اقتصاد العثور على احتياطيات من الهيدروجين لتشغيل الحضارة البشرية بأكملها لعدة قرون

last-one

طاقم الإدارة
رئيس مجلس الإدارة
إنضم
11/12/18
المشاركات
24,594
التفاعلات
58,273
pWisJb3.jpeg


تقرير من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية يؤكد وجود ما يكفي من الهيدروجين الطبيعي المحصور في باطن الأرض لتلبية الطلب المتوقع لمئات السنين

وقال جيفري إليس، من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، في اجتماع للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم عقد مؤخرًا في دنفر، إن هناك ما يصل إلى 5.5 مليار طن من الهيدروجين في رواسب تحت الأرض حول العالم. ويؤكد أن هذا الرقم سيكون كافيا لتلبية احتياجات حضارتنا لمئات السنين.

يعد الهيدروجين أحد الوعود العظيمة للتخفيف من أزمة الطاقة ومساعدتنا على تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة، لكن إنتاجه بشكل مصطنع يولد انبعاثات ضارة لكوكبنا. ومع ذلك، في السنوات الأخيرة، اكتشف الجيولوجيون احتياطيات طبيعية من الهيدروجين في جميع أنحاء العالم. تم اكتشاف هذا الشهر أن منجم الكروميت بولكيزي في ألبانيا يمكنه إنتاج أكثر من 200 طن من الهيدروجين سنويًا.

إن استغلال الهيدروجين الموجود بشكل طبيعي على كوكبنا، والمعروف بالهيدروجين الجيولوجي أو الهيدروجين الذهبي، قد يكون الطريقة الأنظف والأرخص للحصول عليه. ومن ثم، كما قال إليس في محاضرته: "اندفاع الهيدروجين الذهبي قادم".
الهيدروجين لعدة قرون

ويعمل إليس منذ بعض الوقت على دراسة، لا تزال في انتظار النشر، يشرح فيها تفاصيل نتائجه المفاجئة، على الرغم من أنه يحذر من أنه قد لا يكون من السهل الوصول إلى هذا الغاز الثمين. وقال إليس لصحيفة فايننشال تايمز: "من المرجح أن يكون من الصعب الوصول إلى معظم الهيدروجين". "لكن نسبة صغيرة من الانتعاش ستستمر في توفير كل الطلب المتوقع (500 مليون طن سنويا) لمئات السنين."

ويوضح إليس أن رواسب الهيدروجين غير عادية، وربما تكونت نتيجة تفاعل بعض المعادن الغنية بالحديد مع المياه الجوفية. وفي بعض الحالات قد لا يكون في صورته النقية وقد يختلط مع غازات أخرى مثل الميثان الذي يجب فصله عنه. ومع ذلك، فإن استخراجه يطلق غاز الميثان في الغلاف الجوي. الميثان هو غاز دفيئة أقوى 85 مرة من ثاني أكسيد الكربون على مدى 20 عامًا.

ومع ذلك، يؤكد العالم أنه يمكن القول بأنه سيكون لديه القدرة على أن يكون أكثر خضرة بكثير من الهيدروجين الأخضر.
ألوان الهيدروجين

يعد الهيدروجين أحد أكثر أنواع الوقود إثارةً التي نستخدمها لمكافحة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. من خلاله يمكن تشغيل طائرات أو قطارات أو سيارات المستقبل، ولكن ليست كل طرق استخراج الهيدروجين نظيفة واقتصادية بنفس القدر، ولهذا السبب عليك الانتباه جيدًا إلى الاسم الأخير الذي تحمله.

ومن بين أنواع الهيدروجين المنتجة، الأكثر شيوعًا هو الهيدروجين الرمادي، الذي يتم استخلاصه مع الغاز الطبيعي والذي، وفقًا للباحثين، هو الذي ينبعث منه أكبر قدر من ثاني أكسيد الكربون. يتم استخراج الهيدروجين البني باستخدام الفحم البني، بينما يتم استخدام الهيدروجين الأسود بواسطة الفحم الصلب، وهو الفحم ذو اللون الداكن.

ينبعث كل من الهيدروجين البني والأسود كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في عملية الإنتاج. وهناك أيضًا الهيدروجين الأزرق الشهير، وهو أحد أكثر الحلول المذكورة كحل في هذه المعركة لإيجاد وقود مستدام. يتم استخلاص هذا النوع من الهيدروجين بنفس الطرق السابقة، ولكن في هذه الحالة يتم احتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه تحت الأرض. على الرغم من أن تخزين ثاني أكسيد الكربون له تكلفة، إلا أن السعر النهائي رخيص نسبيًا.

