الجزائر تفتح القواعد العسكرية أمام الروس لمواجهة التنسيق المغربي الأمريكي

يوسف بن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
62,903
التفاعلات
179,185
Said-Chengriha-Nikolai-Patrouchev-algerie-russie.jpg

روسيا في قلب الساحل والصحراء الكبرى هو معطى أصبح واقعا بفعل التقارب الاستراتيجي الكبير بين موسكو والجزائر، حيث فتحت الأخيرة قواعدها العسكرية أمام الروس لزيادة التنسيق العسكري على أعقاب خفوت الحضور الفرنسي في المنطقة.

ويسعى الجانب الروسي إلى الدخول بقوة إلى نادي الدول الموجودة في غرب البحر الأبيض المتوسط الذي يشهد تمركزا لقوى دولية وإقليمية، خاصة مع الإنزال التركي والأمريكي في شمال إفريقيا، ولا تريد موسكو ضياع مزيد من الفرص في منطقة تشهد تموجات وتغيرات دائمة وغير مستقرة.

وتسعى روسيا إلى توسيع نفوذها في البحر الأبيض المتوسط لمواجهة أهداف الهيمنة التركية، خاصة على مستوى غرب المتوسط. كما تروم تحسين قوتها الضاربة في مواجهة القوة المفرطة الأمريكية؛ بينما يرى مراقبون أن “روسيا تستغل الضعف الحالي للنظام الجزائري لتحقيق اختراق استراتيجي في قلب شمال إفريقيا”.

وعلى هذا المستوى، بحث الفريق أول سعيد شنقريحة، قائد الأركان الجزائري، مع نيكولاي باتروشيف، سكرتير مجلس الأمن الروسي، الاثنين، خلال لقاء جمعهما في إطار زيارة يجريها باتروشيف إلى الجزائر على رأس وفد رفيع، تعزيز التعاون العسكري وقضايا ذات اهتمام مشترك.

ووفق بيان لوزارة الدفاع الجزائرية نقله التلفزيون الرسمي، فقد “بحث الجانبان التعاون العسكري بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزه، وتبادلا وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

ونقلت الوزارة ذاتها عن شنقريحة تأكيده على أن الزيارة “دليل على الإرادة الثابتة والصريحة للبلدين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية والتاريخية التي تطبع علاقاتنا الثنائية، وبالأخص في مجال التعاون العسكري”.

الساحل والصحراء

عبد الفتاح فاتحي، الباحث في العلاقات الدولية، قال إن “تزايد التنسيق الجزائري الروسي بخصوص الوضع الأمني في منطقة الساحل وشمال افريقيا يثير مخاوف وتحديات كبيرة على مستقبل المنطقة”.

وشدد فاتحي، في تصريح ، على أن “هذا التنسيق يستثني دولا مؤثرة، كالمغرب الذي له مصالح جيوستراتيجية في الصحراء الإفريقية الكبرى”، مبرزا أن “الأجندة الجزائرية التي تتبنى عقيدة عدائية للمغرب، تعمد إلى رفع مستوى التصعيد العسكري في المنطقة عن طريق خلط الأوراق”.

واعتبر المتحدث ذاته أن “الجزائر تسعى إلى تحويل منطقة الساحل والصحراء إلى ساحة صراع دولي تفوت على المغرب الريادة الإقليمية، بعد نجاحات اقتصادية وسياسة غداة عودته إلى منظمة الاتحاد الإفريقي”.

وبعدما أكد أن المملكة المغربية تعد أحد المحاور الاستراتيجية في المنطقة ولها رؤية مستدامة للتعاطي مع الوضع الأمني في منطقة الساحل والصحراء، سجل فاتحي أن الوضع الحالي يفرض عليها من واجب المسؤولية تدعيم قيم الأمن الاستقرار في المنطقة وتحيين استراتيجيتها بالتنسيق مع حلفائها التقليديين.

ودعا الباحث إلى قراءة سياق زيارة المسؤول الروسي للجزائر والتي تأتي بعد تصويت المغرب لصالح قرار أممي يدعو موسكو إلى سحب قواتها من أوكرانيا وتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في كييف.

واعتبر أن “النهج الجزائري والروسي في المنطقة لا يمكن عزله عن حسابات جيوسياسية إقليمية ودولية، ولا سيما حسابات الدول التي تتصارع وروسيا حول مصالح جيواستراتيجية معقدة تتعلق أساسا بملامح نظام عالمي جديد.

تخوف روسي

من جانبه، قال إسماعيل حمودي، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة متعددة التخصصات بتازة، إن زيارة الأمين العام لمجلس الأمن القومي الروسي إلى الجزائر هي الثالثة من نوعها لمسؤولين عسكريين روسيين في ظرف شهرين (يناير وفبراير) كما أنها تأتي بعد زيارات مسؤولين عسكريين أمريكيين وبريطانيين خلال الفترة نفسها.

