حصري حرب السيطرة على مساجد أوروبا وتقويض النفوذ المغربي

الموضوع في 'الدراسات الاستراتيجية' بواسطة Lusius Quietus, بتاريخ ‏30/5/2019.

  1. Lusius Quietus

    Lusius Quietus وزير الدفاع

    إنضم :
    ‏12/12/2018
    المشاركات:
    1,864
    الإعجابات:
    8,487
    نقاط الجائزة:
    113
    حرب المساجد بين (المغرب من جهة و الإمارات - السعودية من جهة ثانية)

    في الآونة الأخيرة برزت حرب جديدة من أجل تقويض النفوذ المغربي على مساجد أوروبا، ربما هذا الموضوع جديد وقد يكون جل الأعضاء أول مرة يسمعون بأمر مثل هذا، لأن الأمر مسكوت عنه في الصحافة العربفونية. عكس الصحافة الفرنكوفونية (بلجيكية - فرنسية) هناك الكثير من التقارير التي تتحدث عن هذا الأمر، لأنه يجري على تراب هذه الدول.

    سأقوم بترجمة بعض ما يقع في يدي من هذه التقارير لأضع الجميع في الصورة


    Islam de France, l’Etat Marocain met en échec l’OPA des Emiratis


    الإسلام الفرنسي، الدولة المغربية تهزم محاولة الاستحواذ الإماراتية

    Les autorités marocaines reprennent en main leurs mosquées pour contrer la tentative d’OPA des Emiratis sur l’Islam de France

    L’Iftar organisé en début de Ramadan à la mosquée d’Evry en l’honneur de Ali Nouaymi, le ministre émirati chargé du Conseil Mondial des Minorités Musulmanes, a relancé les interrogations sur une possible OPA des Émirats sur les mosquées marocaines en Europe.


    تستعيد السلطات المغربية مساجدها لمواجهة محاولة الاستحواذ الإماراتية على الإسلام في فرنسا

    أثار الإفطار الذي تم تنظيمه في بداية شهر رمضان في مسجد إيفري على شرف علي النعيمي، الوزير الإماراتي المسؤول عن المجلس العالمي للأقليات المسلمة، أسئلة حول محاولة شراء محتملة للمساجد المغربية في أوروبا.


    Depuis, Khalil Merroun, l’inamovible « recteur » d’Evry, soupçonné lui aussi de vouloir élargir le conseil d’administration à des membres inféodés aux autorités de Dubai, s’est fait chapitrer par les autorités marocaines. Le saint homme s’est empressé de publier un communiqué en forme de mise au point précisant que sa Mosquée appartient à l’Etat marocain. Le texte, semble-t-il, a été rédigé en haut lieu à Rabat.

    منذ ذلك الحين، تم من قبل السلطات المغربية فصل خليل مرعون، 'عميد' مسجد إيفري، والذي يشتبه أيضًا في رغبته في توسيع مجلس الإدارة ليشمل الأعضاء المواليين لسلطات دبي. سارع الرجل النافذ بنشر بيان في شكل تحديث يفيد بأن مسجده ملك للدولة المغربية. يبدو أن النص كتب في الرباط من أعلى المستويات.

    مسجد ايفري

    [​IMG]

    Des sites consulaires marocains ont également publié des communiqués qui traduisent une volonté de reprise en mains des mosquées « marocaines ». L’objectif est de faire échouer le plan initial de Mohamed Bechari, devenu l’homme des Emiratis après avoir été celui des Qataris, des Libyens et , dans une autre vie, des Marocains sous le rêgne de Driss Basri, alors ministre de l’Intérieur d’Hassan II..

    كما نشرت المواقع القنصلية المغربية بيانات تعكس الرغبة في السيطرة على المساجد المغربية. الهدف هو هزيمة الخطة الأولية لمحمد بشاري، في أن يصبح رجل الإماراتيين بعد أن كان رجل القطريين والليبيين قبل ذلك، والمغاربة في فترة ادريس البصري، وزير داخلية الحسن الثاني ..

