يسعى باحثو البحرية الأمريكية إلى تعزيز سلامة سطح السفينة وكفاءته باستخدام الخوارزميات الجديدة

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
29/9/21
المشاركات
4,750
التفاعلات
13,079
تهدف مبادرة بحثية في قسم الطائرات التابع لمركز الحرب الجوية البحرية في ليكهيرست إلى تحسين السلامة والكفاءة على أسطح رحلات السفن من خلال تطوير خوارزمية لأتمتة تتبع الطائرات.

تلقى المشروع، المعروف باسم نسخ أحرف العمليات الليلية والتعرف عليها للوجستيات الطائرات البحرية (NOCTRNAL)، تمويلًا من برنامج الابتكار والعلوم والهندسة البحرية (NISE).

يقوم فريق NOCTRNAL، بقيادة الدكتور تود مورهاوس، بإنشاء خوارزمية للتعرف على الأرقام الجانبية للطائرة، مما يمكّن أفراد السفينة من تحديد موقع الطائرة على سطح الطائرة دون الاعتماد على الجهد البشري. تعد هذه المبادرة جزءًا من جهد أوسع في Lakehurst لتحويل تتبع الطائرات، بعد نجاح العام الماضي في التتبع البانورامي للمعلومات في الوقت الفعلي لفريق Ouija Tabletop (PATRIOT)، الذي حصل على جائزة NISE Outstanding Project لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتعزيز نظام لوحة الويجا.

وقال مورهاوس: "يهدف نظام باتريوت إلى زيادة وأتمتة الوعي الظرفي لجميع الأنشطة على متن الطائرات". "إن قدرة NOCTRNAL على توفير معلومات مفصلة عن رقم الذيل تتناسب تمامًا مع هذا الهدف، مما يحسن دقة النظام وفائدته للبحارة."

يدمج NOCTRNAL ثلاثة مكونات رئيسية: اكتشاف كائنات الطائرة باستخدام التعلم الآلي، وكاميرا تكبير/تصغير قابلة للإمالة مزودة بأجهزة استشعار بصرية وحرارية ليلا والطقس العاصف، والتعرف البصري على الأحرف (OCR) لتحديد الطائرات على سطح الطائرة. تهدف هذه التقنيات إلى تحرير البحارة للقيام بمهام أكثر أهمية وتعزيز الموثوقية في ظل الظروف الصعبة.

يقوم الفريق حاليًا بتحسين الخوارزميات ودمج البيانات للاختبار المستقبلي. على الرغم من عدم تلقي تمويل من برنامج تحدي الابتكار التابع لوزارة الدفاع، فإن تمويل NISE يؤكد أهمية المشروع وإمكانية دمجه في نظام إدارة بيانات الطيران البحري (MADAMS).

1000262992.png
 
عودة
أعلى