حصري افتتاح اول مصنع للأدوية في افريقيا يعتمد على تكنولوجيا التصنيع 4.0 بالمغرب

جندي الصحراء

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
5/8/21
المشاركات
1,157
التفاعلات
4,526
قام اليوم رئيس الحكومة المغربي عزيز اخنوش بافتتاح اول مصنع لأدوية في افريقيا يتعتمد بشكل كلي على تكنولوجيا التصنيع 4.0

يعد المغرب من السباقة على الصعيد العالمي في توطين و تطوير تكنولوجيا 4.0


 
هناك شيئين لا مفر منهما وهي الصناعة الدوائية ثم الإحتياط الأمني الغدائي ،ولا يكمن الرخاء والعالم يدخل في سباق مع الفيروسات ،لقد تعلمنا من دروس كوفيد 19 ولا نعلم مادا تخفي لنا الفاشية العالمية من اوبئة وفيروسات قادمة 🤔
 
akhannouch-medicamen-generique-usine.jpeg

أخنوش يعطي انطلاقة أول مصنع ذكي للأدوية الجنيسة بالقارة الإفريقية​

بحضور رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أعطيت انطلاقة أول مصنع ذكي للأدوية بإفريقيا، اليوم الثلاثاء، بجماعة أولاد صالح بالنواصر، ضواحي مدينة الدار البيضاء.

ودشنت مجموعة “فارما 5” الخاصة بصناعة الأدوية المصنع الذكي “Smart Factory”، الذي يعد أول مصنع أدوية 4.0 في إفريقيا.

akhannouch-medicamen-generique-usine1.jpeg


وعرف حفل تدشين المصنع حضور عدد من المسؤولين بجانب رئيس الحكومة، على رأسهم وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، ومحسن الجزولي، الوزير المنتدب المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، إلى جانب عامل إقليم النواصر.

ووفق المسؤولين على المجموعة الدوائية، فقد جرى تصميم “Smart Factory” ضمن نظام بيئي مبتكر وفريد، يضع المرونة في قلب سائر مراحل العمل من عملية التصميم إلى الاستغلال بفضل رقمنة العمليات والتشغيل الآلي لبعضها، ما سيضمن لهذا المصنع دمج جميع التطورات التكنولوجية المستقبلية، خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي.

akhannouch-medicamen-generique-usine5.jpeg


وأكدت لمياء لحلو الفيلالي، المديرة العامة لمجموعة “فارما 5″، في كلمة لها بمناسبة افتتاح هذا المصنع، أن “هذه الوحدة الصناعية الذكية الجديدة تمثل مساهمة نوعية في المشروع الملكي لتعميم التأمين الصحي الإجباري وضمان السيادة الصحية الوطنية، لأن الدواء الجنيس عنصر رئيسي لتعميم الرعاية التي يستفيد منها فعليا اليوم الملايين من المواطنين”.

وأعلنت عن توقيع مذكرة تفاهم بين “فارما 5” ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية، تروم إنشاء وحدات إنتاج جديدة للحقن، والتقنيات الحيوية، وأشكال جالينيكية جديدة، والبحث والتطوير في مجالات علاجية جديدة، موردة أن مجموعتها تعهدت باستثمار ما لا يقل عن 300 مليون درهم في أفق عام 2027 وخلق ما لا يقل عن 300 منصب شغل مباشر.

akhannouch-medicamen-generique-usine3.jpeg


من جهته، عبد العالي الشناوي، مدير تجاري للقطاع العام بـ”فارما 5″، أوضح أن المصنع بات يتضمن وحدات ذكية ومتطورة، الأمر الذي سيعزز ريادة المجموعة الدوائية على مستوى القارة الإفريقية.

وأوضح الشناوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن مختبراتهم “ملتزمة بصناعة دواء جنيس مغربي وفي متناول الجميع”، مؤكدا أن إحداث هذا المصنع “يأتي في إطار ضمان السيادة الدوائية، وأيضا تعزيز الورش الملكي المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية”.

akhannouch-medicamen-generique-usine4.jpeg


بدوره، قال خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، على هامش افتتاح هذا المصنع، إن هذا الأخير “لا يخدم السياسة الدوائية لبلادنا لوحدها، بل إفريقيا برمتها، وهو أمر يدعو للافتخار”.