    Les mosquées salafistes ciblées

    استهداف المساجد السلفية

    La possible résistance des Marocains a été sous estimée à Dubaï où l’on a pris trop au sérieux les fanfaronnades de Bechari. Les Emirats ne se découragent pas pour autant. Ils continuent de répertorier les mosquées salafistes, ou supposées telles, dans le but soit de les récupérer, soit de les dénoncer, dans leur immense duplicité, auprès des administrations sécuritaires françaises.

    لقد تم التقليل من شأن المقاومة المحتملة للمغاربة في دبي، حيث تم أخذ ضربة بشاري على محمل الجد. الإمارات لا تشعر بالإحباط. يواصلون إحصاء المساجد السلفية، و المحتمل أن تكون كذلك، بهدف إما استردادها أو إدانتها، لدى إدارات الأمن الفرنسية.

    Les Emiratis qui cherchent à exporter en Europe leur croisade anti-Frères Musulmans, se contentent curieusement d’incriminer le malekisme, l’école juridico-théologique dominante dans tout le Maghreb qu’ils se proposent de chasser des mosquées d’Europe.

    الإماراتيون، الذين يحاولون تصدير حملتهم المناهضة للإخوان المسلمين إلى أوروبا، وأيضا بتجريم المالكية، المدرسة الفقيهة المهيمنة في جميع أنحاء المنطقة المغاربية، والتي يقترحون إخراجها من المساجد في أوروبا.

    Les offres de la mosquée de Lyon

    عروض مسجد مدينة ليون

    [​IMG]

    La direction de la grande mosquée de Lyon, qui a invité l’ambassadeur d’Arabie Saoudite en France, est sensible, elle, aux sirènes venues des monarchies pétrolières. Les fidèles ont eu beau interpeller le diplomate séoudien sur la guerre au Yémen, le recteur, Kamel Kaptane, n’en a eu cure; L’essentiel à ses yeux est aujourd’hui de faire aboutir les pourparlers en vue de détacher des enseignants exclusivement arabophones de l’université égyptienne d’El Azhar pour assurer un début de fonctionnement à l’intéressant « Institut français de la Civilisation musulmane », dont la construction vient d’être achevée. Or quand l’Egypte de Sissi détache des enseignants, ce sont les Séoudiens qui sortent le carnet de chèques.

    إن إدارة المسجد الكبير في ليون، والتي دعت سفير المملكة العربية السعودية إلى فرنسا، حساسة لصفارات الإنذار من ممالك النفط. تمكن المؤمنون من استجواب الدبلوماسي السعودي بشأن الحرب في اليمن، ولم يكن رئيس الجامعة، كمال كابتاني يهتم؛ الأمر الأكثر أهمية بالنسبة له اليوم هو إنهاء المحادثات بهدف إعارة المعلمين الناطقين باللغة العربية حصريًا من جامعة الأزهر المصرية لضمان بدء 'المعهد الفرنسي للحضارة الإسلامية'. ، الذي اكتمل بناءه للتو. ولكن عندما تفصل مصر سيسي المعلمين، فإن السعوديين هم الذين يتركون دفتر الشيكات.


    Le bâtiment de l’Institut, une réussite architecturale, risquait de rester un corps sans âme, comme bon nombre d’autres « Instituts » du pauvre Islam de France. Cela résulte des grandes difficultés des recteurs à attirer des enseignants de qualité recrutés parmi l’élite de l’Islam en France.

    L’Islam de France devra attendra que prennent fin ces marchandages entre des mosquées en perpétuelle recherche de financement et des petromonarchies voulant jouer un rôle mondial au nom de L’Islam.


    من المرجح أن يظل مبنى المعهد، وهو إنجاز معماري، كيانًا بلا روح، مثله مثل العديد من 'المعاهد' الإسلامية الفقيرة في فرنسا. وهذا ناتج عن الصعوبات الكبيرة التي يواجهها العمداء في جذب معلمين ذوي جودة من نخبة الإسلام في فرنسا.

