القرآن المجيد / إعداد: د. أحمد مُحمَّد زين المنّاوي

  • بادئ الموضوع Nabil
  • تاريخ البدء

Nabil

التحالف يجمعنا
مستشار المنتدى
إنضم
4/5/19
المشاركات
10,958
التفاعلات
20,039
القرآن المجيد

إعداد: الدكتور أحمد مُحمَّد زين المنّاوي



عظمة القرآن يدركها كل صاحب ذوق بليغ..
كلماته على صفحات المصحف كحبات النجوم في صفحة السماء الصافية..
كل كلمة لها نصيب من عظمة القرآن..
فكيف لو كانت الكلمة هي.. { قٌرْآن }..
نعم.. إننا نقف وقفة إجلال وإكبار وتعظيم للقرآن الكريم.. لفظه وبلاغته وفصاحته..
استمع لكل ما قاله البلغاء والفصحاء، ونقِّب في متون الشعر والأدب، هل ترى ككلمة القرآن وتعبيره وروعته وبيانه؟!
وما كان لهذا القرآن، الذي تربَّع على القلوب، وأخذ بتلابيب الأرواح والنفوس، ليكون معجزة خالدة وبحرًا لا يُدرَك غوره، ولا تنقضي عجائبه، لولا أنه كلام ربّ العالمين أنزله على من شَرَّفه وعصمه واصطفاه واجتباه ورفع ذكره بنور وحيه..
تأمّل قوله تعالى في سورة الشعراء:

{ وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ (195)} الشعراء

تدبَّر ما قرأت! ألا يأسرك هذا ويأخذ بمجامع قلبك ولبّك؟
ألا يشرق تأثيره في نفسك، ويستحوذ على فكرك وروحك ليحلِّق بك عاليًا حيث البهاء والنقاء والصفاء، حيث تعيش قوة الكلمة ومتانة المعنى وسحر البيان! لقد سمعه المشرك فأسره واستحوذ على لبّه، وهو البليغ الفصيح، فما ملك إلَّا أن سطر للتاريخ كلمة حق: "إن له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وإن أسفله لمغدق، وإنه يعلو ولا يُعلى عليه".
وإذا كانت ألفاظ هذا القرآن الكريم تأتي وفق نظم لغوي ورقمي معجز يأخذ بمعاقد العقول ويأسرها، فكيف يكون الأمر عندما يكون الحديث عن { الْقٌرْآن } نفسه أي ورود لفظ { قٌرْآن } في القرآن الكريم..
إنَّه أمر مدهش له جلاله يثير الرهبة في النفوس! وللإحاطة بجانب منه وإدراك بعض كنهه دعونا نبحر معاً بين جوانح المشهد التالي..
ورد لفظ { قٌرْآن } آخر مرّة في القرآن في هذه الآية من السورة رقم 85

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]

وهذا يعني أن آخر 29 سورة بحسب ترتيب المصحف لم يرد في أي منها لفظ { قٌرْآن }!

تذكَّر..
السور التي ورد فيها اسم { اللَّه } 85 سورة، والسور التي لا تبدأ بالحروف المقطَّعة 85 سورة أيضًا!
السور التي لم يرد فيها اسم { اللَّه } 29 سورة، والسور التي تبدأ بالحروف المقطَّعة 29 سورة أيضًا!

لاحظ هذا التناسق العجيب:
أوّل ما ورد لفظ { قٌرْآن } في القرآن جاء في الآية رقم 192 من بداية المصحف.
آخر مرّة يرد لفظ { قٌرْآن } في القرآن جاء قبل 306 آيات من نهاية المصحف!
الفرق بين العددين 306 – 192 = 114..
وهو عدد سور القرآن

آية عجيبة!

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]

هذه الآية عجيبة في نظمها!
لم يتكرّر أي حرف من حروفها !
عدد حروف الآية 12 حرفًا ورقم الآية 21.. لاحظ ظاهرة التعاكس!
مجموع الترتيب الهجائي لحروف هذه الآية يساوي 200..
العدد 200 يساوي 114 + 63 + 23
عدد سور القرآن 114 سورة!
عدد أعوام نزول القرآن 23 عامًا!
عدد أعوام عمر النبي -صلى الله عليه وسلّم- 63 عامًا!
تكرّرت حروف هذه الآية في سورة الفاتحة 114 مرّة!
وهذا هو عدد سور القرآن!
عدد آيات سورة الفاتحة 7 آيات..
وفي القرآن الكريم هناك سورة واحدة عدد آياتها 49 آية أي 7 × 7 وهي سورة الطور.
تكرّرت حروف الآية في سورة الطور 1026 مرّة،
وهذا العدد = 114 × 9
سورة الطور ترتيبها في المصحف رقم 52، والبروج ترتيبها رقم 85 ومجموع ترتيب السورتين = 137
العدد 137 يساوي 114 + 23 (عدد سور القرآن + عدد أعوام نزول القرآن)!
تكرّرت حروف الآية في سورة البروج 367 مرّة!
367 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 73
73 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 21
21 هو رقم الآية نفسها!
العدد 367 يساوي 114 + 253
114 هو عدد سور القرآن، و 253 هو مجموع أرقام آيات سورة البروج!