وسجل وزير الصحة أن الرقمنة التي عرفتها هذه المنشأة “تسرع من الصناعة الدوائية، وستقلص من مخاطر انقطاع بعض الأدوية، وأيضا احترام ما هو اجتماعي، على اعتبار أنها تساهم في فرص شغل، إلى جانب دعم ورش الحماية الاجتماعية”.

akhannouch-medicamen-generique-usine7.jpeg


يقع المصنع الجديد بالمنطقة الصناعية أولاد صالح بالنواصر على مساحة تزيد على 12 ألف متر مربع، وقد تطلب إحداثه استثمار أكثر من 300 مليون درهم، وستتضاعف طاقته الإنتاجية، وفق المشرفين عليه، 5 مرات.
 
أن تنتج الدواء للإكتفاء الذاتي فهذا تشريف وان تصدره للدول الأفريقية المعوزة فهدا فخر للآفارقة ،لوبيات الصناعة الدوائية لا ترحم وهي تتاجر في البشر ولكم في لقاحات كوفيد 19 كيف تعاملت اكبر الشركات المصنعة للدواء مع الطلبيات المستعجلة ،

لقد باتت الدول تسطو على بعضها البعض ضمن نفس التكتل الواحد،حدث شكل حالة الصدمة وكشف لشعوب هاته التكتلات زيف شعارات الوحدة السياسية و الإقتصادية،بدأت الأحداث بسطو أمريكا على كمامات طبية عائدة للشرطة الألمانية، وما لبث أن اتهمت ألمانيا الولايات المتحدة بتحويل مسار شحنة من الأقنعة الموجهة للشرطة الألمانية من مطار تايلاند إلى الولايات المتحدة في خرق سافر لقواعد التجارة الدولية، ما دفع أندرياس جزيل، وزير داخلية ولاية برلين، لوصف التحويل بأنه “عمل من أعمال القرصنة الحديثة”. كما ناشدت الحكومة الألمانية واشنطن بالامتثال لقواعد التجارة الدولية.

وقال جزيل: “هذه ليست طريقة للتعامل مع شركاء في الحلف الأطلسي”!!، حادثة ظن العالم للوهلة الأولى أنها حالة عرضية أملتها صدمة جائحة ماكان أحد يتوقعها، ثم توالت بعد ذلك حوادث قرصنة المعدات الطبية، بعد قيام التشيك بمصادرة الآلاف من الأقنعة الطبية الموجهة من الصين نحو إيطاليا تحت غطاء عملية أمنية ناجحة لشرطة براغ لإحباط عملية تهريب لمئات الآلاف من الأقنعة الطبية خارج البلاد. وأقرت سلطات التشيك على لسان وزير داخليتها يان هاما تشيك؛ بمصادرتها 680 ألف قناع واق وأجهزة تنفس في مستودع شركة خاصة في لفوشيتي بشمال براغ، وبعد تحقيقات تبين أن جزءا قليلا من هذه المصادرة هي هبة صينية لإيطاليا، معربا عن أسفه للحادثة وأن بلاده تجري مشاورات مع الصين وإيطاليا، في حين أكد المسؤولون الإيطاليون أنه سطو منظم على الهبة الصينية لإيطاليا، تلتها أحداث سطو أخرى، إحداها استهدفت دولة عربية وهي تونس عبر تصريح لوزير النقل التونسي اتهم فيه إيطاليا بقرصنة باخرة تونسية محملة بمعدات طبية كانت متجهة لبلاده، هي أحداث صادمة بالفعل و مؤشر على أن العالم سيشهد تغييرات سياسية عميقة لم يشهد العالم مثيلا لها منذ الحرب العالمية الثانية، و أن ما بعد ازمة كورونا ليس كما قبلها، أزمة رفعت خلالها كل دولة من دول هاته التكتلات شعار ” الوطن أولا ” باحثة عن أمنها القومي الصحي والاقتصادي والسياسي متجاهلة بذلك اتفاقيات التعاون التي بينها و التي على أساسها أنشأت تلك التكتلات.
 

في ما يلي أبرز مميزات مصنع" Smart Factory " لمجموعة فارما 5 ، الذي أشرف على تدشينه رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء، بالمنطقة الصناعية أولاد صالح ببوسكورة ( الدار البيضاء). // أول مصنع أدوية من صنف 4.0 في إفريقيا.

- شيد على مساحة تزيد على 12000 متر مربع.

- تطلب إحداثه استثمارا إجماليا يزيد عن 300 مليون درهم.

- ما لا يقل عن 300 منصب شغل مباشر.

- يسمح المصنع الذكي، المرقمن بشكل كامل، لمجموعة فارما 5 بمضاعفة طاقتها الإنتاجية بمقدار 5 مرات.

- ضمان التتبيع المثالي لجميع مراحل الإنتاج بفضل أدوات المراقبة عن بعد والآنية المثبتة بجميع أقسام المصنع.

