مفاعل تموز السلمي النووي العراقي/ دريد عبد الله

  • بادئ الموضوع Nabil
  • تاريخ البدء
إنضم
24/4/20
المشاركات
442
التفاعلات
946
خطأ اخي الكريم

الهجوم في 81 و اول مقاتلة 15 f تصل العربية السعودية

في 82





و دخول طائرات الإنذار المبكر أواكس

في 86


https://web.archive.org/web/20121029160232/http://www.boeing.com/defense-space/infoelect/awacs/saudie3.html
عزيزي غلطان انت اول أواكس تسلمتها السعودية كانت 1977 على ما اتذكر كانت هناك إشاعة ان الطائرة كان يقودها طيارين امريكيين الى حد 86 لكن لا اعلم هل هذه الإشاعة صحيحة ام لا
 

خالد

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
21/5/19
المشاركات
17,314
التفاعلات
50,625
عزيزي غلطان انت اول أواكس تسلمتها السعودية كانت 1977 على ما اتذكر كانت هناك إشاعة ان الطائرة كان يقودها طيارين امريكيين الى حد 86 لكن لا اعلم هل هذه الإشاعة صحيحة ام لا



The Peace Sentinel program for Saudi Arabia began in 1981. It included five AWACS aircraft and six E-3 derivative (KE-3) inflight refueling tanker aircraft, along with spare parts, trainers and support equipment. In 1984, the Saudi government exercised an option to increase the tanker order to eight.

The first Saudi E-3 was delivered in June 1986, with deliveries of the remaining E-3s and tankers completed by September 1987. In addition to building the aircraft, Boeing assists in operating and maintaining the AWACS and tankers in Saudi Arabia. Boeing has issued subcontracts to three Saudi companies to assist in this support work.

In August 2001, Boeing began installing new mission computers and other hardware and software on the Royal Saudi Air Force (RSAF) AWACS fleet, as part of a contract worth $60 million. Under the contract, Boeing upgraded the aircraft's mission computer and software to the same level currently in use by the U.S. AWACS fleet and provide RSAF operator training. Upgrading the five AWACS aircraft was completed in 2003.

In 2008, Boeing completed a major communications upgrade on the first of five Saudi E-3 Airborne Warning and Control System (AWACS) aircraft as part of a $49.2 million contract.

Installation and checkout of the aircraft were performed at the Boeing Military Flight Center in Seattle. The enhancement, known as Link 16, is a secure, jam-resistant, digital data link that allows military aircraft, ships and ground units to exchange tactical pictures in near real time.

Link 16 also supports the exchange of text messages and imagery data and provides additional channels for digital voice. The Link 16 AWACS upgrade is the first in a series of anticipated technology upgrades to the Saudi AWACS fleet.

This powerful capability provides the Saudi fleet with a secure data and voice link, allowing direct communication between their AWACS aircraft and forward-positioned fighter aircraft, Boeing partner Alsalam Aircraft Co. will upgrade the remaining four aircraft in Riyadh, Saudi Arabia, with Boeing on-site support. The fleet upgrade is scheduled to be completed in December 2009.

The Royal Saudi Air Force is also pursuing a multi phase Radar System Improvement Program (RSIP) similar to other AWACS users. Phase 1 is the design and long lead parts initiative with Phase 2 as the production program. The Phase 1 contract was awarded in 2008. A Phase 2 contract will be awarded in the 3rd quarter of 2009. This will bring the Saudi AWACS configuration in line with the rest of the world-wide AWACS fleets for secure data links and radar enhancements


بدأ برنامج Sent Sentel للمملكة العربية السعودية في عام 1981. وشمل خمس طائرات AWACS وست طائرات مشتقات للتزود بالوقود من طراز E-3 (KE-3) ، إلى جانب قطع غيار ومدربين ومعدات دعم. في عام 1984 ، مارست الحكومة السعودية خيارًا لزيادة طلب الناقلات إلى ثمانية.

