العربي ... عربي ولو كان الكولونيل ابن داود؟

  • بادئ الموضوع a.m.h
  • تاريخ البدء

a.m.h

التحالف يجمعنا
عضو قيم
إنضم
28/5/23
المشاركات
544
التفاعلات
1,423
يعني ستبقى في نظرهم عربي حتّى ولو بلغت عندهم اعلى المراتب، حتى لو تكلمت لغتهم و لبست لياسهم و تشبهت بهم ،
هذا المثل يسعى إلى نشر الوعي وسط أولئك الذين يريدون الاندماج في الغرب .
وهذه الكلمة قالها أحد الخونة الذين باعوا دينهم ووطنهم للمحتل الفرنسي في الجزائر ثم خسر شرفه وأهانه بعد ان خان دينه و اهله ..
إليكم قصته :
هو محمد بن داود، المعروف باسم الكولونيل بن داود، فهو جزائري و أول مسلم يتلقى دراسته العسكرية في المدرسة العسكرية التي أسسها نابوليون والمعروفة باسم سان سير
ولد في 1837 في بورداش بضواحي وهران ، التحق بالمدرسة العسكرية سان سير، أين تخرج برتبة ضابط في 1858. حقق مسارا مثاليا في الجيش الفرنسي و شارك في الحرب بين فرنسا والمانيا سنة 1870 برتبة قبطان وقد نال الكثير من الأوسمة والألقاب الشرفية منها ميدالية عن مشاركته في حرب ايطاليا حتى تحصل على الجنسية الفرنسية عام 1877 ترقى إلى رتبة عقيد «كولونيل» في الكتيبة الأولى السبايس الجزائرية في 1889.
لكن في إحدى الحفلات الراقصة التي كان يقيمها الفرنسيون أراد الكولونيل بن داود أن يحضرها فلبس لباسه الفرنسي ووضع العطر الفرنسي وسرح شعره بالطريقة الفرنسية ودرب نفسه على الإيتيكيت الفرنسي وكيف يجامل الفرنسيين في الحفلة وخصوصا السيدات ...ركب بن داوود عربته العسكرية التي خصصها له الإحتلال الفرنسي على اساس أنه ضابط فرنسي رفيع المستوى . وما إن وصل بن داوود إلى الحفلة وكان يظن نفسه سيستقبل استقبال الأحرار . وجد الوجوم على الوجوه والإستهتار بدخوله والإنكار من العيون وحركات الوجه .فوقف في الصف بجوار الضباط ودخلت سيدة فرنسية من سيدات المجتمع الراقي وهي زوجة اعلى رتبة في جيش الإحتلال وكان يرافقها ضابط علاقات عامة فرنسي يقول لها اسم من تسلم عليه قبل ان تمد يدها . فبدأت الصف وكلما قال لها المرافق إسم أحدهم ابتسمت في وجهه إبتسامة واضحة ومدت يدها وسلمت عليه فأنحنى هو وقبل يدها بحركة إنفاعلية وهو مشدود الجسد بشكل عسكري حتى وصلت إلى الضابط الفرنسي الجنسية المسلم الديانة فقال المرافق لها : مسيو محمد بن داوود .
فنظرت إليه نظرة قرف وغضب وتعالى وسحبت يدها قبل ان تلمس يده وقالت : لا الوث يدي بالسلام على يد عربي ولو كان يحمل الجنسية الفرنسية وتم طرده من الحفلة فرجع الكولونيل على أعقابه غاضبا وحزّ في نفسه وهو الذي يتوشّح برتبة عسكرية رفيعة المقام ؟ وهناك قال كلمته المشهورة :العربي عربي ولوكان الكولونيل بن داود .
ومات منتحرا بمسدسه في أول يوليو 1912م .
تاملوها .... فهي عبره لمن يعتبر ....

main-qimg-d9fc8700c2774e0b419f25f085e9db99
 
عودة
أعلى