الكرملين يندد بادعاءات البنتاغون الكاذبة بشأن الأسلحة الفضائية الروسية

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
29/9/21
المشاركات
4,750
التفاعلات
13,079
1000263006.jpg


نفى نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف تأكيدات البنتاغون بشأن إطلاق مركبة روسية مضادة للأقمار الصناعية إلى مدار أرضي منخفض، ووصف هذه المزاعم بأنها خدعة معلوماتية.

وفي حديثه للصحفيين في موسكو، أصر ريابكوف على أن برنامج الفضاء الروسي يتقدم كما هو مخطط له، مع التركيز على نشر المركبات الفضائية لأغراض مختلفة، بما في ذلك تعزيز القدرات الدفاعية. وأكد أن روسيا تعارض باستمرار نشر أسلحة هجومية في الفضاء، وسلط الضوء على مبادرة موسكو، إلى جانب الدول الأخرى، لمنع تسليح الفضاء الخارجي.

وكان المتحدث باسم البنتاغون، العميد بات رايدر، قد صرح في وقت سابق بأن روسيا أطلقت قمرًا صناعيًا في 16 مايو، يعتقد أنه سلاح مضاد للفضاء، في نفس مدار قمر صناعي أمريكي. وقد عزز السفير الأمريكي روبرت وود هذا الادعاء في خطاب ألقاه في الأمم المتحدة، مشيرًا إلى أن القمر الصناعي من المحتمل أن يكون قادرًا على مهاجمة أقمار صناعية أخرى في مدار أرضي منخفض.

وأكدت وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس إطلاق وزارة الدفاع في 17 مايو باستخدام مركبة الإطلاق Soyuz-2.1b. قد يكون التناقض في مواعيد الإطلاق المعلنة بسبب اختلاف المنطقة الزمنية بين موسكو وتوقيت جرينتش. ولم تقدم أي من الدولتين تفاصيل إضافية، لكن محللي الفضاء لاحظوا أن القمر الصناعي الروسي كوزموس 2576 يبدو أنه في نفس مدار القمر الصناعي الأمريكي يو إس إيه 314.

وأشار رايدر إلى أن واشنطن تراقب الوضع عن كثب ومستعدة لحماية مصالحها في الفضاء. ورداً على ذلك، اقترح ريابكوف أنه إذا كانت الولايات المتحدة مهتمة حقاً بأمن الفضاء، فإنها ستعيد النظر في نهجها تجاه المقترحات الروسية بشأن معاهدة تهدف إلى منع تسليح الفضاء.

وذكر رايدر أيضًا أن التقييمات تشير إلى أن القمر الصناعي يشبه الحمولات الفضائية المضادة التي تم نشرها في عامي 2019 و2022. وفي عام 2019، أطلقت روسيا قمرًا صناعيًا أطلق قمرًا صناعيًا ثانويًا، وكلاهما يتبع قمرًا صناعيًا تابعًا لمكتب الاستطلاع الوطني. وأطلق القمر الصناعي الفرعي في وقت لاحق مقذوفا عالي السرعة. ولم يقدم المسؤولون الأمريكيون تفاصيل علنية عن الحمولة المضادة للفضاء لعام 2022، لكنهم أشاروا إلى أنشطة روسية أخرى مضادة للفضاء، بما في ذلك اختبار عام 2021 لصاروخ مضاد للأقمار الصناعية دمر مركبة فضائية روسية، وتسبب في حطام.

وتأتي هذه الادعاءات وسط توترات مستمرة بين موسكو وواشنطن بشأن عسكرة الفضاء، حيث يتهم الجانبان بعضهما البعض في الأمم المتحدة بالسعي لتحويل الفضاء إلى جبهة جديدة للحرب.

ولم يوضح وود كيف خلصت الولايات المتحدة إلى أن كوزموس 2576 هو سلاح مضاد للفضاء أو قدراته، لكنه أشار إلى أنه يتبع عمليات إطلاق روسية سابقة لنظام مضاد للفضاء. جاءت تصريحاته خلال مناقشة مجلس الأمن حول القرار الروسي لحظر الأسلحة الفضائية، والذي تم اقتراحه بعد أن استخدمت روسيا حق النقض ضد قرار مماثل من قبل اليابان والولايات المتحدة. وانتقد القرار الروسي، الذي ادعى السفير فاسيلي نيبينزيا أنه أكثر شمولاً، الدول الغربية لاحتمال عسكرتها. فضاء. ولم يتم تمرير القرار، حيث صوت 7 أعضاء من أصل 15، بما في ذلك روسيا والصين، لصالحه، و7 ضده، وامتناع سويسرا عن التصويت.​
 
عودة
أعلى