Snt

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
16/4/19
المشاركات
237
مستوى التفاعل
1,504

في هذا الموضوع سنتطرق الى جيملات من اسيا هن جميلات ناكاجيما الاربعة.

أنتجت شركة ناكاجيما للطائرات العديد من الطائرات المقاتلة اليابانية حيث ساهمت بشكل كبير في المجهود التي بذلته الامبرطورية اليابانية في الحرب العالمية الثانية.

تعتبر شركة ناكاجيما أول شركة يابانية لتصنيع الطائرات تأسست في عام 1917 من قبل Chikuhei Nakajima وأخذت اسم شركة ناكاجيما للطيران في عام 1931. كان للشركة خمسة مواقع إنتاج في طوكيو ، موساشينو ، أوتا ، دونريو وكويزومي. في عام 1927 بدأت المنافسة بين شركات الطيران اليابانية تحت اشراف الجيش الإمبراطوري لإنتاج جيل جديد من الطائرات المقاتلة وشاركت في هذه المسابقة العسكرية الصناعية شركات ميتسوبيشي وكاواساكي وإيشيكاواجيما وناكاجيما و بعد عدة إخفاقات طورت ناكاجيما طائرتها من طراز ناكاجيما تايب 91 بناء على نجاح الطائرة الاولى طورت العديد من النماذج من المقاتلات والقاذفات وطائرات الاستطلاع وقاذفات الطوربيد ، مثل ناكاجيما B5N الشهير.

ومازالت الشركة تستمر في التصنيع حتى يومنا هذا كشركة تصنيع السيارات والطائرات سوبارو.





شعار شركة ناكاجيما

ما يهمنا في هذا الموضوع هو اربعة جميلات من سلالة ناكاجيما متابعة شيقة للجميع.

ملاحظة كل طائرة يوجد لها طرازات مختلفة فقط سنقتصر على الطراز الام



 

Snt

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
16/4/19
المشاركات
237
مستوى التفاعل
1,504
كي-27 - Ki-27



ظهرت الطائرة كي -27 كنتيجة لمشروع خاص لانتاج طائرة يكون جسمها من المعدن بشكل كلي و ذلك بعد طلب من الجيش الإمبراطوري الياباني الذي طلب من الشركات اليابانية الدخول في منافسة لانتاج طائرة مقاتلة متقدمة تقدمت شركة ناكاجيما بمشروع طائرتها الكي 27 و الذي قبله الجيش ليدخل الخدمة في ديسمبر 1937.

لم تكن الطائرة Ki-27 متقدمة مثل بعض المقاتلات الاخرى التي تم إنتاجها في نفس الوقت معدات الهبوط الخاصة بالطائرة كانت ثابتة و لم من النوع الذي يسحب الى داخل جسم الطائرة كما كان لها مزلاق بدلاً من الدولاب خلفي كما جعل عدم وجود درع حول الطيار وخزانات الوقود الطائرة عرضة للخطر اضافة الى ان الطائرة لم تكن مسلحة بشكل جيد حيث انها حملت فقط رشاشات عيار 7.7 مم.


Ki-27

لكن برغم افتقر الطائرة الى مميزات الحماية الحديثة الا ان الطائرة كي -27 تمتع بالسرعة و قدرة جيدة على المناورة. دخلت الخدمة في الحرب اليابانية الصينية في عام 1938 حيث هيمنت على الاجواء حتى وصول الطائرة السوفياتية Polikarpov I-16 .


Polikarpov I-16



عندما اندلعت الحرب مع أمريكا عام 1941 كانت طائرة كي -27 تستخدم في الخطوط الأمامية. في البداية و كانت فعالة ضد طائرات الحلفاء ولكن عندمااستقدم العدو -الحلفاء- مقاتلات أكثر تقدما تبين ان طائرة كي -27 ستكون عرضة للاسقاط وبشكل سهل و عليه تم سحبها إلى اماكن اكثر امن داخل اليابان حيث خدمت في ادوار الدفاع الجوي حتى عام 1943 واستخدمت في عمليات التدريب ثم هجمات الكاميكاز حتى عام 1945.












