حصري الذكاء الاصطناعي AI يتقاتل الآن Dogfighting مع الطيارين المقاتلين في الجو

يوسف بن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
64,862
التفاعلات
183,413
The US Air Force's unique X-62A test jet participating in a breakthrough dogfight last year while a fully autonomous mode against a crewed F-16.

من المتوقع أن يكون للاختراق في القتال الجوي المستقل الذي حققته طائرة الاختبار X-62 تأثيرات بعيدة المدى تتجاوز بكثير القتال الجوي.

في العام الماضي، تم تعديل طائرة الاختبار F-16 بشكل فريد والمعروفة باسم X-62A أعلن الجيش الأمريكي أن الطيران في وضع مستقل تمامًا fully autonomous mode , شارك في أول معركة عنيفة ضد طائرة من طراز F-16 مأهولة dogfight وكانت هذه الرحلة التجريبية الرائعة، التي كان خلالها طيار في قمرة القيادة للطائرة X-62A كطائرة آيلة للسقوط تتويجا لسلسلة من المعالم التي أدت إلى أن يكون عام 2023 هو العام الذي "جعل التعلم الآلي حقيقة واقعة في الجو "، وفقا لأحد المسؤولين.

تعد هذه التطورات وسيلة محتملة لتغيير قواعد اللعبة لتحقيق غاية من شأنها أن تغذي بشكل مباشر برامج الطائرات غير المأهولة المتقدمة المستقبلية future advanced uncrewed aircraft programs للقوات الجوية الأمريكية force's Collaborative Combat Aircraft

تم تضمين تفاصيل حول الرحلة التجريبية جو-جو المستقلة في مقطع فيديو جديد حول وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة (DARPA) من خلال برنامج تطوير القتال الجوي Air Combat Evolution أو (ACE) وإنجازاته في عام 2023 ، تعد القوات الجوية الأمريكية من خلال مدرسة اختبار الطيارين التابعة للقوات الجوية Air Force Test Pilot School او (USAF TPS) ومختبر أبحاث القوات الجوية the Air Force Research Laboratory او (AFRL)، مشاركًا رئيسيًا في جهود ACE.

وتشارك أيضًا مجموعة واسعة من الشركاء الصناعيين والأكاديميين في ACE ويشمل ذلك درع الذكاء الاصطناعي التي استحوذت على شركة Heron Systems في عام 2021 حيث طورت هيرون الذكاء الاصطناعي (AI) "الطيار" الذي فاز بتجارب القتال الجوي عن قرب Alpha dogfight من وكالة DARPA العام السابق، والتي أجريت في بيئة رقمية بالكامل، وبعد ذلك تغدية مباشرة إلى برنامج ACE.

"كان عام 2023 هو العام الذي جعلت فيه ACE التعلم الآلي حقيقة واقعة في الجو"، ملازم في القوات الجوية ، يقول العقيد رايان هيفرون، مدير برنامج ACE، في الفيديو الذي تم إصداره حديثًا، والذي يظهر بالكامل أدناه.




بدأت DARPA، جنبًا إلى جنب مع القوات الجوية وشركة لوكهيد مارتن، لأول مرة في دمج ما يسمى بالذكاء الاصطناعي أو "وكلاء" التعلم الآلي في أنظمة X-62A في عام 2022 وأجرت أول رحلات تجريبية مستقلة للطائرة باستخدام تلك الخوارزميات في ديسمبر من ذلك العام و هذا المعلم تم الإعلان عنه علينا في فبراير 2023.

1676303136219.jpeg


مقاتلة X-62A هي تعديل كبير من مقاتلة F-16D من مقعدين و تُعرف أيضًا باسم طائرة اختبار المحاكاة أثناء الطيران ذات الاستقرار المتغير Variable-stability In-flight Simulator Test Aircraft أو (VISTA) يمكن تكوين أنظمة الطيران الخاصة بها لتقليد أنظمة أي طائرة أخرى تقريبًا، مما يجعلها بديلاً فريدًا لمجموعة واسعة من أغراض الاختبار التي تتطلب منصة حقيقية وهذا أيضا يجعل VISTA منصة مثالية لدعم العمل مثل ACE.

