ذياب

التحالف يجمعنا
خبراء المنتدى
إنضم
15/12/18
المشاركات
8,358
التفاعلات
32,496

بسم الله الرحمن الرحيم

رمضان مبارك اعاده الله عليكم بالخير و اليمن و البركات

الإرتداد المتوازن
لمحة موجزة و محاولة فهم سبب عدم إعتماد الإنتاج الكمي للبنادق الهجومية التي تعتمد على نظام الإرتداد المتوازن


البندقية الهجومية " التجريبية " السوفياتية
AKB

السبطانة المتحركة.gif





البنادق الهجومية بنظام الإرتداد المتوازن في الإتحاد السوفياتي السابق
بدء بتطوير هذه الانظمة بمثابة حل لمشكلة الإرتداد العنيف للبندقية الهجومية الفردية اثناء الرماية الآلية
يقوم عمل مبدأ الإرتداد المتوازن على تحريك " كباس موازن " لكتلة ساحب الترباس الخلفي يتحرك بالإتجاه المضاد و بالتزامن معه لتقليل تأثير عنف حركة الإرتداد إلى الخلف

البندقية الهجومية " التجريبية " بنظام الارتداد المتوازن
AKB-1



السبطانة المتحركة 2.gif



عندما تم الإعلان عن هذا الابتكار في الإتحاد السوفياتي كانت هناك آمال عالية معلقة عليه ليحل مكان النظام التقليدي الذي يجعل الدقة اثناء الرماية الآلية مستحيلة بسب عنف الإرتداد الذي لا يسمح بالسيطرة على البندقية بالشكل المطلوب كخطوة جديدة في تطوير الأسلحة النارية ومع ذلك على الرغم من عقود من التطور و في الواقع هذا " الإبتكار و المفهوم الثوري " في عالم الاسلحة النارية صغيرة العيار و الجديد تماماً لم يتم تنفيذه بالكامل حتى يومنا هذا فما هو الذي كان يحدث في كواليس عالم مصممي الاسلحة صغيرة العيار في الاتحاد السوفيتي تلك الايام بحثًا عن نظام الإرتداد المتوازن ؟


AL-7(3).jpg



" الجذور التاريخية "
في حد ذاته مفهوم الإرتداد المتوازن قديم جداً يرجع تاريخ إحدى المحاولات المبكرة لإبتكار مثل هذا النظام إلى عام 1908 عندما حصل البريطاني لودفيج ميرتنز على براءة اختراع "سلاح عديم الإرتداد " وصف أحد المتغيرات في براءة اختراعه بـــ مدفع رشاش مزودًا بحزام تغذية حيث تم ربط الترباس القابل للنقل مع مسند بسبطانة متحركة تتحرك في الإتجاه المضاد للترباس تم تطوير تصميم مشابه جدًا في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية في أواخر ثلاثينيات القرن العشرين في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية من خلال المدافع الرشاشة التي تتغذى بشريط وهي عالية الإيقاع


