ثقافة مذنب الشيطان: جسم أكبر من جبل إيفرست بثلاثة أضعاف يقترب من الأرض

last-one

طاقم الإدارة
رئيس مجلس الإدارة
إنضم
11/12/18
المشاركات
24,349
التفاعلات
57,828
ntMll2W.jpg


يقترب التاريخ الذي ستكون فيه الأرض والمذنب ديابلو الأقرب. وسيكون الاجتماع القادم بين الهيئتين حتى عام 2095.

في الخامس من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، انفجر المذنب المعروف باسم 12P/Pons-Brooks أو مذنب الشيطان، وبالإضافة إلى الحدث الأخير، عانى الجسم من كسرين داخليين في الأشهر الأربعة الماضية. ونتيجة لذلك، فقد الجسم كمية كبيرة من الغبار والجليد، مما أدى إلى ظهور الهياكل التي أكسبته اسمه: "مذنب الشيطان".

ونظرا لتركيبة نواة المذنب التي تحتوي على خليط من الجليد والغبار والغاز، يصنفه علماء الفلك على أنه بركان تجميدي. والحقيقة الأخرى التي تردد صداها كثيرًا هي حقيقة أن هذا الجرم السماوي أكبر بثلاث مرات من جبل إيفرست، وهو أعلى جبل على كوكبنا بحوالي تسعة كيلومترات.
متى يمكن رؤيته بالقرب من الأرض؟

وكما ورد في Live Science، سيصل المذنب إلى أقرب نقطة له من الأرض يوم الأحد 21 أبريل 2024. وبحلول ذلك التاريخ سيكون من الممكن رؤية هذا الجسم الفلكي دون الحاجة إلى أدوات متخصصة. وسوف يعود بعد ذلك إلى النظام الشمسي الخارجي.

ويوصي العلماء باستغلال هذه الفرصة لرؤيته، إذ تبلغ مدة دورانه حول الشمس 71 عاما. ووفقا لحسابات المتخصصين، حتى عام 2095 ستكون المناسبة القادمة.

أخيرًا، على الرغم من أن الاسم قد يكون مخيفًا وأبعاده وقربه من الأرض يجعلنا نعتقد الأسوأ، إلا أن الحقيقة هي أن العلماء لا يتوقعون أي نوع من المخاطر في اللقاء القادم بين عالمنا والمذنب ديابلو.

 
هل هو الكويكب ذو الذنب أو النجم الطارق ؟
هذا هو الذي يعلن تغير العصور
وفقا للثقافات القديمة


 
عودة
أعلى