"لذلك لدينا مساحة متكاملة داخل VISTA في أدوات التحكم في الطيران التي تسمح لعملاء الذكاء الاصطناعي بإرسال الأوامر إلى VISTA كما لو كانوا يرسلون الأوامر إلى النموذج المحاكى لـ VISTA،"

كانت التسمية الأصلية لـ X-62A هي NF-16D، لكنها حصلت على تسمية X-plane الجديدة في عام 2021 قبل أن يتم التعديل المتخصص للمساعدة في الدعم المستقبل المتقدم للاستقلالية .



Variable-stability In-flight Simulator Test Aircraft له سيطرة مستقلة، ويمكنه القتال العنيف.' يقول بيل "إيفيل" جراي، كبير طياري الاختبار في القوات الجوية الأمريكية، في الفيديو الذي تم إصداره حديثًا: "هذا يخطئ الهدف. "كان قتال القرب dogfight هي المشكلة التي يجب حلها حتى نتمكن من البدء في اختبار أنظمة الذكاء الاصطناعي المستقلة في الجو ، كل درس نتعلمه ينطبق على كل مهمة يمكنك تقديمها لنظام مستقل."

Another view from the X-62A's cockpit during last year's mock dogfight. <em>DARPA/USAF capture</em>

منظر آخر من قمرة القيادة X-62 A خلال معركة وهمية العام الماضي.

تتوافق تعليقات Gray مع ما قام به Brandon Tseng، المؤسس المشارك لشركة Shield AI ورئيسها ومدير التطوير الرئيسي :
"أقول للناس أن تكنولوجيا القيادة الذاتية للطائرات تمكن من تنفيذ المهمة، مع عدم وجود طيار عن بعد، ولا اتصالات، ولا نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) إنه يتيح مفهوم التعاون أو الاحتشاد the concept of teaming or swarming حيث يمكن لهذه الطائرات تنفيذ نية القائد و يمكنهم تنفيذ مهمة، والعمل معًا بشكل ديناميكي، والقراءة والرد على بعضهم البعض، وعلى ساحة المعركة، وعلى التهديدات العدائية، وعلى المدنيين على الأرض."
...
 
The Dawn of Autonomous Air Combat: The X-62A AI Trials

فجر القتال الجوي المستقل: تجارب الذكاء الاصطناعي X-62A


في السعي إلى تقدم القتال الجوي، سيطرت خوارزمية الذكاء الاصطناعي على طائرة معدلة من طراز إف-16، تُعرف باسم إكس-62 إيه أو فيستا، في قاعدة إدواردز الجوية، كاليفورنيا وطوال عام 2023، أظهرت هذه الطائرة المعدلة خصيصًا براعتها في المناورات القتالية المستقلة، وهي سلسلة من الأحداث التي ستستمر حتى عام 2024.

من مقاتلة NF-16 D إلى X-62 A: تطور طائرة الاختبار

كانت تسمى في الأصل NF-16 D، وقد تم تعديل الطائرة على نطاق واسع وإعادة تسميتها X-62 A لخدمة غرض جديد كطائرة اختبار لمحاكاة الطيران ذات ثبات متغير، يمكنها تكرار نظام طيران أي طائرة تقريبًا، مما يجعلها الخيار الأفضل لسيناريوهات الاختبار المتنوعة في العالم الحقيقي و تضع هذه القدرة الفريدة VISTA كمنصة أساسية لدعم برنامج تطور القتال الجوي (ACE) الذي تديره DARPA، إلى جانب مساهمات كبيرة من الولايات المتحدة و القوات الجوية ومدرسة اختبار الطيارين بالقوات الجوية ومختبر أبحاث القوات الجوية.