" الاربيكي التجريبي بنظام الإرتداد المتوازن " AL-6M

AL-6M.jpg




AL-6M (2).jpg



في النصف الثاني من ستينيات القرن العشرين و في سويسرا عمل المصمم السويسري إدوين روهر الذي كان يعمل في الشركة السويسرية "هامرلي " المتخصصة بصناعة مسدسات و بنادق الالعاب الاولمبية
" Hämmerli "
الشركة السويسرية كانت تعمل على صناعة و تصاميم مسدسات و بنادق للألعاب الاولمبية تتميز بالسرعة العالية عند الإطلاق للمقذوف
عام 1966 قدم روهر طلبًا لبراءة إختراع وصف فيه المسدس الرياضي الذي إبتكره بأنه يعوض دفعة الإرتداد عبر شريط توازن يتحرك في الاتجاه المعاكس وبالتالي كان من المفترض ان يحد من الإرتداد الذي يشعر به مطلق النار بالمسدس
في الإتحاد السوفيتي ظهرت تصاميم لنظام الإرتداد المتوازن للأسلحة صغيرة العيار كحل مفترض لمشكلة إرتداد البنادق الهجومية عند إطلاق النار الآلي
و لزيادة الدقة
كانت بندقية كلاشنكوف الشهيرة قد اثبتت كفائتها و مزاياها المعروفة في الموثوقية و قلة الاعطال و رخص كلفة إنتاجها لكنها عانت من عيوب في الدقة عند إطلاق النار الآلي بسبب إرتدادها العنيف
و السبب حجم كتلة الترباس الذي يرتد إلى الخلف بسرعة 5 امتار في الثانية ما يعطي قوة إرتداد مزعجة تقدر بـــ 2,5 كيلو غرام
إستمرت ابحاث مصممي الاسلحة الفردية في الاتحاد السوفيتي بهدف رفع دقة الكلاشنكوف خاصة بعد الإنتقال للعيار
5.45 × 39
منتصف الستينيات اقترح بيتر تكاشيف موظف لدي تيسينتوشماش
TsNIITochMash
طريقة جذرية لتعويض قوة اندفاع الأجزاء المتحركة بواسطة موازن متصل مع إطار الشريحة ويتحرك في الإتجاه المعاكس بالتزامن معها
بدأ العمل على هذا المبدأ على الفور في العديد من مكاتب تصميم و إبتكارات الاسلحة صغيرة العيار وفي أواخر الستينيات ظهرت عدة بنادق هجومية بنظام "الإرتداد المتوازن " ضمن المسابقة التي اعلن عنها من اجل إحلال بندقية هجومية جديدة تكون بديلاً للكلاشنكوف و ستستدخدم العيار الجديد
5.45 × 39
من التصاميم الملفتة التي قدمت كانت البندقية الهجومية " كونستانتينوفا "
SA-006
بنظام الإرتداد المتوازن التي تم تطويرها في مدينة كوفروف الروسية