وبالإضافة إلى الهيدروجين الجيولوجي، فإن الهيدروجين الآخر الذي لا يولد انبعاثات عند الحصول عليه هو الهيدروجين الأخضر. لإنتاج الهيدروجين الأخضر، يتم استخدام الطاقة المتجددة التي لا تولد أي نوع من الانبعاثات الضارة بالبيئة. يوجد حاليًا العديد من الطرق للحصول عليه والتي تستخدم المحللات الكهربائية من الجيل الجديد والتي تكون أرخص وأكثر كفاءة.

كانت الشركات تبحث عن الهيدروجين الذهبي منذ فترة قصيرة فقط، لكن صحيفة فايننشال تايمز تؤكد أن الفرص هائلة وتجذب بالفعل استثمارات كبيرة.

 
pWisJb3.jpeg


تقرير من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية يؤكد وجود ما يكفي من الهيدروجين الطبيعي المحصور في باطن الأرض لتلبية الطلب المتوقع لمئات السنين

وقال جيفري إليس، من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، في اجتماع للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم عقد مؤخرًا في دنفر، إن هناك ما يصل إلى 5.5 مليار طن من الهيدروجين في رواسب تحت الأرض حول العالم. ويؤكد أن هذا الرقم سيكون كافيا لتلبية احتياجات حضارتنا لمئات السنين.

يعد الهيدروجين أحد الوعود العظيمة للتخفيف من أزمة الطاقة ومساعدتنا على تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة، لكن إنتاجه بشكل مصطنع يولد انبعاثات ضارة لكوكبنا. ومع ذلك، في السنوات الأخيرة، اكتشف الجيولوجيون احتياطيات طبيعية من الهيدروجين في جميع أنحاء العالم. تم اكتشاف هذا الشهر أن منجم الكروميت بولكيزي في ألبانيا يمكنه إنتاج أكثر من 200 طن من الهيدروجين سنويًا.

إن استغلال الهيدروجين الموجود بشكل طبيعي على كوكبنا، والمعروف بالهيدروجين الجيولوجي أو الهيدروجين الذهبي، قد يكون الطريقة الأنظف والأرخص للحصول عليه. ومن ثم، كما قال إليس في محاضرته: "اندفاع الهيدروجين الذهبي قادم".
الهيدروجين لعدة قرون

ويعمل إليس منذ بعض الوقت على دراسة، لا تزال في انتظار النشر، يشرح فيها تفاصيل نتائجه المفاجئة، على الرغم من أنه يحذر من أنه قد لا يكون من السهل الوصول إلى هذا الغاز الثمين. وقال إليس لصحيفة فايننشال تايمز: "من المرجح أن يكون من الصعب الوصول إلى معظم الهيدروجين". "لكن نسبة صغيرة من الانتعاش ستستمر في توفير كل الطلب المتوقع (500 مليون طن سنويا) لمئات السنين."

ويوضح إليس أن رواسب الهيدروجين غير عادية، وربما تكونت نتيجة تفاعل بعض المعادن الغنية بالحديد مع المياه الجوفية. وفي بعض الحالات قد لا يكون في صورته النقية وقد يختلط مع غازات أخرى مثل الميثان الذي يجب فصله عنه. ومع ذلك، فإن استخراجه يطلق غاز الميثان في الغلاف الجوي. الميثان هو غاز دفيئة أقوى 85 مرة من ثاني أكسيد الكربون على مدى 20 عامًا.

ومع ذلك، يؤكد العالم أنه يمكن القول بأنه سيكون لديه القدرة على أن يكون أكثر خضرة بكثير من الهيدروجين الأخضر.
ألوان الهيدروجين

يعد الهيدروجين أحد أكثر أنواع الوقود إثارةً التي نستخدمها لمكافحة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. من خلاله يمكن تشغيل طائرات أو قطارات أو سيارات المستقبل، ولكن ليست كل طرق استخراج الهيدروجين نظيفة واقتصادية بنفس القدر، ولهذا السبب عليك الانتباه جيدًا إلى الاسم الأخير الذي تحمله.

ومن بين أنواع الهيدروجين المنتجة، الأكثر شيوعًا هو الهيدروجين الرمادي، الذي يتم استخلاصه مع الغاز الطبيعي والذي، وفقًا للباحثين، هو الذي ينبعث منه أكبر قدر من ثاني أكسيد الكربون. يتم استخراج الهيدروجين البني باستخدام الفحم البني، بينما يتم استخدام الهيدروجين الأسود بواسطة الفحم الصلب، وهو الفحم ذو اللون الداكن.

