تكريم الاتحاد الفلسطيني في البرازيل

ذياب

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
15/12/18
المشاركات
19,763
التفاعلات
63,972
حصل الاتحاد العربي الفلسطيني في البرازيل “فيبال” على وسام “بورتو دو سول”، وهو أعلى تكريم من مجلس مدينة بورتو أليغري، عاصمة ولاية “ريو غراندي دو سول” جنوب البرازيل.

وكانت عضوة مجلس المدينة، والمعروفة بمواقفها المؤيدة للقضية الفسلطينية، النائبة لورا سيتو، هي التي قدمت مشروع تكريم الاتحاد بالوسام، الذي يمنحه المجلس للأشخاص والكيانات التي تَبرُز في أعمالها المجتمعية.

وقالت سيتو، في جلسة افتتاح المجلس الرسمية، مساء الخميس: “نكرّم اليوم كيانًا يعمل منذ أكثر من 40 عامًا، وهو يوحد العديد من النضالات عبر تمثيل المقاومة الفلسطينية في البرازيل”.

وأضافت أن تكريم “فيبال” ونضال الشعب الفلسطيني، بالنسبة لها “هو التزام بالكفاح من أجل حقوق الإنسان”.

وحضر التكريم رئيس “فيبال”، وليد رباح، ونائبته فاطمة علي، إلى جانب المستشار في مجلس مدينة بورتو أليغري بيدرو رواس، وعدد من أبناء الجالية الفلسطينية والنشطاء المناصرين لفلسطين في المدينة.





وفي كلمته أمام الحضور، تحدث رباح عن تاريخ الاتحاد ودوره في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، كما سرد جانبًا من مسارات وتحديات الجالية الفلسطينية في البرازيل.

واعتبر رباح أن “تكريم الاتحاد يعني تكريم كل الذين حاربوا لإبقاء شعلة النضال الوطني الفلسطيني حية لأجيال قادمة”، مشيرًا إلى أن “الأمر الذي لا يتعلق فقط بالتحرر الوطني، بل بالصراع الوجودي أيضًا”.

بدورها، قالت فاطمة علي لـ”قدس برس” إن “تكريم بلدية بورتو أليغري للاتحاد يمثل تكريمًا لأكثر من 100 ألف فلسطيني وفلسطينية من المهاجرين واللاجئين والمنحدرين من الشتات في البرازيل”.

ووصفت علي التكريم بأنه “تقدير للأشخاص الذين قاوموا أكبر مأساة إنسانية”، معتبرة أنه “انحناء إجلال للفلسطينيين في جميع أنحاء العالم، من البرازيل ومخيمات اللاجئين وحتى القدس”.

وشكرت نائبة رئيس “فيبال” المستشارة سيتو، التي بادرت لتقديم مشروع التكريم داخل مجلس بلدية المدينة، قائلة إن “سيتو تملك الشجاعة الكاملة للدفاع عن الشعب الفلسطيني البطل”.

يذكر أن وسام “بورتو دو سول” أُنشئ بموجب القرار رقم 2083 في نوفمبر 2007، وهو واحد من أعلى درجات التكريم التي تمنحها بلدية بورتو أليغري للأفراد أو الكيانات القانونية، التي تعمل لصالح المجتمع و التنمية البشرية والثقافية والاجتماعية.

وأسس الاتحاد العربي الفلسطيني في البرازيل “فيبال” عام 1979، ويعتبر الكيان القانوني والرسمي الذي يمثل الشتات الفلسطيني على الأراضي البرازيلية.

ويبلغ عدد أبناء الجالية الفلسطينية في البرازيل نحو 70 ألفًا، يتركز وجودهم في ولاية بيرنامبوكو (شمال شرق)، وولاية ريو غراندي دو سول (جنوب)، بحسب المركز الوطني الفلسطيني للمعلومات.​
 
عودة
أعلى