ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
28,376
مستوى التفاعل
83,149
47027655_303.jpg


يبدو أن الحكومة الألمانية تواصل تصدير الأسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة رغم مشاركة الأخيرة في الحرب لدائرة في اليمن. وأقرت برلين ضمنيا بذلك بإقرارها أن تعليق تصريحات صادرات السلاح يهم السعودية وليس الإمارات.

أكدت وزارة الاقتصاد الألمانية اليوم (الأربعاء 22 مايو/ أيار 2019) أن تعليق صادرات الأسلحة يشمل السعودية فقط وليس الإمارات العربية "سواء فيما يتعلق بالتصريحات أو بالصادرات الفعلية"، كما أوردت ذلك مجموعة صحف شبكة "دويتشلاند" الألمانية.
واعتمدت الشبكة على جواب لأولريش نوسمان، السكرتير العام لوزارة الاقتصاد، على سؤال للنائبة البرلمانية سفيم داغديلين عن حزب اليسار في البرلمان الألماني (بوندستاغ). وذكر نوسمان أنه من الناحية المبدئية فإن تصدير السلاح للإمارات لا يزال ممكنا بما في ذلك قطاع الغيار المصنعة في بلدان أخرى.

وكانت الحكومة الألمانية توصلت إلى حل وسط في الخلاف الذي استمر لأسابيع حول وقف تصدير أسلحة للسعودية. وأعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت حينها، عقب اجتماع لمجلس الأمن الاتحادي في برلين برئاسة المستشارة أنغيلا ميركل، أن بلاده مددت حظرها لصادرات الأسلحة ذات الإنتاج الألماني البحت إلى السعودية لستة أشهر أخرى، موضحا أن ذلك ينطبق على عقود التصدير التي صدر بشأنها تصريح والعقود الجديدة.

وفي الوقت نفسه اتفقت الحكومة الألمانية على شروط لتمديد التصاريح الخاصة بمشروعات إنتاج أسلحة مشتركة مع باريس أو لندن على سبيل المثال حتى نهاية هذا العام، والتي لها صلة بالسعودية والإمارات.

https://m.dw.com/ar/برلين-تقر-بأن-تعليق-صادرات-الأسلحة-لا-يشمل-الإمارات-رغم-حرب-اليمن/a-48828732
 
أعلى