ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
39,185
التفاعلات
118,993
manar-036374600146469790010.jpg


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو "سترد بوسائل عسكرية وتقنية على التهديدات المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ، وخططها لإنتاج أسلحة نووية".

ونقلت وكالة الانباء الروسية "انترفاكس " عن لافروف قوله: "الخبراء الروس والأجانب يجمعون على أن انسحاب واشنطن من المعاهدة سيخفض بحدة من قيود استخدام الأسلحة النووية، وسيزيد خطر اندلاع مواجهة نووية".

ورأى لافروف أن بلاده "لا تسعى للدخول في سباق للتسلح كما في الحرب الباردة"، مشددا على أنه "لا يجوز الحديث عن نشوب حرب باردة جديدة بسبب خروج واشنطن من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى".

وأشار رئبس الدبلوماسية الروسية إلى أن موسكو "مستعدة للحوار مع واشنطن حول الاستقرار الاستراتيجي، إذا كان هذا الحوار نديا، وإذا تم الأخذ بالمصالح المشروعة لكل طرف".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الأسبوع الماضي، أن واشنطن تبدأ يوم 2 فبراير الانسحاب من معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وبدوره أعلن وزير الخارجية، مايك بوميبو، أن واشنطن ستقوم بإلغاء هذه المعاهدة "إذا لم تعد روسيا إلى الامتثال الكامل والقابل للتحقق من المعاهدة خلال فترة ستة أشهر".

وفي المقابل، نددت روسيا بقرار الولايات المتحدة، معتبرة إياه "جزء من استراتيجية واشنطن للتنصل من التزاماتها الدولية".
 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
39,185
التفاعلات
118,993
1213682.jpg


موسكو بتاريخ 2 فبراير / تاس /. بدأت الولايات المتحدة الاستعدادات لإنتاج صواريخ ذات مدى متوسط وأقصر محظورة بموجب معاهدة الحد من الأسلحة النووية او متوسطة المدى (INF) قبل عامين من اتهامها روسيا بانتهاك الاتفاقية ، وفقا لما ذكرته وزارة الدفاع الروسية اليوم السبت.
وقال التقرير "قبل عامين من توجيه اتهامات علنية لا أساس لها ضد روسيا بشأن انتهاكات مزعومة لفرض معاهدة عدم انتشار الصواريخ النووية و لم تتخذ واشنطن قرارا فحسب بل بدأت أيضا في الاستعداد لانتاج صواريخ ذات مدى متوسط وقصير محظور بموجب المعاهدة."
وقالت الوزارة "ابتداء من حزيران / يونيو 2017 ، انطلق برنامج توسيع وتطوير منشآت الانتاج بهدف تطوير صواريخ متوسطة المدى وقصيرة المدى تحظرها المعاهدة في مصنع رايثيون في مدينة توكسون بولاية اريزونا".
 
أعلى