تم تسليم أول طائرة E-3 سعودية في يونيو 1986 ، مع تسليم شحنات E-3 المتبقية والناقلات بحلول سبتمبر 1987. بالإضافة إلى بناء الطائرة ، تساعد Boeing في تشغيل وصيانة AWACS والناقلات في المملكة العربية السعودية. أصدرت بوينغ عقودًا من الباطن لثلاث شركات سعودية للمساعدة في هذا العمل الداعم.

في أغسطس 2001 ، بدأت شركة بوينج في تركيب أجهزة كمبيوتر مهمة جديدة وأجهزة وبرامج أخرى على أسطول طائرات أواكس التابعة للقوات الجوية السعودية ، كجزء من عقد بقيمة 60 مليون دولار. بموجب العقد ، قامت شركة Boeing بترقية الكمبيوتر والبرمجيات الخاصة بمهمة الطائرة إلى نفس المستوى المستخدم حاليًا من قبل أسطول AWACS الأمريكي وتوفر تدريبًا على مشغل RSAF. تم الانتهاء من ترقية الطائرات الخمس أواكس في عام 2003.

في عام 2008 ، أكملت بوينج تحديثًا كبيرًا للاتصالات على أول خمس طائرات سعودية من طراز E-3 للتحذير والتحكم المحمولة (AWACS) كجزء من عقد بقيمة 49.2 مليون دولار.

تم تركيب الطائرات وتسجيل الخروج منها في مركز بوينغ للطيران العسكري في سياتل. التحسين ، المعروف باسم Link 16 ، هو رابط بيانات رقمي آمن ومقاوم للانحشار يسمح للطائرات العسكرية والسفن والوحدات الأرضية بتبادل الصور التكتيكية في الوقت الفعلي تقريبًا.

يدعم الرابط 16 أيضًا تبادل الرسائل النصية وبيانات الصور ويوفر قنوات إضافية للصوت الرقمي. تعتبر ترقية Link 16 AWACS هي الأولى في سلسلة من التحديثات التقنية المتوقعة لأسطول AWACS السعودي.

هذه القدرة القوية تزود الأسطول السعودي ببيانات آمنة ورابط صوتي ، مما يسمح بالاتصال المباشر بين طائراتهم الأواكس والطائرات المقاتلة ذات المواقع الأمامية ، وسيقوم شريك السلام لشركة بوينج ، بتحديث الطائرات الأربع المتبقية في الرياض ، المملكة العربية السعودية ، مع تشغيل بوينج دعم الموقع. ومن المقرر استكمال تحديث الأسطول في ديسمبر 2009.

وتتبع القوات الجوية الملكية السعودية أيضًا برنامج تحسين نظام رادار متعدد المراحل (RSIP) مماثل لمستخدمي أنظمة أواكس الأخرى. المرحلة 1 هي مبادرة التصميم وأجزاء الرصاص الطويلة مع المرحلة 2 كبرنامج الإنتاج. تم منح عقد المرحلة الأولى في عام 2008. وسيتم منح عقد المرحلة الثانية في الربع الثالث من عام 2009. وهذا سيجعل تكوين أنظمة أواكس السعودية يتماشى مع باقي أساطيل أواكس العالمية لارتباطات البيانات الآمنة وتحسينات الرادار


https://web.archive.org/web/2012102...om/defense-space/infoelect/awacs/saudie3.html


المصدر موقع boeing
 

خالد

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
21/5/19
المشاركات
17,314
التفاعلات
50,625
عزيزي غلطان انت اول أواكس تسلمتها السعودية كانت 1977 على ما اتذكر كانت هناك إشاعة ان الطائرة كان يقودها طيارين امريكيين الى حد 86 لكن لا اعلم هل هذه الإشاعة صحيحة ام لا


فعلياً يعتقد أن الطاقم أمريكي

يأخي الكريم

عندما تدخل في نقاش

حاول تقرأ المصادر أو تستخدم مصادر موثوقة



 
أعلى