حصري الصاروخ الفرط صوتي Hypersonic missile

تنين

جندي
إنضم
16/5/21
المشاركات
38
التفاعلات
131
1000018706.png



انتشر الكلام كثيرا عن تكنلوجيا تتسابق عليها الدول العظمى وهي تكنلوجيا الصواريخ الفرط صوتية Hypersonic Missiles، خصوصا بعد الضربة الايرانية لإسرائيل والتي بالرغم من أن إيران صرحت بالضربة قبل حدوثها و أخذت الدول المدافعة كل احتياطاتها لإحباط الهجمة إلا أن بعض الصواريخ وصلت بالفعل لأهدافها في العمق الإسرائيلي، مما أعاد للواجهة الحديث بقوة عن الصواريخ الفرط صوتية و أنه لا سبيل حتى الآن لاعتراض هذه الصواريخ، فحديث ايران أن جميع الصواريخ الفرط صوتية التي أطلقتها في تلك الهجمة وصلت لأهدافها، وما تم اعتراضه هو فقط المسيرات وصواريخ الكروز و الصواريخ البالستية من فئة supersonic وليس hypersonic.

والحديث كان متركزا حول صاروخ خيبر الذي تصل سرعته ل٨ ماخ، وأنه الصاروخ الذي أطلقته ايران ولم تتمكن دول (امريكا، بريطانيا، فرنسا،اسرائيل، الأردن...الخ) من اعتراضه، بالرغم من علمهم ببدأ العملية العسكرية سواء استخبارتيا او تصريحات ايران المؤكدة ان الضربة قادمة لا محالة، وهذا يدل على قوة الصاروخ، حيث اجتمعت التكلنوجيا الاحدث في العالم والمسافة الكافية للاعتراض وتعدد طبقات الاعتراض الجوي بالإضافة الى انعدام عنصر المفاجئة ومع ذلك وصل الصاروخ الى هدفه وتم ضرب عدة قواعد عسكرية اسرائيلية بل وحتى محيط مفاعل ديمونا النووي!

ولكن هناك اشكالية هي التي من أجلها جاء هذا المقال، فصاروخ خيبر انتجته ايران ودخل الخدمة في شهر 5 / 2023 مصدر
غير ان ايران لم تعلن انها امتلكت التكنلوجيا الفرط صوتية الا عندما انتجت صاروخ فتاح ودخل الخدمة في شهر 6 من نفس العام مصدر

فما هو تعريف الصاروخ الفرط صوتي؟

بحسب ويكابيديا فإن الصاروخ الفرط صوتي هو كل صاروخ تجاوزت سرعته ال٥ ماخ، لأنه عند هذه السرعة تتأين جزيئات الهواء حول الصاروخ وتدخل في حالة البلازما، وهي الحالة الرابعة للمادة بعد الحالة الصلبة والسائلة و الغازية تأتي حالة البلازما.
عند هذه السرعة تحيط الصاروخ البلازما التي هي عبارة عن جزيئات الهواء المتأينة، وبسبب هالة البلازما تتشتت موجات الراديو ولا تصل للصاروخ، بمعنى ان موجات الرادار لن تنعكس عن الصاروخ وبالتالي لن يتم كشفه من انظمة الدفاع الجوي، كما ان مشغل الصاروخ نفسه لن يتمكن من التحكم بالصاروخ عن طريق التوجيه الرادراي ٧سواء من غرف التحكم الارضي او الاقمار الصناعية، باختصار الصاروخ سيكون في عزلة تامة عن الخارج بسبب هالة البلازما المحيطة به!

وبحسب هذا التعريف فإن صاروخ خيبر هو صاروخ فرط صوتي، إذا لماذا لم تعلن ايران انها امتلكت هذه التكنلوجيا الا بعد دخول صاروخ فتاح الخدمة؟

في الحقيقة ليس فقط صاروخ خيبر هو الذي تصل سرعته الى ما يفوق ال٥ ماخ، بل هناك العديد من الصواريخ الايرانية التي دخلت الخدمة قبل حتى خيبر وتتجاوز سرعاتها ال٥ ماخ كما في الصورة


1000018705.png


وهنا يأتي السؤال، ما هو التعريف الحقيقي للصاروخ الفرط صوتي؟ وما هو الشيء الموجود في صاروخ فتاح وغير موجود في بقية الصواريخ الموجودة في الترسانة العسكرية الايرانية وتفوق سرعاتها ال٥ ماخ؟

الجواب ببساطة هو في الاقتباس التالي من ويكابيديا:
Other types of weapons, such as traditional ballistic missiles, may achieve hypersonic speeds but are not typically classified as hypersonic weapons due to lacking the use of aerodynamic lift to allow their reentry vehicles to maneuver under guided flight within the atmosphere
المصدر

بمعنى أنه ليس كل صاروخ تجاوزت سرعته ال٥ ماخ يعتبر صاروخا فرط صوتيا، بل يجب ان يتوفر على القدرة الثانية وهي الاتجاه الغير متوقع، وهي قدرة الصاروخ على المناورة وتغير اتجاهه وليس الاتجاه المعروف للصواريخ البالستية على شكل نصف كرة.