ابتداء الاختبار المبتكر على الطائرة F-16

بدأ تطوير الذكاء الاصطناعي الذي تستخدمه X-62A في عام 2022 مع اختبارات الطيران المستقلة التي أجريت بحلول نهاية ذلك العام، بحلول فبراير 2023، بعد تعديل أكثر من 100000 سطر من التعليمات البرمجية، يمكن ضبط الخوارزميات كل يوم تقريبًا و بحلول سبتمبر 2023، انخرطت الطائرة في قتال جو-جو ضد طائرة مأهولة من طراز F-16، بدءًا من المناورات الدفاعية وتصاعدت إلى الاشتباكات الهجومية والمواجهات المباشرة عالية السرعة،
ومع ذلك، يسلط مسؤولو البرنامج الضوء على أن الدروس المستفادة من هذه الاختبارات لها تطبيقات تتجاوز بكثير القتال الجوي ، إنهم يسلطون الضوء على إمكانية وجود أنظمة مستقلة في مجموعة واسعة من المهام ويؤكدون على الحاجة إلى فهم خوارزميات التعلم الآلي والتحقق منها للحصول على شهادة محتملة في أنظمة الطيران المهمة.

ضمان السلامة في السماء

تعتبر الحماية من السلوك الخطير أو غير الأخلاقي أمرًا بالغ الأهمية، مما يدفع إلى تصميم شبكات “safety nets.” المتكاملة و تساعد هذه التدابير في تحديد معايير الطيران الآمن ومنع الاصطدامات وعلى الرغم من تطور الأدوار، يؤكد البرنامج على أن الرقابة البشرية ستكون دائمًا جزءًا من الدورات التشغيلية لأنظمة الأسلحة المستقلة.

عصر جديد في صناعة الطيران

ولا تقتصر الآثار المترتبة على هذا التقدم على المجالات العسكرية؛ وقد تؤثر أيضًا على الطيران التجاري ويتم مراقبتها عن كثب من قبل المنافسين الدوليين، وخاصة الصين ، مع مثل هذه التطورات، قد يعيد برنامج ACE والتقنيات التأسيسية تحديد أساليب تطبيقات التعلم الآلي في مجال الطيران والطيران.

أسئلة وأجوبة مهمة

ما هي الآثار المترتبة على إدخال الذكاء الاصطناعي في القتال الجوي؟


إن إدخال الذكاء الاصطناعي في القتال الجوي له آثار عديدة بما في ذلك تحويل الاستراتيجيات العسكرية، والحد من المخاطر التي يتعرض لها الطيارون البشريون، واتخاذ القرارات السريعة، وإمكانية السيطرة على العديد من الطائرات بدون طيار في وقت واحد وهذا يمكن أن يؤدي إلى أشكال جديدة من الحرب الجوية ويؤثر على ديناميكيات القوة العسكرية العالمية.

ما هي التحديات الرئيسية المرتبطة بأنظمة القتال الجوي المستقلة؟

وتشمل التحديات الرئيسية ضمان الأداء الموثوق للذكاء الاصطناعي في ظل ظروف متنوعة وغير متوقعة، والحفاظ على التواصل الآمن لمنع القرصنة أو الانتحال، ومعالجة الاعتبارات الأخلاقية المتعلقة بالأسلحة المستقلة، ودمج هذه الأنظمة في هياكل القيادة الحالية.

ما هي الخلافات المرتبطة بهذا الموضوع؟

هناك جدل كبير بشأن الاستخدام الأخلاقي لأنظمة الأسلحة التي يتحكم فيها الذكاء الاصطناعي والذي يتضمن قضايا المساءلة في حالات الأضرار الجانبية أو الاشتباكات غير القانونية واحتمال حدوث سباق تسلح في الأسلحة المستقلة.

المزايا والعيوب

المزايا:


تقليل المخاطر على حياة الإنسان:

يمكن للطائرات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي القيام بمهام عالية المخاطر دون تعريض الطيارين البشريين للخطر.

