متجدد ســــــــــــــؤال .... وجـــــــــــــــواب

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,661
التفاعلات
18,094

:شعار بانر المنتدى :

ســـــــــؤال .... وجـــــــــــواب

هذا الرابط سنجعلة من المثبتات وخاص بالأسئلة العسكرية التي يود الأعضاء توجيهها لأصحاب الدراية حول النواحي التقنية والفنية لدبابات المعركة الرئيسة والأسلحة المضادة لها .. الله نسأل أن تكون خالصة لوجهه الكريم.
 
لماذا لا تجهز الدبابات السعودية ابرامز ببرج مؤتم و رشاشات 3 على البدن و منظار أعلى البدن للرصد ؟

السعوديين وقعوا قبل نحو السنتين عقود تطوير نسخ الأبرامز M1A2 التي بحوزتهم، والدبابات بالفعل مجهزة بمنظار بانارومي مستقل للقائد ولديه رشاشة سقفية كما أن للمدفعي رشاشة أخرى.
 
السعوديين وقعوا قبل نحو السنتين عقود تطوير نسخ الأبرامز M1A2 التي بحوزتهم، والدبابات بالفعل مجهزة بمنظار بانارومي مستقل للقائد ولديه رشاشة سقفية كما أن للمدفعي رشاشة أخرى.

كل المقاطع على انت الدبابة بدون تجهيزات , و في المواقع العراقية يتحدثون ان الدبابة تستخدم في الاكثر كمدفع مجنز , وبدون مشاة للاسناد ولا عربات مرافقة ثم ان العداد قليلة بشكل واضح !!
 
كل المقاطع على انت الدبابة بدون تجهيزات , و في المواقع العراقية يتحدثون ان الدبابة تستخدم في الاكثر كمدفع مجنز , وبدون مشاة للاسناد ولا عربات مرافقة ثم ان العداد قليلة بشكل واضح !!

العراقيين ومن قبلهم السوريين أهملوا دور المشاة المرافق للدبابات في المعارك الحضرية، خصوصا في بداية عملياتهم القتالية !! والصحيح أن الدبابات تحتاج في الغالب لدعم المشاة عندما يتطلب الأمر تواجدهما معاً والعمل سوية كفريق مشترك. فبسبب الطبيعة المتغيرة وغير المتلازمة (وربما الفوضوية) للمعارك الحضرية، فإن قوات العدو قد تنتقل إلى المؤخرة أو أجنحة الدبابات المعزولة لمهاجمتها وتدميرها. كما يمكن لهذه القوات التقرب من أهدافها من الأعلى أو من المؤخرة وتوجيه أسلحتها المضادة للدروع.. لذا، قادة العربات المهاجمة يجب أن يكونوا يقظين دائماً. فالقائد المحنك لا يترك دباباته تتقدم بدون دعم وإسناد أفراد المشاة، فهذه الأسلحة لم تهيأ لتوفير أمنها الشخصي بالقدر الكافي أثناء العمليات في التضاريس الحضرية. فهي عرضة جداً (أي الدبابات) للهجمات المرتجلة dismounted attacks عند التشغيل في البيئات ذات الكثافة الإنشائية. هي أيضاً ضعيفة جداً وتحتاج لتأمين حمايتها وسلامتها متى ما تولى المشاة المرافقين الانصراف عنها لتطهير المباني المجاورة. الدبابات تحتاج في ظروف استثنائية للبقاء ثابتة لفترات طويلة نسبياً، مما يسمح بتهديدات الفرق المضادة للدروع والقيام بالمناورة والانتقال إلى مواقع بديلة ذات أفضلية في الهجوم.
 
وجدت مجموعة من الصور خاصة بجنود و ضابط في هده الوضعية مع مدفع الدبابة

1000w_q95-42.jpg
1000w_q95-43.jpg
1000w_q95-44.jpg
1000w_q95-45.jpg


بحث قليلا وجدت بان هده الطريقة لضبط المدفع

@anwaralsharrad
 
وجدت مجموعة من الصور خاصة بجنود و ضابط في هده الوضعية مع مدفع الدبابة

مشاهدة المرفق 13222 مشاهدة المرفق 13223 مشاهدة المرفق 13224

يطلق عليها اسم Boresighting أو معايرة وتصفير مدفع الدبابة. عملية المعايرة والتصفير هذه تستعمل لصف وضبط محور سبطانة السلاح مع نقطة التسديد aim point في منظار الدبابة وذلك باستخدام أداة تلسكوبية خاصة. بمعنى أن تكون نقطة التسديد في منظار الرامي ونقطة الضرب strike point لقذيفة الدبابة متطابقتان بشكل كبير عند المدى المحدد سلفاً، بذلك يمكن زيادة دقة النيران في جميع مديات النيران المباشرة. إن أية أخطاء في عملية المعايرة أو إذا كانت إجراءات المعايرة غير دقيقة فإن ذلك سينتج عنه بالضرورة أخطاء في دقة تصويب السلاح، خصوصا مع تزايد المدى إلى الهدف. في الحقيقة سبطانة مدفع الدبابة لا تكون على الدوام مستقيمة بشكل مثالي وهناك عوامل عدة تساهم في إنحنائها وتقوسها. الإنحناء في أحد أوجهه يمكن أن يجيء من الوزن النوعي specific weight لسبطانة المدفع، خصوصاً أن مدافع الدبابات الحديثة يمكن أن تمتد للأمام لنحو 5 أو 6 أمتار مع إجمالي وزن يصل لعدة أطنان.

