: "إننا نتعاون حاليًا بشكل وثيق مع رئاسة وكالة الصناعات الدفاعية لتعزيز هذه الجهود".

وتقول المقالات أيضًا إن شركة TAI تتطلع بالفعل إلى ما هو أبعد من طائرة كان و"تشارك بنشاط في تطوير طائرات [قتالية] من الجيل السادس. ومع ذلك، لم تظهر تفاصيل حتى الآن حول المفاهيم المحتملة.
 
منقول عن موقع الدفاع العربي
قال رئيس شركة TEI، محمود فاروق اكسيت، لوسائل الإعلام التركية منذ وقت طويل: “إن محرك TF10000، قادر على إنتاج قوة مدفوعه بنسبة 6000 رطل والمخصص للاستخدام في جميع المنصات المأهولة وغير الماهولة بما في ذلك المقاتلة قآن، جاهزة تقريبًا”

____________________________
السؤال الذي يطرح نفسه هل محرك tf10000 قادر على حمل المقاتلة قان ...ام ان الكلام غير منطقي ؟؟؟؟؟
 
منقول عن موقع الدفاع العربي
قال رئيس شركة TEI، محمود فاروق اكسيت، لوسائل الإعلام التركية منذ وقت طويل: “إن محرك TF10000، قادر على إنتاج قوة مدفوعه بنسبة 6000 رطل والمخصص للاستخدام في جميع المنصات المأهولة وغير الماهولة بما في ذلك المقاتلة قآن، جاهزة تقريبًا”

____________________________
السؤال الذي يطرح نفسه هل محرك tf10000 قادر على حمل المقاتلة قان ...ام ان الكلام غير منطقي ؟؟؟؟؟
اكشيت لم يصرح بذلك. بل كان كلامه انه مع الخبرة التي اكتسبوها في صناعةTF6000‘انهم سيعملون مع TR MOTOR
علي تطوير محركKAAN.

. قوة دفع المحرك ضعيفة 10000رطل مع الحارق‘ يمكنها تشغيل KIZELELMAو ANKA3فقط.

محرك كان الحالي نفس محركf16 بقوة دفع 29000 رطل. وهدف الاتراك هو محرك بدفع 36000 رطل بحلول 2028.
 
🔴نائب وزير الدفاع السعودي د. وتفقد خالد بن حسين البياري والوفد المرافق له طائرة كان الحربية.

 
عودة
أعلى