أوّل آية يرد فيها لفظ { مَجِيد } في المصحف هي في سورة هود:

{ قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73)}

رقم الآية هو العدد 73 نفسه!
73 عدد أوّلي ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 21
21 هو رقم آخر آية يرد فيها لفظ { مَجِيد } في المصحف:

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]!

تأمّل هاتين الآيتين من سورة النساء..

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19)}
{ يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَنْ تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُوا مُوسَى أَكْبَرَ مِنْ ذَلِكَ فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَنْ ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَانًا مُبِينًا (153)}

تكرّرت حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } تكرّرت في كل آية من الآيتين 114 مرّة!
114 هو عدد سور القرآن
مجموع حروف الآيتين = 319 حرفًا..
العدد 319 هو الفرق بين مجموع تراتيب سور القرآن (6555) ومجموع آياتها (6236)!
إذا بدأت العدّ من الآية الأولى فإن الآية الثانية ترتيبها رقم 135
العدد 135 يساوي 114 + 21
114 هو عدد سور القرآن.
21 هو رقم آخر آية يرد فيها لفظ { قُرْآن }..

ورد لفظ { مَجِيد } في القرآن 4 مرّات في الآيات الآتية:

{ قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73)} [هود]
{ ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ (1)} [ق]
{ ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15)} [البروج]
{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]

مجموع حروف هذه الآيات الأربع 99 حرفًا!
99 هو عدد أسماء { اللَّه } الحسنى، و { الْمَجِيد } أحد هذه الأسماء!
الآيات عددها 4، ومجموع أرقامها 110، وبذلك فإن 4 + 110 يساوي 114
الآية الأولى رقمها 73
مجموع أرقام الآيات الثلاث الأخرى 37
لاحظ ظاهرة التعاكس بين 73 و37
الآية الثانية عدد حروفها 14 حرفًا.
الآية الثالثة عدد حروفها 13 حرفًا.
الآية الرابعة عدد حروفها 12 حرفًا.
فتأمّل هذا التدرّج العجيب: 14 - 13 - 12

تأمّل..
ورد لفظ { مَجِيد } في القرآن 4 مرّات منها مرّتان في سورة البروج.
تأمّل هذا المقطع من سورة البروج:

{ ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15) فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ (16) هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ (17) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ (18) بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19) وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ (20) بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)}

من بعد لفظ { الْمَجِيدُ } في نهاية الآية الأولى حتى نهاية لفظ { مَجِيدٌ } في الآية الأخيرة 22 كلمة!
من بعد لفظ { الْمَجِيدُ } في نهاية الآية الأولى حتى نهاية لفظ { مَجِيدٌ } في الآية الأخيرة 85 حرفًا!
85 هو ترتيب سورة البروج في المصحف، و 22 هو عدد آياتها!

الأمر لا يتوقف عند حدود السور!
إذا تأمّلت حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } تجدها تتكرّر بشكل مذهل حتى على مستوى الآيات!
تأمّل أعظم آية في كتاب اللَّه (آية الكرسي):

{ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255)} [البقرة]

تكرّرت حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } في آية الكرسي 147 مرّة،
العدد 147 = 21 × 7
21 هو رقم الآية: { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ (21)} [البروج]

مثالٌ آخر.. سورة البروج ترتيبها في المصحف رقم 85
ننتقل إلى أوّل آية رقمها 85 في المصحف وهي في سورة البقرة:

{ ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (85)}

مجموع تكرار حروف الآية: { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ (21)} في أوّل آية رقمها 85 = 168، وهذا العدد هو 21 × 8
مرّة أخرى تأمّل رقم الآية: { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ (21)} [البروج]
وهكذا فإن نمط تكرار حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ } على مستوى جميع آيات القرآن يتخذ نسقًا إحصائيًّا عجيبًا!

الضمير العائد على القرآن ... نعود إلى الآية مرّة أخرى ونتأمّل:

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]

ورد الضمير { هُوَ } في القرآن 481 مرّة.
من هذا التكرار يعود { هُوَ } على القرآن 23 مرّة بعدد أعوام نزول القرآن!
ورد ضمير القرآن { هُوَ } في 22 آية،
وسورة البروج عدد آياتها 22 آية!
الآية 21 من سورة البروج ترتيبها رقم 21 في قائمة الآيات التي ورد فيها الضمير العائد على القرآن { هُوَ }.