Ki-27 في متحف الطيران Tokorozawa
 

Snt

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
16/4/19
المشاركات
237
مستوى التفاعل
1,504
كي -43 هايابوسا-Ki-43 Hayabusa



في عام 1937 بدأ الجيش الياباني يبحث عن المقاتلة التي ستحل محل الطائرة كي -27 و لكن في هذه المرة أرادوا شيئًا تكون معدات النزول الخصاة به قابلة للطي هنا كان رد شركة ناكاجيما بطائرة كي -43.

ومثل سابقته كانت طائرة Ki-43 تشكو من بعض المشاكل خصوصا معدات خزانات الوقود والدروع عند قمرة القيادة الطيار لتتمتع الطائرة بالسرعة و القدرة على المناورة .

لم تقدم الطائرة خلال طيرانها التجريبي الاول الاداء المرجو الذي بحث عن الجيش لذلك تم التخلي عن التطوير في عام 1939.



في ربيع عام 1941 بدأ العمل مرة أخرى على Ki-43 تم ادخال بعض التعديلات على الجناح مما ادى إلى تحسين قدرتها على المناورة مما جعلها تشبه طائرة ميتسوبيشي A6M Zero-Sen الشهيرة الآن فقط اصبحت الطائرة محل انظار الجيش الامبراطوري الياباني .

في يونيو 1941 دخلت الطائرة Ki-43 الخدمة لأول مرة و في غضون بضعة أشهر كانت اليابان في حالة حرب ليس فقط مع الصين ولكن أيضا مع دول الحلفاء مما زاد من الضغط على سلاح الجو للجيش الياباني.


المقاتلة اليابانية ناكاجيما Ki-43-II Hayabusa

جعل زوج من البنادق الرشاشة عيار 12.7 مم مقارعة الطائرة كي 43 اصعب مما كان عليه مع الطائرة كي -27 وسرعان ما أثبت الطائر نجاحها ضد طائرات الحلفاء. لكن التجارب المبكرة أدت إلى تغيير في تصميم الطائرة تم إضافة دروع خزانات وقود ذاتية الختم و محرك أكثر قوة.

تم بناء ما يقرب 6000 طائرة من طراز كي -43 وعملوا طوال فترة الحرب عبر مسرح المحيط الهادئ.

معظم افضل الطيارين او ما يطلق عليهم بaces الذين خدموا في القوات الجوية للجيش الإمبراطوري تمكنوا من تحقيق اسقاطاتهم عن طريق الطائرة كي -43. لا يضاهي طائرة الكي-43 في الاداء و الأهمية في الأسطول الجوي الياباني سوء طائرات



طائرة من طراز كي 43 يقودها الملازم توشيو أنازاوا وتحمل قنبلة زنة 250 كيلوجرام (550 رطلًا) اثناء اقلاعها من مطار شيران الياباني إلى منطقة أوكيناوا ، في مهمة كاميكازي -انتحارية- في 12 أبريل 1945. تودعها فتيات المدارس.





 

Snt

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
16/4/19
المشاركات
237
مستوى التفاعل
1,504
كي -44 شوكي-Ki-44 Shoki



في حين تم تصميم الطائرة كي -43 لتتناسب و القتال الجوي ضد مقاتلات العدو -الحلفاء- تم بناء الطائرة كي -44 لدور مختلف حيث تم تصنيع كطائرة اعتراضية كان الدور الأساسي المنوط لها هو التعامل مع غارات قاذفات العدو .

بسبب هذا الدور المختلف كان لـلطائرة Ki-44 مجموعة اختلافات كثيرة في التصميم عن سابقاتها السرعة العالية ومعدل التسلق الجيد كانا أكثر أهمية من القدرة على المناورة.

كان على الطائرة أن تدخل مباشرة في مواجهة العدو و بسرعة وليس الانخراط في معارك طويلة الأمد.




مقاتلة يابانية من طراز ناكاجيما كي -44 "توجو" تم تصويرها أثناء الطيران و عليها علامات القوات الجوية للجيش الأمريكي هذه الطائرة تم الاستيلاء عليها من قبل القوات الامريكية.