    سيتعين على إسلام فرنسا أن ينتظر نهاية هذه المساومات بين المساجد بحثًا دائمًا عن التمويل والملكية الصورية الراغبة في لعب دور عالمي باسم الإسلام.

    https://mondafrique.com/islam-de-fr...5xCgOHKBnfA3nwqR1kzCVUEb90nfeL6sP3hEKmEjg7wk#
     
  2. Lusius Quietus

    Lusius Quietus وزير الدفاع

    إنضم :
    ‏12/12/2018
    المشاركات:
    1,864
    الإعجابات:
    8,487
    نقاط الجائزة:
    113
    L'Arabie saoudite mise à la porte de la Grande Mosquée le 31 mars 2019

    طرد المملكة العربية السعودية من المسجد الكبير في 31 مارس 2019

    Des contacts seront entrepris avec la communauté musulmane de Belgique pour reprendre la gestion de la mosquée.

    سيتم إجراء اتصالات مع الجالية المسلمة في بلجيكا لتولي إدارة المسجد.


    [​IMG]

    a lettre de préavis mettant fin à la concession octroyée à l’Arabie Saoudite pour la gestion de la mosquée du Cinquantenaire a été envoyée le 29 mars et le retrait sera dès lors entériné le 31 mars 2019, a indiqué jeudi à la Chambre le ministre de l’Intérieur Jan Jambon.

    تم إرسال خطاب إشعار بإنهاء الامتياز الممنوح للمملكة العربية السعودية لإدارة المسجد Cinquantenaire في 29 مارس وسيتم التصديق على الانسحاب في 31 مارس 2019، كما صرح وزير الداخلية Jan Jambon يوم الخميس

    Des contacts seront entrepris avec la communauté musulmane de Belgique pour reprendre la gestion de la mosquée. Le ministre compétent pour les cultes est Koen Geens. Il devra dialoguer avec l’Exécutif des musulmans.

    سيتم إجراء اتصالات مع الجالية المسلمة في بلجيكا لتولي إدارة المسجد. الوزير المسؤول عن العبادة هو كون جينس. سيتعين عليه الحوار مع ممثل المسلمين.

    D’aucuns estiment que l’Exécutif est trop soumis à l’influence des institutions religieuses marocaines et turques.

    يعتقد البعض أن السلطة التنفيذية خاضعة بشدة لتأثير المؤسسات الدينية المغربية والتركية.

    https://www.lesoir.be/157385/articl...la-porte-de-la-grande-mosquee-le-31-mars-2019




     
  3. Su-30 MKA

    Su-30 MKA جندي

    إنضم :
    ‏24/4/2019
    المشاركات:
    7
    الإعجابات:
    29
    نقاط الجائزة:
    13
  4. Lusius Quietus

    Lusius Quietus وزير الدفاع

    إنضم :
    ‏12/12/2018
    المشاركات:
    1,864
    الإعجابات:
    8,487
    نقاط الجائزة:
    113
    إفطار على شرف وزير إماراتي يطيح بمسؤول مسجد مغربي بفرنسا

    أقال المغرب رئيس مسجد "ايفري" الكبير في باريس، "خليل مرون"، على خلفية إقامته إفطارا على شرف وزير إماراتي، في وقت يتزايد فيه الحديث حول صراع بين الرباط وأبوظبي على الشؤون الدينية للمهاجرين المغاربة بالخارج.

    جاء ذلك في تقرير نشره موقع "mondafrique.com" الفرنسي، الأسبوع الجاري، تحت عنوان "الإسلام الفرنسي.. السلطات المغربية تستعيد السيطرة على مساجدها لمواجهة محاولة الاستحواذ الإماراتية".

    وقال الموقع إن سبب الإقالة هو "الإفطار الذي تم تنظيمه في بداية شهر رمضان في مسجد إيفري على شرف الوزير الإماراتي المسؤول عن المجلس العالمي للأقليات المسلمة، علي النعيمي".

    ولفت إلى أن "مرون" سعى، كذلك، لضم شخصيات مقربة من الإمارات لمجلس إدارة المسجد المحسوب على المغرب، ما طرح أسئلة حول محاولة شراء محتملة للمساجد المغربية في أوروبا.

    ووصف التقرير أمين عام المؤتمر الإسلامي الأوروبي، "محمد بشاري"، (فرنسي من أصول مغربية) بـ"رجل الإمارات الذي يقود مشروع السيطرة على مساجد المسلمين بالغرب".

    وأشار إلى أن "الإماراتيين يعملون على تصدير إسلامهم وحملتهم ضد الإخوان المسلمين إلى أوروبا، وتجريم المذهب المالكي، الذي يتبعه غالبية المغاربة".

