لماذا رفض الاوكران F-18 بينما فضلوا MiG 29 و F-16 عليها

عبدالله أسحاق

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
17/9/22
المشاركات
6,728
التفاعلات
14,978
1708357554048.png


كان من الممكن أن تحلق أوكرانيا بمقاتلات F-18 منذ أشهر: لماذا رفضتها ووصفتها بأنها "قمامة طائرة" بينما فضلت طائرات MiG-29
طرحت وزارة الدفاع الأسترالية في مارس 2023 لأول مرة فكرة التبرع بـ 41 مقاتلة من الجيل الرابع من طائرات F/A-18 Hornet المتقاعدة التابعة لسلاح الجو الملكي الأسترالي إلى أوكرانيا، قبل شهرين من إعطاء الولايات المتحدة الضوء الأخضر لإعادة تصدير المقاتلات. إلى دولة أوروبا الشرقية. في حين أن أوكرانيا تستعد حاليًا لتلقي مقاتلات خفيفة الوزن من طراز F-16 من عدد من الدول الأوروبية، فإن طائرة F-18 تمثل فئة متوسطة الوزن أكثر تكلفة من المقاتلة التي تم تطويرها بتكوين محرك مزدوج، والتي تستفيد من مدى أطول. ورفض مسؤول كبير في القوات الجوية الأوكرانية التبرع، ووصف الطائرة بأنها "قمامة طائرة"، وفقًا لتقرير صادر عن مجلة "أستراليا فايننشال ريفيو". لقد أدى ذلك إلى القضاء على صفقة طائرات F/A-18.

1708357624052.png


وخلصت المراجعة إلى أنه لو لم يفعل ذلك لكانوا قد حلقوا فوق أوكرانيا الآن. وبينما رفضت أوكرانيا طائرات F-18، قبلت أعدادًا كبيرة من مقاتلات MiG-29 من جميع أنحاء أوروبا الشرقية، والتي تم استخدامها على نطاق واسع في القتال وتعتبر أقرب مكافئ للطائرة F-18 التي أنتجها الاتحاد السوفيتي وروسيا لاحقًا. تتمتع طائرات F-18 الأسترالية وطائرات MiG-29 التابعة للدول الأوروبية بعمر خدمة طويل مماثل، لكن طائرات MiG تتمتع بمزايا كبيرة بما في ذلك نسب الدفع / الوزن الفائقة ومعدلات الصعود والسرعات والارتفاعات التشغيلية والوصول إلى صواريخ R-73 مع مشاهد مثبتة على الخوذة. مما يسهل استهداف خط التسديد المرتفع.

تعتبر كل من طائرات MiG-29 وF-16 أكثر نجاحًا بكثير من طائرات F-18 ولا يزال كلاهما قيد الإنتاج على نطاقات محدودة للتصدير اليوم، في حين تم التخلص التدريجي من إنتاج F-18 على الرغم من كونها تصميمًا أحدث قبل 24 عامًا. في عام 2000. تم استبدال آخر طائرات هورنتس التي تم سحبها تدريجيًا من البحرية الأمريكية بطائرات إف-16، على الرغم من استمرار عدد صغير منها في الخدمة في قوات مشاة البحرية الأمريكية. تعتبر الطائرة F-18 مشتقة بشكل ملحوظ من تصميم YF-17 الذي رفضته القوات الجوية الأمريكية في عام 1975 لصالح الطائرة F-16، حيث كانت الطائرة YF-17 نفسها تعتمد بشكل كبير على المقاتلة F-5 من حقبة حرب فيتنام والتي دخلت الخدمة لأول مرة في عام 1961. واعتمدت البحرية الأمريكية التصميم لاحقًا، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن تكوين محركها المزدوج قلل من مخاطر الاصطدامات، وهو أمر بالغ الأهمية للعمليات من حاملات الطائرات. واجهت الطائرة F-18 خلال تاريخ خدمتها فئتين من المقاتلات الأجنبية في القتال الجوي، وهما الطائرة السوفيتية MiG-21 و MiG-25 التي كانت تقودها القوات الجوية العراقية، وفازت في أشتباكها الاول بينما تم أسقاطها فى الأشتباك الثانى
 
الأف-18 اكثر قدره وتطورا من الأف-16 والميغ - 29 في القصف الأرضي والقتال الجوي ورفض الأوكران لها وقولهم عنها انها قمامه هو دليل علي حماقه قيادتهم العسكريه التي جعلت الجيش الأوكراني يعاني من الهزائم والمجازر علي يد الروس.

المضحك في الموضوع هو ان الأوكران في النهايه عندما خسروا الكثير من طائراتهم وعدم حصولهم علي الأف-16 لغايه اليوم ، عادوا الي عرض استراليا بكل وقاحه واستعلاء واخبروهم بأنهم قبلوا استلام الأف-18 فردت عليهم استراليا أنها لن ترسل القمامه لهم وهكذا خسر الأوكران الحمقي مقاتله كانت ستقلب الأدوار لصالحهم ضد روسيا.
 
الأف-18 اكثر قدره وتطورا من الأف-16 والميغ - 29 في القصف الأرضي والقتال الجوي ورفض الأوكران لها وقولهم عنها انها قمامه هو دليل علي حماقه قيادتهم العسكريه التي جعلت الجيش الأوكراني يعاني من الهزائم والمجازر علي يد الروس.

المضحك في الموضوع هو ان الأوكران في النهايه عندما خسروا الكثير من طائراتهم وعدم حصولهم علي الأف-16 لغايه اليوم ، عادوا الي عرض استراليا بكل وقاحه واستعلاء واخبروهم بأنهم قبلوا استلام الأف-18 فردت عليهم استراليا أنها لن ترسل القمامه لهم وهكذا خسر الأوكران الحمقي مقاتله كانت ستقلب الأدوار لصالحهم ضد روسيا.
بالفعل أخى العزيز.........

فهذه الطائرة كانت البديل الجيد لأسطورة البحرية F-14 و أصبحت طائرة القتال الرئيسية بمختلف تجهيزتها على حاملات الطائرات الامريكية منذ أواخر الثمنينيات حتى الأن
 
عودة
أعلى