ينبعث كل من الهيدروجين البني والأسود كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في عملية الإنتاج. وهناك أيضًا الهيدروجين الأزرق الشهير، وهو أحد أكثر الحلول المذكورة كحل في هذه المعركة لإيجاد وقود مستدام. يتم استخلاص هذا النوع من الهيدروجين بنفس الطرق السابقة، ولكن في هذه الحالة يتم احتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه تحت الأرض. على الرغم من أن تخزين ثاني أكسيد الكربون له تكلفة، إلا أن السعر النهائي رخيص نسبيًا.

وبالإضافة إلى الهيدروجين الجيولوجي، فإن الهيدروجين الآخر الذي لا يولد انبعاثات عند الحصول عليه هو الهيدروجين الأخضر. لإنتاج الهيدروجين الأخضر، يتم استخدام الطاقة المتجددة التي لا تولد أي نوع من الانبعاثات الضارة بالبيئة. يوجد حاليًا العديد من الطرق للحصول عليه والتي تستخدم المحللات الكهربائية من الجيل الجديد والتي تكون أرخص وأكثر كفاءة.

كانت الشركات تبحث عن الهيدروجين الذهبي منذ فترة قصيرة فقط، لكن صحيفة فايننشال تايمز تؤكد أن الفرص هائلة وتجذب بالفعل استثمارات كبيرة.


هذا الأمر قد يُغير مُستقبل البشرية جمعاء إذا أُحسن إستغلاله
 
الخطر آت على الدول المنتجة للوقود الاحفوري غداً بعد تيسر الاستخراج بكميات تجارية ستقوم امريكا و اوروبا و بحجة الحفاظ على البيئة
بحظر إنتاج و إستهلاك الوقود الاحفوري !
 
الخطر آت على الدول المنتجة للوقود الاحفوري غداً بعد تيسر الاستخراج بكميات تجارية ستقوم امريكا و اوروبا و بحجة الحفاظ على البيئة
بحظر إنتاج و إستهلاك الوقود الاحفوري !
لأسباب اقتصادية بحته
امريكا و اوروبا و اليابان و غيرها حفروا البحر و الأرض بحثا عن النفط ...
البيئة إلى الجحيم. ..

الوقت الحالي تم استغلال هذا الموضوع لأسباب سياسية قذرة ... يمكن ملاحظات ذلك في السياسة الخارجية الأمريكية المعتادة ...
عقوبات على أوبك... ليتيح لهم المجال في السوق (امريكا الآن أكبر منتج ومصدر للبترول )

وضع حدود لسعر برميل النفط الروسي ..

ولكن الروس عالجت هذه المشكلة .. إلى حد ما و غير واضحة العملية في السوق ..

أوروبا حلفاء امريكا وغير كذا كلهم مسيحيين ... و حاربوا معهم حربين عالميا ... فجروا خطوط غاز روسيا ....

(الآن امريكا أكبر مصدر للغاز لأوروبا حتى أنهم استعانوا باساطيل ناقلات غاز كورية و يابانية .. والان الناقلات لا تتوقف ابدا ... ) و قطر لا تشكل شيء من ضخ الغاز إلى أوروبا..
 
لأسباب اقتصادية بحته
امريكا و اوروبا و اليابان و غيرها حفروا البحر و الأرض بحثا عن النفط ...
البيئة إلى الجحيم. ..

الوقت الحالي تم استغلال هذا الموضوع لأسباب سياسية قذرة ... يمكن ملاحظات ذلك في السياسة الخارجية الأمريكية المعتادة ...
عقوبات على أوبك... ليتيح لهم المجال في السوق (امريكا الآن أكبر منتج ومصدر للبترول )

وضع حدود لسعر برميل النفط الروسي ..

ولكن الروس عالجت هذه المشكلة .. إلى حد ما و غير واضحة العملية في السوق ..

أوروبا حلفاء امريكا وغير كذا كلهم مسيحيين ... و حاربوا معهم حربين عالميا ... فجروا خطوط غاز روسيا ....

(الآن امريكا أكبر مصدر للغاز لأوروبا حتى أنهم استعانوا باساطيل ناقلات غاز كورية و يابانية .. والان الناقلات لا تتوقف ابدا ... ) و قطر لا تشكل شيء من ضخ الغاز إلى أوروبا..

تحليل رائع
 
عودة
أعلى