زيادة الكفاءة التشغيلية:

يمكن للذكاء الاصطناعي معالجة المعلومات والتفاعل بشكل أسرع من البشر، مما يؤدي إلى تنفيذ أكثر كفاءة لمناورات القتال الجوي.

التدريب المتقدم:

يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في طائرات الاختبار مثل VISTA لتعزيز تدريب الطيارين البشريين من خلال محاكاة تكتيكات الخصم المتقدمة.

العيوب:

الاعتماد على التكنولوجيا:

قد يؤدي الاعتماد المفرط على أنظمة الذكاء الاصطناعي إلى نقاط ضعف، خاصة إذا تعرضت هذه الأنظمة للاختراق أو الخلل أثناء العمليات الحرجة.

المخاوف الأخلاقية:

هناك آثار أخلاقية للذكاء الاصطناعي في القتال، بما في ذلك الافتقار إلى التحكم البشري في اتخاذ قرارات الحياة والموت.

سباق التسلح التكنولوجي:

يتمتع القتال الجوي المستقل بالقدرة على إطلاق سباق تسلح، حيث قد تشعر الدول بأنها مضطرة إلى تطوير أنظمة منافسة للحفاظ على التكافؤ الاستراتيجي.

مع استمرار تطور التقنيات والتكتيكات المحيطة بالقتال الجوي المستقل، ستحتاج كيانات مثل وزارة الدفاع (DoD) والهيئات التنظيمية والمنظمات الدولية إلى معالجة هذه التحديات والخلافات بشكل منهجي.
 
أي مواجهة بين طائرة بقيادة بشرية مع طائرة مسيرة بالذكاء الإصطناعي نتيجتها محسومة سلفا . سرعة ردة الفعل للألة لا يمكن مقارنتها بالعقل البشري . هذا إضافة للمناورات و السرعة التي يمكن بها أن يتحكم ربان بالطائرة محدودة عكس الذكاء الإصطناعي اللذي لن يخشى أن يغشى عليه من السرعة المفرطة و الحركات البهلوانية ربما سنرى طاءرات تحلق بسرعات خيالية تتجاوز 2000كم و 3000كم و ربما أكثر عكس الطيار اللذي بالكاد يمكنه تجاوز سرعة الصوت للحظات معدودة للهروب في حالة أي استهداف
 
أي مواجهة بين طائرة بقيادة بشرية مع طائرة مسيرة بالذكاء الإصطناعي نتيجتها محسومة سلفا . سرعة ردة الفعل للألة لا يمكن مقارنتها بالعقل البشري . هذا إضافة للمناورات و السرعة التي يمكن بها أن يتحكم ربان بالطائرة محدودة عكس الذكاء الإصطناعي اللذي لن يخشى أن يغشى عليه من السرعة المفرطة و الحركات البهلوانية ربما سنرى طاءرات تحلق بسرعات خيالية تتجاوز 2000كم و 3000كم و ربما أكثر عكس الطيار اللذي بالكاد يمكنه تجاوز سرعة الصوت للحظات معدودة للهروب في حالة أي استهداف
هذا ليس من الخيال العلمي ولكنه حقيقة فقط بمسيرة FPV فكيف بالذكاء الاصطناعي في مقاتلات حربية 🤔

 
f6c6264cf7_ja1-1.webp


Première fois dans histoire
Les algorithmes ACE AI pilotant de manière autonome un X-62A ont combattu un F-16 piloté par un humain lors d'un combat aérien à

لأول مرة في تاريخ الخوارزميات ACE AI التي تحلق بشكل مستقل بطائرة X-62 A قاتلت مقاتلة F-16 التي يقودها الإنسان في قتال جوي في المدى البصري
 