- تم تصميم " Smart Factory " ضمن منظومة مبتكرة وفريدة تضع المرونة في قلب سائر مراحل العمل من عملية التصميم إلى الاستغلال بفضل رقمنة العمليات والتشغيل الآلي لبعضها البعض.

- الرقمنة تضمن لهذا المصنع الذكي الفريد دمج جميع التطورات التكنولوجية المستقبلية خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي.

- رؤية المصنع تأتي في إطار توجهات المملكة المتعلقة بالسيادة الصحية والدوائية
 
أن تنتج الدواء للإكتفاء الذاتي فهذا تشريف وان تصدره للدول الأفريقية المعوزة فهدا فخر للآفارقة ،لوبيات الصناعة الدوائية لا ترحم وهي تتاجر في البشر ولكم في لقاحات كوفيد 19 كيف تعاملت اكبر الشركات المصنعة للدواء مع الطلبيات المستعجلة ،

لقد باتت الدول تسطو على بعضها البعض ضمن نفس التكتل الواحد،حدث شكل حالة الصدمة وكشف لشعوب هاته التكتلات زيف شعارات الوحدة السياسية و الإقتصادية،بدأت الأحداث بسطو أمريكا على كمامات طبية عائدة للشرطة الألمانية، وما لبث أن اتهمت ألمانيا الولايات المتحدة بتحويل مسار شحنة من الأقنعة الموجهة للشرطة الألمانية من مطار تايلاند إلى الولايات المتحدة في خرق سافر لقواعد التجارة الدولية، ما دفع أندرياس جزيل، وزير داخلية ولاية برلين، لوصف التحويل بأنه “عمل من أعمال القرصنة الحديثة”. كما ناشدت الحكومة الألمانية واشنطن بالامتثال لقواعد التجارة الدولية.

وقال جزيل: “هذه ليست طريقة للتعامل مع شركاء في الحلف الأطلسي”!!، حادثة ظن العالم للوهلة الأولى أنها حالة عرضية أملتها صدمة جائحة ماكان أحد يتوقعها، ثم توالت بعد ذلك حوادث قرصنة المعدات الطبية، بعد قيام التشيك بمصادرة الآلاف من الأقنعة الطبية الموجهة من الصين نحو إيطاليا تحت غطاء عملية أمنية ناجحة لشرطة براغ لإحباط عملية تهريب لمئات الآلاف من الأقنعة الطبية خارج البلاد. وأقرت سلطات التشيك على لسان وزير داخليتها يان هاما تشيك؛ بمصادرتها 680 ألف قناع واق وأجهزة تنفس في مستودع شركة خاصة في لفوشيتي بشمال براغ، وبعد تحقيقات تبين أن جزءا قليلا من هذه المصادرة هي هبة صينية لإيطاليا، معربا عن أسفه للحادثة وأن بلاده تجري مشاورات مع الصين وإيطاليا، في حين أكد المسؤولون الإيطاليون أنه سطو منظم على الهبة الصينية لإيطاليا، تلتها أحداث سطو أخرى، إحداها استهدفت دولة عربية وهي تونس عبر تصريح لوزير النقل التونسي اتهم فيه إيطاليا بقرصنة باخرة تونسية محملة بمعدات طبية كانت متجهة لبلاده، هي أحداث صادمة بالفعل و مؤشر على أن العالم سيشهد تغييرات سياسية عميقة لم يشهد العالم مثيلا لها منذ الحرب العالمية الثانية، و أن ما بعد ازمة كورونا ليس كما قبلها، أزمة رفعت خلالها كل دولة من دول هاته التكتلات شعار ” الوطن أولا ” باحثة عن أمنها القومي الصحي والاقتصادي والسياسي متجاهلة بذلك اتفاقيات التعاون التي بينها و التي على أساسها أنشأت تلك التكتلات.
اراها صفعة جديدة لفرنسا خصوصا على المستوى الافريقي
 
اراها صفعة جديدة لفرنسا خصوصا على المستوى الافريقي
فرنسا ولا شيء يذكر، في عز أزمة كورونا كان المغرب يزود فرنسا بالكمامات الطبية، فرنسا هي شبه معدومة بدون مستعمراتها السابقة التي مازالت تكن الحنين للمستعمر الفرنسي 🤔
 
اراها صفعة جديدة لفرنسا خصوصا على المستوى الافريقي
فرنسا وقت كرونا لم تجد الدواء وبقية تتفرج مثل دجيبوتي وتشاد,
هناك فاعلين كبار فالعالم سيسقطون فرنسا لا اقصد دول بل منظمات تتحكم فالاقتصاد العالمي
 
بالتوفيق للأشقاء في المغرب و إلى مزيد من التقدم و التطور و الرخاء بإذن الله
 
عودة
أعلى