اولطيران تجريبي لطائرة كي -44 في أغسطس 1940 و قدد حققت فيه نجاحًا كبيرًا حتى انها تفوقت على الطائرة الالمانية Messerschmitt Bf109E المستوردة و كان واحدة من أفضل المقاتلات في ذلك الوقت اعتبرت فخرا للقوات الجوية الالمانية الLuftwaffe.

مجهزة بأربعة رشاشات عيار 12.7 مم كان من الصعب مقارعة الطائرة كي -43.




على الرغم من هذا النجاح لم تدخل الطائرة كي -44 الانتاج حتى منتصف عام 1942. تم إنتاج 1225 طائرة خلال السنوات التي تلت ذلك. أمضى معظمها الحرب في الجزر الداخلية اليابانية قاتلت ضد الموجات المتزايدة من غارات قاذفات الحلفاء خاصة مع اقتراب الحرب في المحيط الهادي من اليابان.

في إحدى الطلعات الجوية و بتاريخ فبراير 1945 قامت مجموعة صغيرة من طائرات كي -44 بتدمير 10 طائرة من مجموع طائرة 120 من طراز B-29 الأمريكي.


B-29


كي -44





 

Snt

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
16/4/19
المشاركات
237
مستوى التفاعل
1,504

Ki-84 Hayate




في عام 1942 بدأ شركة ناكاجيما العمل على استبدال طائرات كي -43. كان الجيش قد طلب مقاتلة بعيدة المدى جيدة بما يكفي للتفوق على أسطول متنامي من طائرات الحلفاء الحديثة. وكانت النتيجة أفضل مقاتلة من انتاج شركة ناكاجيما.

اول طيران للطائرة Ki-84 كان في مارس عام 1943. سرعان ما أصبح واضحًا أن الطائرة ستتفوق على أي طائرة اخرى تم إنتاجها في اليابان.

في أكتوبر تم اختبارها في ظروف القتال الحقيقية وسرعان ما دخلت حيز الإنتاج الكمي.


ناكاجيما Ki-84 Hayate بشعار القوات الجوية اليابانية في أونتاريو مطار كاليفورنيا في عام 1970.

في أبريل من عام 1944 بدأت إنتاج كميات كبيرة من طائرات Ki-84 من مصنع ناكاجيما و تم إرسالها مباشرة إلى القتال فوق سماء الصين حيث واجهت الطائرات الأمريكية من طراز P-51 Mustangs و P-47 Thunderbolts.

كانت طائرة كي -84 أسرع من أي من هاتين الطائرتين ولكن على الارتفاعات العالية معدل التسلق الممتاز والقدرة على المناورة أدى إلى انتصارات عدة للطائرة ضد طائرات الحلفاء.



على عكس العديد من الطائرات اليابانية السابقة كان الطائرة كي 84 مدرعة و جهزت بنادق رشاشة عيار 12.7 ملم واثنين من المدافع عيار 20 ملم مما يعطيها قوة النارية كافية لاختراق دروع العدو وخزانات الوقود ذاتية الختم.

كما يمكن تجهيزها بقنابل وزنها 550 رطلاً لمهام الهجوم الأرضي.




يمكن اعتبار طائرات الكي -84 اليد الطولى لسلاح الجو الياباني ولكن منذ البداية كان للطائرة بعض المشاكل. كان التعامل معها من خلال الطواقم الارضية و جرها حتى ممرات الاقلاع أمرًا مربكًا كما ان عزم دوران المحرك تسبب في التأرجح إلى اليسار بعد الإقلاع و لكن يستطيع الطيار الماهر التعامل مع هذه المشاكل البسيطة نسبيًا.

مع تعرض اليابان للضغوط جراء غارات الحلفاء ونقص الإمدادات انخفضت جودة الإنتاج.


Ki-84

تدهور الأداء وأصبحت المحركات المركبة على الطائرة غير موثوقة وأحيانًا كانت معدات الهبوط تقطع و تكسر خلال عملية النزول.

كثرة الهجمات على مصانع ناكاجيما تعني أن الشركة لا يمكنها إنتاج عدد الطائرات التي يريدها الجيش.







 
أعلى