أي مواجهة بين طائرة بقيادة بشرية مع طائرة مسيرة بالذكاء الإصطناعي نتيجتها محسومة سلفا . سرعة ردة الفعل للألة لا يمكن مقارنتها بالعقل البشري . هذا إضافة للمناورات و السرعة التي يمكن بها أن يتحكم ربان بالطائرة محدودة عكس الذكاء الإصطناعي اللذي لن يخشى أن يغشى عليه من السرعة المفرطة و الحركات البهلوانية ربما سنرى طاءرات تحلق بسرعات خيالية تتجاوز 2000كم و 3000كم و ربما أكثر عكس الطيار اللذي بالكاد يمكنه تجاوز سرعة الصوت للحظات معدودة للهروب في حالة أي استهداف

إلا إذا تم تعزيز قدرات الطيار و زيادة خصائص قُمرة القيادة + تخصيص مًساعد طيار AI

الموضوع شيق
 
إلا إذا تم تعزيز قدرات الطيار و زيادة خصائص قُمرة القيادة + تخصيص مًساعد طيار AI

الموضوع شيق
لا اعتقد ان كل هذا التطوير هو من أجل زيادة قدرات الطيارين لكني أرى عكس ذالك وهو التوجه صوب قاذفات أو مقاتلات مسيرة ذاتية القيادة والتحكم تغني عن المغامرة بحياة الطيارين البشرين واعتقد أنه سيتم تجهيز أولى الطائرات من نوع loyal wingman في إطار مشروع برنامج Skyborg autonomous aircraft teaming
 
منذ مارس 2021، نفذ فريق تجربة الطائرات المستقلة Autonomous Aircraft Experimentation team حدثًا تجريبيًا مباشرًا ركزت على تقييم نظام التحكم الذاتي Skyborg على مركبات Kratos XQ-58 Valkyrie وUTAP-22 Mako وGeneral Atomics MQ-20
 
لا اعتقد ان كل هذا التطوير هو من أجل زيادة قدرات الطيارين لكني أرى عكس ذالك وهو التوجه صوب قاذفات أو مقاتلات مسيرة ذاتية القيادة والتحكم تغني عن المغامرة بحياة الطيارين البشرين واعتقد أنه سيتم تجهيز أولى الطائرات من نوع loyal wingman في إطار مشروع برنامج Skyborg autonomous aircraft teaming

أتفق معك
لكن ما قصدته كان بالنسبة للدول التي لا تمتلك القدرات التقنية أو المادية لصنع برنامج قتالي مُستقبلي مُشابه للAI
 
أتفق معك
لكن ما قصدته كان بالنسبة للدول التي لا تمتلك القدرات التقنية أو المادية لصنع برنامج قتالي مُستقبلي مُشابه للAI
من الصعب جداً أن تطور برنامج للذكاء الاصطناعي وتدمجه في مقاتلات مسيرة وتكلفته تقدر بملايين الدولارات ولن تستطيع جهة واحدة على التكفل لوحدها بهذا المشروع علما بأن الولايات المتحدة الأمريكية شاركت بوكالة DARPA و Air Force Research Laboratory Strategic Development Planning and Experimentation office و عدة فاعلين من مختلف الشركات
 
مركز الأبحاث العلمية التابع للقوات الجوية الأمريكية ضخ 15 مليون دولار فقط من جهته دون ذكر حصة DARPA وبقية الشركات الكبرى للأسلحة والذكاء الاصطناعي
 
من الصعب جداً أن تطور برنامج للذكاء الاصطناعي وتدمجه في مقاتلات مسيرة وتكلفته تقدر بملايين الدولارات ولن تستطيع جهة واحدة على التكفل لوحدها بهذا المشروع علما بأن الولايات المتحدة الأمريكية شاركت بوكالة DARPA و Air Force Research Laboratory Strategic Development Planning and Experimentation office و عدة فاعلين من مختلف الشركات

لذلك قلت أن الحل (( للدول العادية )) هو تعزيز قدرات الطيار و قُمرة القيادة + مُساعد AI ( معقول الثمن من حيث التكلفة )

ربما ستكون لي مشاركة قصيرة في هذا الموضوع إن شاء الله
 
عودة
أعلى