ويرى الخبير والجامعي نفسه أن “تعدد زيارات الروس والغربيين له علاقة بملف رئيسي هو الحرب في أوكرانيا”.

وشدد حمودي على أنه “من الظاهر أن الجزائر تقدم مساعدات غير مباشرة لروسيا، فضلا عن دعم سياسي يتجلى في امتناعها إلى حد الآن عن إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا، وانتهاك وحدة أراضيها، والتصويت باستمرار لصالح الروس في الأمم المتحدة وأجهزتها، ولعل هذا الموقف المنحاز يثير غضب الغرب”.

ويقف أستاذ العلاقات الدولية في جامعة متعددة التخصصات بتازة عند أبرز مؤشر على هذا الغضب؛ وهو مطالبة 27 عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي بفرض عقوبات على الجزائر بسبب امتناعها إلى حد الآن عن الانضمام إلى العقوبات الغربية ضد روسيا.

وقال بأن “هناك ضغطا أوروبيا أمريكيا على الجزائر التي تقف مع روسيا وتستغل في الوقت نفسه حاجة أوروبا إلى الغاز من أجل اللعب على الحبلين وبالمقابل، هناك تخوف روسي من أن تغير الجزائر موقفها وتنحاز إلى الغرب، خصوصا بعد قرارها الإعلان عن إعادة فتح قنصلية في كييف.

وأورد أن “زيارات المسؤولين العسكريين من الطرفين، الروسي والغربي، تندرج في هذا السياق. وهذا سببه لعب الجزائر على الحبلين، وعدم انضباطها لأي مبدأ قانوني دولي”.
 

حزين لأبعد الحدود لما يفعله البلدين الشقيقين العزيزين , نسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يصفي النفوس و يدفع الفتنه و يهدي قادة البلدين لما فيه مصلحة الشعبين العزيزين على قلب كل فلسطيني
 

حزين لأبعد الحدود لما يفعله البلدين الشقيقين العزيزين , نسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يصفي النفوس و يدفع الفتنه و يهدي قادة البلدين لما فيه مصلحة الشعبين العزيزين على قلب كل فلسطيني
ياخي المغرب في غير مرة مد يد المصالحة وعدم اتباع الغرب واجندتهم بدون اي نتيجة حتى الحدوداعلقوها ولم نرد بالمثل ووووو
 

حزين لأبعد الحدود لما يفعله البلدين الشقيقين العزيزين , نسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يصفي النفوس و يدفع الفتنه و يهدي قادة البلدين لما فيه مصلحة الشعبين العزيزين على قلب كل فلسطيني

للامانة المغرب منذ تولي الملك العرش و هو يوجه خطاب الود و طي صفحة الماضي و بداية صفحة جديدة مع الجزائر لكن للاسف النظام الجزائري يخدم اجندات فرنسية مفروضة عليه في معادة المغرب
 

حزين لأبعد الحدود لما يفعله البلدين الشقيقين العزيزين , نسأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يصفي النفوس و يدفع الفتنه و يهدي قادة البلدين لما فيه مصلحة الشعبين العزيزين على قلب كل فلسطيني
ما تفعله الجزائر معروف
لكن هل ممكن تخبرني ما الذي يفعله المغرب ضد الجزائر ؟
 
من مصلحة روسيا اندلاع الحرب بين الجزائر و المغرب
لا اظن مصلحة الكل بقاء الامر على هذه الحالة لان لهم ارباح منبقاء الوضع على هذه الحالة من اجل بيع السلاح والحصول على الرشاوي ان وقعت الحرب يعمي فوز طرف وهذا يعني نهاية الازمة تقريبا
 
من مصلحة روسيا اندلاع الحرب بين الجزائر و المغرب
نعم من مصلحة روسيا اندلاع الحرب بين الجزائر و المغرب, تدفعها لمصير العراق لتسترد هي الانفاس في اوكرانيا وتشتت مجهود الناتو , خلق ازمات لتتاجر بها وتقايض بها
 
ميناء طرطوس ليس بقديم ولا قاعدة حمييم، الروس ملكوا القواعد بمعاهدة 160 سنة من الاحتلال الغاصب، اذا دخلت روسيا الجزائر بقاعدة رسمية غير تلك الموجودة في وهران اصلا تكون البلاد في خبر كان، السؤال هل سترضى فرنسا التي تتبعها الجزائر سياسياً واقتصاديا علما بأن القواعد الروسية لن تخلو من صواريخ نووية باليستية طويلة المدى 🤔
 
نحن نعلم كيف تتحرك موسكو في البحر الأبيض المتوسط، ميناء في الشرق أي طرطوس وميناء في قلب الجزائر وهي وهران، اذا كانت هناك قاعدة لوجيستية فهدا يعني ضرب جنوب اوربا من كل الاتجاهات سواء قواعد الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو في ايطاليا أو سحق القواعد الفرنسية لا في الجنوب الفرنسي أو تلك الموجودة في وسط أو الشمال الغربي لفرنسا دون نسيان قواعد البحرية الأمريكية في إسبانيا، بمعنى أدق، الروس يفكرون في عملية الكماشة من جهة الشرق الاوربي ومن جهة شمال أفريقيا ودالك بالإغراق الصاروخي .