CA-006.jpg



CA-006 )2(.jpg



لكن لأسباب غير معروفة فضلت اللجنة العسكرية التابعة للحزب الشيوعي السوفياتي إعتماد تصميم الكلاشنكوف التقليدي و اعلنته " فائز " في المسابقة لتطوير بندقية هجومية جديدة للجيش الاحمر السوفيتي
رغم ان الإختبارات الميدانية اثناء إطلاق النار اثبتت تفوق البندقية كونستانتينوفا على الكلاشنكوف بالدقة اثناء الرماية الآلية و بشكل فاق الــ 30 %
كما إرتفع معدل إطلاق النار بواسطة الكونستانتينوفا لـيصل معدل ـ 1000 طلقة في الدقيقة
مقابل 650 للكلاشنكوف
اوائل السبعينيات اجريت إختبارات إطلاق النار اظهرت تفوق البنادق الهجومية بنظام الإرتداد المتوازن على الكلاشنكوف التقليدي بنسبة 30 % في الدقة اثناء الرماية الآلية
الإختبارات اظهرت ان من عيوب تصاميم البندقية
SA-006
إرتفاع نسبة التلوث ببقايا المسحوق المحترق داخل نظام الغاز و مجموعة الترباس ما يعرض البندقية للتعليق و الاعطال
عام 1972 قدم للجنة االعسكرية تقرير يوصي بإعتماد بنادق الكلاشنكوف التقليدية مع التوصية بالاستمرار في تطوير البندقية
SA-006
لتلافي العيوب التي ظهرت بها
عام 1979 تم إطلاق مشروع ابحاث لتصميم الجيل الرابع من البنادق الهجومية السوفياتي وفق مبدأ " زيادة الفاعلية و الدقة " بنسبة مرة و نصف إلى مرتين اكثر من الكلاشنكوف التقليدي
و في وقت لاحق أطلقت مسابقة في عموم الإتحاد السوفيتي لتطوير الاسلحة صغيرة العيار تحت إسم المشروع " اباكان " على إسم المدينة السوفياتية التي اطلقت منها المسابقة
شاركت عدة مكاتب تصاميم اسلحة في هذه المسابقة وفق المبادىء التي صاغتها اللجنة العسكرية التابعة للحزب الشيوعي السوفيتي
من هؤلاء
V. M. Kalashnikov
Koksharov
Garev
و في الاختبارات الميدانية على التصاميم تجاوزت التصاميم
Kovrov AEK-971
بنظام الإرتداد المتوازن
و
Izhevsk AKB-1
بالدقة البندقية كلاشنكوف
AK74
وصلت النسبة
20-25 ٪
في النهاية اعلنت البندقية الفائزة و كانت تعمل وفق مبدأ يختلف عن مبدأ الإرتداد المتوازن و هي البندقية
Nikonov AN-94
لكن بعد إعتمادها كبندقية فائزة ظهرت مشاكلها من صعوبة إستيعابها و التعامل مع قطعها الكثيرة و كلفة إنتاجها العالية ما دفع لتجميد إنتاجها الكمي و لإستمرار
ابحاث تطوير البنادق الهجومية بملدأ الإرتداد المتوازن لدي كل من مكتبي التصاميم في مدينتي كوفروف و إيجفيسك
قدمت إيغماش البنادق
AK-107 / AK -108 / AK 109
تولت شركة
KMZ
في كوفروف مهمة تطوير البندقية الهجومية بنظام الإرتداد المتوازن
SA-006
التي اصبحت تعرف بإسم
AEK-971
و بدأ من عام 2006 بدأت قوات وزارة الداخلية الروسية تستخدم عدد من بنادق
AEK-971
ثم إنخفض و تلاشى إهتمام المؤسسة العسكرية الروسية بمفهوم البنادق بنظام الإرتداد المتوازن لصالح الاهتمام بتطوير الجيل الرابع و الخامس من بنادق الكلاشنكوف حيث ظهر مشروع الــِ
AK12
و في عام 2012 عاد الاهتمام ببنادق الارتداد المتوازن للظهور بعد تعثر مشروع الــ
AK12
فظهرت سلسلة مطورة من البنادق الهجومية بنظام الإرتداد المتوازن
AEK-971 - AEK-973 - AEK-972
كخلاصة اظهرت ان نظام الإرتداد المتوازن نجح في تحسين الدقة بنسبة تتراوح بين 20 -30% لكن إقتصر تحسن الدقة على الاعيرة الصغيرة مثل العيار السوفياتي
5.45 × 39
لكن عند إعتماد العيار السوفيتي الاكبر
7.62 × 39
لم تتجاوز نسبة التحسن بالدقة 10%
ما سيؤدي لنسبة إستفادة ضئيلة لا تبرر صنع و إعتماد بندقية هجومية بنظام الإرتداد المتوازن للعيار
7.62 × 39
كما لوحظ ان نظام الإرتداد المتوازن يقلل سرعة الطلقة ما يقلل فاعليتها في إختراق الاهداف حتى مع زيادة طول السبطانة
إذا اضفنا هذه العوامل للصيانة و إرتفاع تكاليف الإنتاج المتوقعة و إستهلاك قطع الغيار المتوقع للبندقية بنظام الإرتداد المتوازن تفقدها ميزتها التنافسية مع البنادق بنظام إطلاق نار تقليدي


AKB-1.jpg



AL-7(2).jpg

 

الادغال الاسمنتية

التحالف يجمعنا
مستشار المنتدى
إنضم
13/1/19
المشاركات
1,521
التفاعلات
7,409
رااااااائع استاذي ، كفيت ووفيت ، تناقص نسبة الخرق للطلقة نتيجة تدني سرعتها، الاوساخ الناجمة عن تراكم البارود ،الدقة في الرمي الآلي تقتصر على الأعيرة الصغيرة، قطع كثيرة وكافة إنتاج عالية ...شكرا
تقبل الله طاعتكم وأعاننا واعانكم على الصيام والقيام وغض البصر وحفظ اللسان.
 
أعلى