اغرب معبر حدودي دشن مرتين و كاد ان يودي بحياة الرئيس الموريتاني

المنشار

لا غالب إلا الله 🇲🇦
عضو مميز
إنضم
11/12/18
المشاركات
22,081
التفاعلات
78,524
مصرع حارس شخصي للرئيس الموريتاني وإصابة زميله في تندوف المستقطعة بعد أيام من تحذيرات إسبانية وأمريكية وبريطانية رعاياها من زيارة المنطقة


IMG_7311.jpeg


لم تكن رحلة الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزاوني، إلى الجزائر، سالمة تماما، إذ انتهت بماساة راح ضحيتها أحد حراسه الشخصيين الذين فارق الحياة في "حادثة" لم تكشف نواكشوط بشكل رسمي عن تفاصيلها، في الوقت الذي أصيب فيه زميله بجراح تطلبت نقله إلى المستشفى، وذلك بعد أيام من تحذيرات أمريكية وبريطانية وإسبانية من المخاطر التي تشهدها المنطقة.

وأكدت وسائل إعلام موريتانية أن الحارس الشخصي للرئيس الموريتاني، توفي أثناء تواجده في موكب الرئيس بولاية تندوف، تحضيرا لزيارة ولد الغزواني إلى المنطقة، حيث افتتح مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، معبرا بريا بين البلدين، وأشرفا على إطلاق أشغال طريق تندوف – الجزائر - الزويرات، ووضع الحجر الأساس لمنطقة للتبادل الحر
 
هي واضحة المعالم محاولة تصفية من قبل أجهزة المخابرات الجزائرية ضد ولد الغزواني بايدي إرهابيي من قبيلة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز المسجون بتهم جنائية وله قرابة مع عائلات معتقلة في تندوف 😂
 
Mohamed_Ould_Abdel_Aziz_2014-08-05.jpg

محمد ولد عبد العزيز

ولد بمدينة اكجوجت التي كانت تابعة للحكم الفرنسي وهي عاصمة ولاية إينشيري في الشمال الموريتاني، ودرس حتى السنة الثالثة إعدادي، ثم أرسل للمغرب ودخل الأكاديمية العسكرية بهذه الشهاد بطلب من السلطات الموريتانية نظرا لقلة الضباط وأعفي من شهادة الباكالوريا كشرط لدخول الأكاديمية وتخرج من الأكاديمية العسكرية المغربية بمكناس ،وهو برتبة ضابط متخصص في الميكانيكا وكان تخرجه بعد الحرب ساهم في إفشال انقلاب صالح ولد حننا على الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع في عام 2003 مع ان وحدة الحرس الرئاسي التي كان يقودها من بين الوحدات التي انهارت في الساعات الأولى للمحاولة الانقلابية، لكن بعد فشل المحاولة تمت ترقيته بعدها إلى رتبة عقيد إلا أنه لعب لاحقاً دور ا في انقلاب عام 2005 وظهر اسمه بين قادة الانقلاب الذي أطاح بالرئيس معاوية ولد الطايع ، كما لعب دور بارز في تولي الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله لمنصب الرئاسة، وقد كافئه على دعمه فقام بترقيته إلى رتبة جنرال وهي أعلى رتبة مستحدثة في رتب الجيش الموريتاني كما جدد تكليفه أيضا بقيادة الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية.
 
رئيس البلاد بمستوى الثالث إعدادي 🤔
 
Screenshot_2024-02-22_165257.png


مشروع الطريق هو در للرماد في العيون لأن ظروف وتضاريس الطريق معرضة دوما لزحف الرمال وتصل المسافة بين مدينة الزويرات الموريتانية وتندوف جنوب غرب الجزائر أكثر من 700 كلم.
 
tindouf-1.png

تندوف أوكلاهوما سيتي لمن لا يعرف اين تقع تندوف
 
ابن الرئيس السابق له يد في الموضوع بالتنسيق مع جناح من الاجنحة المتطاحنة بالجزائر
 
 
عودة
أعلى