المنشار

لا غالب إلا الله
عضو مميز
إنضم
11/12/18
المشاركات
12,885
التفاعلات
50,781
الافعى و المنشار

يحكى قديما ان افعى
تسللت الى بستان و اثناء تسللها مرة على منشار مرمي على الارض فجرحها جرحا خفيفا
ظنت الافعى ان المنشار هاجمها فقامت بعظه و سال الدم من فمها

Save0021-1.jpg


ظنت الافعى بغباء ان المنشار يريد قتلها فشعرت انها ستموت دون محالة قررت شن الهجوم الاخير على قاعدة عليا و على اعدائي فلتفت بكامل جسمها على المنشار فعصرته و ما عصرت الا نفسها فماتت

ليس كل ما يدور حولنا موجه ضدنا واوهامنا قد تحمل لنا الهلاك احيانا و عندما نريد ان ندافع عن وجودنا علينا اولا ان لا نخسر وجودنا


عالم جديد بين ايديكم
 
أعلى