1000018706.png


بالأحرى جميع الصواريخ البالستية التي تخرج خارج الغلاف الجوي فإنها تصل لسرعات فوق ال٥ ماخ في فترة تحليقها الاخيرة وهي مرحلة الانقضاض، وتصل لهذه السرعات العالية بسبب الجاذبية، وهذه تكلنوجيا تمتلكها كل الدول التي لديها صواريخ بالستية ومن ضمنها اسرائيل حتى، لكن المقصود بالدول التي تمتلك تكنلوجيا الصواريخ الفرط صوتية هي الدول التي تمتلك صواريخ (hypersonic glide vehicle).
وهي الرؤوس التي تنطلق بسرعات فوق ٥ ماخ و تنفصل عن جسم الصاروخ البالستي وتحلق بمسار متعرج لا يمكن التنبؤ به.

اما الصواريخ البالستية الكلاسيكية فحتى ان وصلت سرعاتها لفوق ال٥ ماخ، لا تزال منظومات مثل باتريوت وثاد و s400 و مقلاع داوود و Arrow3 والعديد غيرها قادرة على اعتراض هذه الصواريخ، لأن مسارها وخط سيرها متوقع، فيمكن اعتراضها قبل مرحلة الانقضاض على الهدف او حتى في مرحلة الانقضاض على الهدف بدون الحاجة الى التوجيه الراداري النشط للصاروخ المعترض، فمسار الصاروخ معروف وبعد رصده في مرحلة ما قبل الانقضاض يمكن بسهولة التنبؤ بمكان سقوطه و تحميل البيانات هذه وتحديد نقطة الاعتراض واطلاق الصاروخ المعترض لهذه النقطة وحتى ان غاب الصاروخ البالستي المهاجم عن رادرات الدفاع الجوي فإن صاروخ الاعتراض سيجد الصاروخ البالستي عند نقطة الاعتراض التي تم توجيهه اليها مسبقا دون الحاجة للتوجيه الرادري النشط المعتمد على الارتداد الموجي عن الصاروخ المهاجم، فمسار الصاروخ البالستي معروف ومتوقع ولا يمكن تعديله، فلا يهم السرعات التي سيصل إليها طالما ان مساره متوقع.

وبهذا التفصيل الدقيق نعلم الآن لماذا ايران لم تعلن عن امتلاكها لتكنلوجيا الفرط صوتية الا بعد تصنيع فتاح ودخوله الخدمة.

يبقى السؤال هنا، كيف وصل صاروخ خيبر لاهدافه طالما انه ليس صاروخا فرط صوتي بالتعريف الصحيح(hypersonic glide vehicle)؟


1000018705.png



في الحقيقة الصاروخ خيبر به ميزة خاصة وهو تغيير سرعته (ليس تغيير مساره) وانما تغيير سرعته، فمع ان مساره نصف كرة كمسار اي صاروخ بالستي كلاسيكي، الا انه في مرحلة الانقضاض وداخل الغلاف الجوي تنخفض سرعته من ١٦ ماخ الى ٨ ماخ، وهذا الذي ادى بمنظومة الدفاع الفرنسية التي لدى اسرائيل والتي سبق لها ان تواجهت مع كينجال الروسي الفرط صوتي ان تخفق في اعتراض خيبر، فصواريخ الاعتراض انطلقت الى نقطة الاعتراضو بحسب تحليل بيانات الرحلة خارج الغلاف الجوي لصاروخ خيبر، وتم تحديد نقطة الاعتراض بحسب سرعة الصاروخ ومساره النصف كروي على اساس سرعته ال١٦ ماخ، وانطلقت صواريخ الاعتراض لنقطة الاعتراض المبنية على هذه البيانات، لكنها لم تجد شيئا عندما وصلت لنقطة الاعتراض، لأن سرعة الصاروخ اختلفت ونزلت الى النصف! مصدر

بهذا التوصيف يمكن اعتبار صاروخ خيبر من صواريخ فرط صوتي من الدرجة واحد على اعتبار انه قادر على تغيير سرعته مما يربك وصعب عملية اعتراضه.
بينما فتاح هو صاروخ فرط صوتي كامل والذي حتى الان لا تمتلك هذه التكنلوجيا قيد الخدمة العسكرية الا ٤ دول
روسيا
الصين
كوريا الشمالية
ايران
 

المرفقات

  • 1000018705.png
    1000018705.png
    494.7 KB · المشاهدات: 3
عودة
أعلى