لكم أن تتصوروا في حالة اندلاع حرب نووية، حلف الناتو سيهجم على القواعد الروسية في عمق الجزائر ولما لا يضطر إلى استخدام السلاح النووي لتدمير البنى الصاروخية ومن سيدفع الثمن ؟؟ هل هي حفنة من الجيش الروسي اهم هم الغلبة من الشعب الجزائري ؟؟ 🤔
 
الروس يريدون نقل الصراع الأوكراني إلى قلب الجزائر ولو بعد حين، وهذا لن تقبله لا فرنسا ولا حلف الناتو، جنرالات الجزائر في ورطة جيوسياسية تنم عن التخبط لا السياسي ولا الديبلوماسي ولا الأخطار المحدقة بالبلاد ككل، واشنطن تراقب ولن يمر أكثر من يومين وسترد واشنطن بكل ثقل، لان أمن جنوب اوربا كله سيصبح في كف عفريت، لا من أجل عيون الجزائرين ولكن من مصلحة الشعوب الأوربية.
 
السؤال : هل فرنسا تستعد لمواجهة الإحتمال المنتظر وهي دخول روسيا مستعمرتها الجزائر ؟؟


في الفيديو إشارات واضحة إلى المنطقة التي سيأتي منها الغزو الروسي وهي شواطئ الجنوب الفرنسي وهي المقابلة للجزائر، ثم هناك إشارة تانية إلى مجموعة فاغنر ولكن بتسمية مغايرة، دولة الجزائر تلعب بالنار ولن تحرق إلا الشعب الجزائري والأيام بيننا
 
ما تفعله الجزائر معروف
لكن هل ممكن تخبرني ما الذي يفعله المغرب ضد الجزائر ؟
اهلا بك
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟ قالوا بلى يا رسول الله ، قال : إصلاح ذات البين فإن فساد ذات البين هي الحالقة ) رواه أبو داود ، وللترمذي

اتمنى من كل قلبي للشعبين الشقيقين و البلدين العزيزين الامن و الامان و الإزدهار
أسأل الله عز و جل إلى أسهل وأقرب الطرق الموصلة للتوفيق بين البلدين و القيادة فيهما و الشعبين إنه سميع مجيب الدعاء
 
للامانة المغرب منذ تولي الملك العرش و هو يوجه خطاب الود و طي صفحة الماضي و بداية صفحة جديدة مع الجزائر لكن للاسف النظام الجزائري يخدم اجندات فرنسية مفروضة عليه في معادة المغرب

بارك الله بالشعب المغربي الباسل و الطيب و المضحي
 
ياخي المغرب في غير مرة مد يد المصالحة وعدم اتباع الغرب واجندتهم بدون اي نتيجة حتى الحدود اعلقوها ولم نرد بالمثل ووووو

المغاربة قلوبهم بيضاء و " ناس عسل " كما يقول حبايبنا اهل مصر العزيزة نحبكم في الله و نتمنى لكم و لكل الاشقاء ما فيه الخير و الصلاح
 
اهلا بك
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟ قالوا بلى يا رسول الله ، قال : إصلاح ذات البين فإن فساد ذات البين هي الحالقة ) رواه أبو داود ، وللترمذي

اتمنى من كل قلبي للشعبين الشقيقين و البلدين العزيزين الامن و الامان و الإزدهار
أسأل الله عز و جل إلى أسهل وأقرب الطرق الموصلة للتوفيق بين البلدين و القيادة فيهما و الشعبين إنه سميع مجيب الدعاء
اهلا بك اخي مع الحزائر كل الوساطات من الدول العربية انتهت بالفشل من السعودية وصولا مؤخرا الى الاردنية هم يريدون تقسيم المغرب
 
021105-O-9999G-009.JPG


الجزائر تلعب بالنار والمخابرات الأمريكية ليست نائمة كما يعتقد البعض، راجعت خبر كنت قد قراته منذ أيام يفيذ بنزول القاذفة الاستراتيجية الشبحية B-2 Spirit في المغرب 🤔 هناك خطب ما في الطريق وهذه القاذفة الاستراتيجية متخصصة في مجال الحرب التقليدية و النووية 🤔 هل هي محض صدفة ام رسالة موجهة للجزائر ؟؟ اتمنى أن أكون مخطئا

 
هل لدى الجزائر استقلالية القرار لتقبل بهذا الأمر
النظام الجزائري منبطح للغرب إلى أقصى درجة أوربا وأمريكا لن تقبل بقواعد عسكرية روسية تهدد الأمن في الضفة الجنوبية للمتوسط
 
عودة
أعلى