أيضاً من المعروف أن التغيرات الحرارية ومظاهر التدفئة والتبريد غير المنتظمة uneven heating/cooling التي تتعرض لها سبطانة السلاح عبر العديد من العوامل البيئية المحيطة، مثل أشعة الشمس المباشرة والريح الجانبية والأمطار والثلوج أو حتى نتيجة إطلاق النار المتكرر، جميعها يمكن أن تتسبب في تقوس سبطانة المدفع أو انحناءها بشكل جزئي. لذلك، تجهز جميع سبطانات مدافع الدبابات بأغطية حرارية عازلة thermal shrouds تلفها وتحيط بها من أجل تخفيض تشوه هذه السبطانات ومنع انحنائها. أيضاً يمكن لسلسلة الأحداث المعقدة والمتداخلة التي تحدث في تجويف سبطانة السلاح خلال عملية إطلاق النار أن تساهم في عملية التقوس.
 
يطلق عليها اسم Boresighting أو معايرة وتصفير مدفع الدبابة. عملية المعايرة والتصفير هذه تستعمل لصف وضبط محور سبطانة السلاح مع نقطة التسديد aim point في منظار الدبابة وذلك باستخدام أداة تلسكوبية خاصة. بمعنى أن تكون نقطة التسديد في منظار الرامي ونقطة الضرب strike point لقذيفة الدبابة متطابقتان بشكل كبير عند المدى المحدد سلفاً، بذلك يمكن زيادة دقة النيران في جميع مديات النيران المباشرة. إن أية أخطاء في عملية المعايرة أو إذا كانت إجراءات المعايرة غير دقيقة فإن ذلك سينتج عنه بالضرورة أخطاء في دقة تصويب السلاح، خصوصا مع تزايد المدى إلى الهدف. في الحقيقة سبطانة مدفع الدبابة لا تكون على الدوام مستقيمة بشكل مثالي وهناك عوامل عدة تساهم في إنحنائها وتقوسها. الإنحناء في أحد أوجهه يمكن أن يجيء من الوزن النوعي specific weight لسبطانة المدفع، خصوصاً أن مدافع الدبابات الحديثة يمكن أن تمتد للأمام لنحو 5 أو 6 أمتار مع إجمالي وزن يصل لعدة أطنان.

أيضاً من المعروف أن التغيرات الحرارية ومظاهر التدفئة والتبريد غير المنتظمة uneven heating/cooling التي تتعرض لها سبطانة السلاح عبر العديد من العوامل البيئية المحيطة، مثل أشعة الشمس المباشرة والريح الجانبية والأمطار والثلوج أو حتى نتيجة إطلاق النار المتكرر، جميعها يمكن أن تتسبب في تقوس سبطانة المدفع أو انحناءها بشكل جزئي. لذلك، تجهز جميع سبطانات مدافع الدبابات بأغطية حرارية عازلة thermal shrouds تلفها وتحيط بها من أجل تخفيض تشوه هذه السبطانات ومنع انحنائها. أيضاً يمكن لسلسلة الأحداث المعقدة والمتداخلة التي تحدث في تجويف سبطانة السلاح خلال عملية إطلاق النار أن تساهم في عملية التقوس.
شكرا استاذ انور
 
ما هذا
EA7tABxXUAArqrR

The Leitkreuz نظام إضاءة أو إشارة لقيادة المركبات القتالية في ظروف الحرب يسمح للسائق بتحديد المسافة التي يريد أن يرى منها من قبل القوات الصديقة , بهذه الطريقة يمكنك تحريك أعمدة المدرعة دون أن تكتشفها قوات العدو ، حيث يتم رواية علامة الصليب على بعد أمتار قليلة فقط .

يتم استخدامه من قبل الجيش الألماني في الدبابات leopard

Captura.PNG
 
The Leitkreuz نظام إضاءة أو إشارة لقيادة المركبات القتالية في ظروف الحرب يسمح للسائق بتحديد المسافة التي يريد أن يرى منها من قبل القوات الصديقة , بهذه الطريقة يمكنك تحريك أعمدة المدرعة دون أن تكتشفها قوات العدو ، حيث يتم رواية علامة الصليب على بعد أمتار قليلة فقط .

