صاروخ PGM 500

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
29/9/21
المشاركات
4,490
التفاعلات
12,385
قنابل PGM 500 وPGM 2000 عبارة عن قنابل موجهة طورتها شركة Alenia Marconi Systems ويتم تسويقها الآن بواسطة MBDA. يحمل PGM 500 رأسًا حربيًا يزن 500 رطل (227 كجم)، وPGM 2000 رأسًا حربيًا يزن 2000 رطل (909 كجم). الأسلحة متوفرة بأجهزة ليزر أو تلفزيون أو الأشعة تحت الحمراء قابلة للتبديل.

يُعرف قنبلة PGM 500 باسم الحكيم في دولة الإمارات العربية المتحدة

1713040434865.png


في عام 1984، بدأت الشركة الأمريكية الدولية للإشارة والتحكم (ISC) العمل على سلسلة من القنابل والصواريخ الموجهة لدولة الإمارات العربية المتحدة. تم شراء ISC من قبل شركة Ferranti البريطانية في عام 1987، وأصبحت Ferranti بدورها جزءًا من GEC-Marconi في عام 1991. واستمر تطوير برنامج الصواريخ من خلال هذه التغييرات، مع عرض الصواريخ لأول مرة للعامة في معرض فارنبورو الجوي عام 1994.

1713040452332.png


هناك نسختان رئيسيتان من عائلة الصواريخ، أحدهما برأس حربي يزن 500 رطل (227 كجم)، يسمى PGM-500، والآخر برأس حربي يزن 2000 رطل (910 كجم)، يسمى PGM-2000. تم تركيب أربعة أجنحة كبيرة على شكل "X Squashed-X" في الجزء الخلفي من الصاروخ، مع زعانف أفقية صغيرة خلف مقدمة الصاروخ مباشرة. يحتوي الصاروخ PGM-2000 على زعنفة تثبيت إضافية أسفل مقدمة الصاروخ. كلا الإصدارين يعملان بالصواريخ، حيث يحتوي PGM-500 على صاروخ واحد يعمل بالوقود الصلب معلق تحت جسم الصاروخ، بينما يحتوي PGM-2000 على محركين صاروخيين مماثلين. وهذا يعطي نطاقًا يبلغ 15 كم (9.3 ميل) على مستوى منخفض و50 كم (31 ميل) على ارتفاع. يمكن تزويد كلا الصاروخين بتوجيه ليزر شبه نشط، أو توجيه تلفزيوني، أو توجيه تصويري بالأشعة تحت الحمراء، مع وجود حجرة وصلة بيانات مطلوبة على متن طائرة الإطلاق للخيارين الأخيرين.
تم تقديم نسخة تعمل بالطاقة النفاثة تسمى بيغاسوس لبرنامج المملكة المتحدة لصواريخ المواجهة المسلحة التقليدية (CASOM)، بمدى يزيد عن 250 كيلومترًا (160 ميلًا) وتوجيهات منقحة، ولكن تم رفض ذلك لصالح صاروخ MBDA Storm Shadow. تم عرض نسخة منقحة تسمى Centaur على دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكن تم رفض هذا أيضًا لصالح نسخة من Storm Shadow تسمى Black Shaheen.
بدأ إنتاج الأنواع الموجهة بالليزر والتلفزيون في عام 1990، ودخلت الخدمة مع القوات الجوية لدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1992. ودخلت الأسلحة الموجهة بالأشعة تحت الحمراء الإنتاج في عام 1993 ودخلت الخدمة في عام 1995.
 
عودة
أعلى