ورد لفظ { قُرْآن } لأوّل مرّة في المصحف في سورة البقرة:

{ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)} [البقرة]

وورد لفظ { قُرْآن } لآخر مرّة في المصحف في سورة البروج:

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]

الآن تأمّل..
ورد لفظ { قُرْآن } لأوّل مرّة في القرآن في الآية رقم 185 في السورة رقم 2 في ترتيب المصحف (البقرة).
الآن صُفّ الرقمين 185 و 2 معًا، وحاول أن تنظر إليهما رقمًا واحدًا هكذا: 2185
ورد لفظ { قُرْآن } لآخر مرّة في القرآن في الآية رقم 21 في السورة رقم 85 في ترتيب المصحف (البروج).
الآن صُفّ الرقمين 85 و 21 معًا، وحاول أن تنظر إليهما رقمًا واحدًا هكذا: 2185
في المرّة الأولى وضعنا رقم السورة أوّلًا ومن ثمّ رقم الآية!
في المرّة الثانية وضعنا رقم الآية أوّلًا ومن ثمّ رقم السورة!

الآية التي ترتيبها رقم 2185 من بداية المصحف هي في سورة الكهف:

{ وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا (45)}

تكرّرت حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } في هذه الآية 73 مرّة!
73 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 21
21 هو رقم الآية نفسها..

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]

الآية التي ترتيبها رقم 4370 أي (2185 + 2185) من بداية المصحف هي في سورة الزخرف:

{ وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ (45)}
حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } تكرّرت في هذه الآية 45 مرّة!
لاحظ رقم الآية فهو 45 في الحالتين!!


تأمّل آخر كلمة في الآية { مَجِيدٌ }..
كلمة { مَجِيدٌ } جاءت للمرّة الأولى في القرآن في هذه الآية من سورة هود..

{ قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73)}

رقم الآية هو العدد 73 نفسه!

قد تلاحظ أن لفظ { الْقُرْآن } جاء في آية البقرة معرّفًا، بينما جاء في آية البروج غير معرّف { قُرْآن }!
الموضع الأخير الذي ورد فيه لفظ { الْقُرْآن } معرّفًا جاء في هذه الآية:

{ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ (21)} [الانشقاق]

رقم آخر آية يرد فيها لفظ { الْقُرْآن } هو نفسه رقم آخر آية يرد فيها لفظ { قُرْآن }!

الآن تأمّل..
ورد لفظ { الْقُرْآن } لأوّل مرّة في القرآن في الآية رقم 185 في السورة رقم 2 في ترتيب المصحف (البقرة).
الآن صُفّ الرقمين 185 و 2 معًا، وحاول أن تنظر إليهما رقمًا واحدًا هكذا: 2185
ورد لفظ { الْقُرْآن } لآخر مرّة في القرآن في الآية رقم 21 في السورة رقم 84 في ترتيب المصحف (الانشقاق).
الآن صُفّ الرقمين 21 و 84 معًا، وحاول أن تنظر إليهما رقمًا واحدًا هكذا: 8421

الفرق بين العددين (8421 – 2185) يساوي 6236، وهذا هو عدد آيات القرآن!!

تأمّل رقم آية البروج..

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)} [البروج]

أوّل آية في المصحف تكرّرت حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } فيها 21 مرّة هي الآية رقم 147 من سورة البقرة ..

{ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (147)} [البقرة]

العدد 147 يساوي 21 × 7
آخر آية في المصحف تكرّرت حروف الآية { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } فيها 21 مرّة هي الآية رقم 7 من سورة البروج نفسها..

{ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7)}

والآن اجمع الآيتين معًا..

{ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (147)} [البقرة]
{ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7)} [البروج]

أوّل آية في المصحف تكرّرت حروف { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } فيها 21 مرّة جاءت في سورة البقرة.
وقد ورد لفظ { قُرْآن } للمرّة الأولى في القرآن في سورة البقرة.
آخر آية في المصحف تكرّرت حروف { بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ } فيها 21 مرّة جاءت في سورة البروج.
وقد ورد لفظ { قُرْآن } للمرّة الأخيرة في القرآن في سورة البروج.
عدد حروف كل آية من الآيتين هو 27 حرف!
مجموع النقاط على حروف الآيتين = 27 نقطة!
مجموع رقمي الآيتين 154، وهذا العدد = 7 × 22
7 هو رقم آية سورة البروج!
22 هو عدد آيات سورة البروج نفسها!

بداية رائعة وخاتمة أروع!
نزلت سورة المزمل في العام الأوّل من بداية نزول الوحي، وعدد كلماتها 200 كلمة!
وورد لفظ { قُرْآن } للمرّة الأخيرة في هذه الآية من سورة البروج:

{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيد (21)}

مجموع الترتيب الهجائي لحروف آخر آية يرد فيها لفظ القرآن = 200
وفي الحالتين فإن هذا العدد 200 يساوي 114 + 63 + 23
واستمر نزول الوحي حتى اكتمل القرآن 114 سورة في 23 عامًا..
واكتمل عمر النبي -صلى الله عليه وسلّم- 63 عامًا.
تأمّل هذه المعاني الرقمية البليغة! بداية رائعة وخاتمة أروع!
وبين البداية والخاتمة لا مجال إلا التصديق بهذا القرآن العظيم.
-------------------------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنوّرة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

بتصرف وتلخيص عن موقع طريق القرآن

 
عودة
أعلى