    ويقع المسجد على مساحة 7000 متر مربع، وهو من أكبر مساجد فرنسا مع مسجد باريس، وأيضا من أكبر مساجد أوروبا بعد المسجد الكبير في روما، ومسجد بيت الفتوح في لندن.


     
  5. Lusius Quietus

    Lusius Quietus وزير الدفاع

    إنضم :
    ‏12/12/2018
    المشاركات:
    1,864
    الإعجابات:
    8,487
    نقاط الجائزة:
    113
  6. Moonirbrk

    Moonirbrk عضو مميز

    إنضم :
    ‏14/2/2019
    المشاركات:
    266
    الإعجابات:
    933
    نقاط الجائزة:
    93
    هذا هو موضوع الساعه الآن لجاليتنا في الخارج.. أبشّرك لقد ثم الإطاحة بكل محاولات الإمارات للاستحواذ على المساجد، في هلندا ثم طرد مسؤول ايماراتي من المجلس الإسلامي في روتردام بالإجماع بعد هذه الحمله
     
    ذياب ،مهاجر ،ابن الملوك و 3آخرون معجبون بهذا.
  7. ستالين الحديدي

    ستالين الحديدي وزير الدفاع

    إنضم :
    ‏13/12/2018
    المشاركات:
    2,560
    الإعجابات:
    7,050
    نقاط الجائزة:
    113
    الاروبيون يعتبرون السعودية والامارات وهابية لهذا لن يفوزوا
    ثاني شيء الجالية المغربية في اوروبا تفوق اعداد سكان الخليج مجتمعة
     
  8. tarik ibn ziyad

    tarik ibn ziyad عضو قيم

    إنضم :
    ‏16/4/2019
    المشاركات:
    246
    الإعجابات:
    645
    نقاط الجائزة:
    93
    اﻹمارات ظهر وجهها الحقيقي انها سبب خراب البلدان اﻻسلامية و بإذن الله المغرب سيضعهم في حجمهم الحقيقي
     
    ذياب ،مهاجر و last-one معجبون بهذا.
  9. طارق ابن زياد الطنجي

    طارق ابن زياد الطنجي ملازم

    إنضم :
    ‏14/12/2018
    المشاركات:
    68
    الإعجابات:
    230
    نقاط الجائزة:
    33
    في المكان الذي أعيش فيه الجالية المسلمة 90٪ مغاربة نريد شراء مسجد أكبر 1200 متر مربع
    قدمت لنا الإمارات 400 ألف يورو ، رفضت الجمعية العرض بناءً على توصية من القنصلية المغربية والسلطات الإسبانية ، حاليا لقد دفعنا 2000 يورو لجميع المغاربة الذين يعيشون في المدينة التي أعيش فيها ، جمعنا 290 ألف يورو ووعدتنا الدولة الإسبانية بمبلغ 30 ألف يورو سنويًا كمساعدة .
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2/6/2019
    ذياب ،Lusius Quietus ،مهاجر و 2آخرون معجبون بهذا.
  10. last-one

    last-one طاقم الإدارة عضو مجلس الادارة

    إنضم :
    ‏11/12/2018
    المشاركات:
    1,359
    الإعجابات:
    5,014
    نقاط الجائزة:
    113
    نعم أخي , قررت السلطات الأوروبية حاليًا أن على السكان المحليين إدارة المساجد بالاستشارة ودعم من السلطات الدينية المغربية .
     
    مهاجر, Lusius Quietus, ذياب و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  11. مهاجر

    مهاجر نجم المنتدى

    إنضم :
    ‏12/12/2018
    المشاركات:
    327
    الإعجابات:
    899
    نقاط الجائزة:
    93
    هنا بهولندا تم طرد جميع اعوان وبيادق الامارات من المساجد, وبامر من السلطات المغربية, تستمر محاربة الفكر الوهابي الفاسد في جميع ربوع اوروبا, رغم ما ستجلبه للمغرب من ويلات يتامى الامارات, ويستمر الانقلاب على هذه الدولة, قلنا لها لاتلعبي مع المغرب الكبير....
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2/6/2019
    أعجب بهذه المشاركة last-one
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة