حصري نظام سان فرانسيسكو: شبكة من التحالفات

إنضم
31/3/24
المشاركات
214
التفاعلات
716
ظهر نظام سان فرانسيسكو، المعروف أيضًا باسم بنية "المحور والأطراف" (Hub and Spokes)، بعد الحرب العالمية الثانية. وهو ينطوي على شبكة من التحالفات مع الولايات المتحدة باعتبارها "المحور" المركزي والعديد من دول آسيا والمحيط الهادئ باعتبارها "أطرافاً".
1716675219508.png

هيكل التحالف:

المحور (Hub): تعمل الولايات المتحدة كمحور مركزي لتنسيق العلاقات الأمنية والسياسية والاقتصادية.
الأطراف (Spokes): تشمل الأطراف المتحدثة اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان والفلبين وتايلاند وأستراليا ونيوزيلندا. وترتبط هذه الدول بالتزامات سياسية وعسكرية واقتصادية ثنائية مع الولايات المتحدة.

1716675035395.png

النشأة والغرض:

في البداية، هدفت الولايات المتحدة إلى إقامة تحالف متعدد الأطراف في المنطقة، لكن حلفاءها كانوا مترددين. ونتيجة لذلك، ظهرت بنية المحور والمحاور.
وسمح هذا النظام للولايات المتحدة بممارسة نفوذها على الحلفاء الأصغر حجماً، مما يضمن الاستقرار ويمنع نشوب صراع عسكري.


الاتفاقيات الثنائية:

كانت المعاهدات الثنائية حاسمة في بناء النظام:
الفلبين : معاهدة الدفاع المتبادل (1951)
أستراليا ونيوزيلندا: المعاهدة الأمنية (1951)
اليابان: معاهدة الأمن (1951)
كوريا الجنوبية: معاهدة الدفاع المتبادل (1953)
تايوان: معاهدة الدفاع المتبادل (1954)
تايلاند: البيان (1962).


الإرث والتكيف:

لا يزال إرث نظام سان فرانسيسكو قائماً حتى اليوم. فهو يفتقر إلى بنية أمنية متعددة الأطراف مثل حلف شمال الأطلسي في المنطقة.
وبمرور الوقت، تحول التركيز من الاهتمامات الإقليمية إلى قضايا عالمية مثل الحرب على الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل
 
عودة
أعلى