يتم استخدامه من قبل الجيش الألماني في الدبابات leopard

مشاهدة المرفق 15106

كأن هالطريقة متخلفة ؟
jwtxv05j5j911.jpg
 
الله يسعد يومك استاذ انور
بالمدولبات والعربات المضادة للالغام
الغرب اخرج مفهوم الـV-hull
واطارات من مواد اكثر مقاومة
لكن هل اخرجوا شىء لناقل الحركة ونظام التعليق لتحمل العبوات و الـ م/د​
 
التعديل الأخير:
الله يسعد يومك استاذ انور
بالمدولبات والعربات المضادة للالغام
الغرب اخرج مفهوم الـV-hull
واطارات من مواد اكثر مقاومة
لكن هل اخرجوا شىء لناقل الحركة ونظام التعليق لتحمل العبوات و الـ م/د​

فقط توضيح للفقرة المضللة إستاذي، مفهوم V hull أو ما يطلق عليه الشكل الوتدي wedge-shaped، طور أولاً في روديسيا Rhodesia (الآن زيمبابوي Zimbabwe) وبعد ذلك في جنوب أفريقيا لمواجهة انفجار ألغام البطن خلال الحرب الممتدة من الستينات وحتى نهاية سياسة التفرقة العنصرية في التسعينيات. هياكل العربات بالتصميم V ظهرت أولياً كوسيلة ناجعة لمواجهة الانفجار أسفل الهيكل underbody. هم كانوا فعالين لمواجهة الانفجارات الصغيرة نسبياً، لكن مع تعاظم أحجام وتراكيب أدوات التفجير المرتجلة IED، أصبح من المفيد البحث والعمل على مواد بين هيكل العربة والأرضية لتسكين قوى التعجيل.. جواب سؤالك إستاذي هو لا بالنسبة لنظام التعليق لكن ناقل الحركة يستفيد نسبياً من إرتفاعه مع المحرك عن الأرض.
 

أحيانا قبل ماتنزل الدبابات في المياه العميقة يتم وضع أنبوب فوق الدبابة ليكون أعلى من ارتفاع سطح الماء، لماذا هذه الطريقة ومافائدة هذا الأنبوب؟

UUikk8D.jpg

3353620400000578-0-image-m-111_1461070077413.jpg




 

أحيانا قبل ماتنزل الدبابات في المياه العميقة يتم وضع أنبوب فوق الدبابة ليكون أعلى من ارتفاع سطح الماء، لماذا هذه الطريقة ومافائدة هذا الأنبوب؟

مشاهدة المرفق 64392

مشاهدة المرفق 64391


تطلب الكثير من الجيوش أخي الكريم بأن تكون دباباتها ذات قدرات برمائية amphibious capability لكي تستطيع التقدم دون الحاجة لانتظار وصول أجهزة مد الجسور، التي تكون ثقيلة ومرهقة وبطيئة الحركة. هذه القضية مهمة جداً، ليس فقط بشكل خاص كجزء من قابلية حركة الدبابات في ساحة المعركة، بل أيضاً كجزء من قابلية حركتهم العملياتية. الخوض العميق أو العبور العميق deep fording هي تقنية مستعملة من قبل بعض العربات البرمائية الثقيلة لعبور البرك وجداول المياه التي بعمق لا يزيد عن بضعة أمتار، حيث تسير العربة على قاع النهر أو البحيرة وتستخدم الحواجز أو أنبوب الغوص snorkel pipe الذي يوصل فوق سطح الماء لتوفير الهواء لها. التقنية كانت مستعملة من قبل العربات العسكرية المدرعة بما في ذلك الدبابات. على النقيض من ذلك، عربات برمائية أخف تستخدم تقنية العوم أو الطفو float technique على سطح الماء، وهي بذلك غير مقيدة ولا محددة بعمق الماء.

العقبات أو الموانع المائية water obstacles تتفاوت في طبيعتها وكذلك في نوعية المشاكل التي تسببها. وتستطيع الكثير من دبابات المعركة الرئيسة عبور جداول ومجاري ضحلة shallow streams بدون تحضيرات مسبقة، بشرط أن يكون العمق الأقصى للماء بعض الشيء أقل من ارتفاع قمم هياكلها. هذا يعني بأن الدبابات يمكن أن تعبر عقبات مائية بدون تحضير حينما يكون عمق الماء لا يتجاوز 1 - 1.4 م. أما مع بعض التحضير والتجهيز، فإن عمق الماء الذي تستطيع دبابات المعركة الرئيسة الغطس فيه واجتيازه يمكن أن يتزايد ليبلغ مستوى ارتفاع قمم سقوف أبراجهم أو نحو 2 - 2.4 م، اعتماداً على حجم الدبابة.

الدبابة الكورية التي تضع صورتها إستاذي تحمل أنبوب للتنفس الذي هو في حقيقته عبارة عن سلسلة من الحلقات series rings التي يمكن أن تكدس وتدمج فوق بعضها البعض لإنشاء أنبوب يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار. هذا الأنبوب ملائم في قطره إلى فتحة قائد الدبابة. وبالإضافة للهواء، هو يوفر طريق هروب آمن نسبياً للطاقم عند الضرورة escape route وذلك خلال خوض العقبات المائية التي تتجاوز سقف الدبابة.
 
تحمل أنبوب للتنفس

لماذا؟ ألا يستطيع الطاقم التنفس داخل الدبابة؟! إذا علمنا أن فترة العبور لاتتجاوز بضع دقائق كأقصى حد!
 
عودة
أعلى