أول تشغيل لنظام M-LIDS الأمريكي في قطاع غزة

يوسف بن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
65,540
التفاعلات
184,954

GOBCrrIWwAAWWnM.jpeg

تشير التقارير إلى أن جيش الولايات المتحدة أطلق أحدث نظام مضاد للطائرات بدون طيار، والمعروف باسم M-LIDS و ظهرت هذه المعلومات بعد مشاركة صورة عبر الإنترنت، تعرض النظام المثير للإعجاب وكشفت مصادر داخلية أن الولايات المتحدة تنشر هذه التكنولوجيا المتقدمة لحماية الرصيف العائم في غزة من التهديدات المحتملة للطائرات بدون طيار.



تم تصميم M-LIDS، أو نظام الهزيمة المتكامل لنظام الطائرات الصغيرة بدون طيار، المنخفض والبطيء، لتحديد وتتبع وتحييد الأنظمة الجوية الصغيرة بدون طيار [sUAS] و هذا النظام متعدد الاستخدامات ومتنقل للغاية، مما يجعله مناسبًا للنشر في مجموعة متنوعة من التضاريس والسيناريوهات التشغيلية.

عادةً، يتم تركيب M-LIDS على مركبة تكتيكية، مثل مركبة MRAP [محمية من الكمائن المقاومة للألغام] و يضمن هذا الإعداد التنقل والحماية للنظام ومشغليه في حين أن الأبعاد يمكن أن تختلف بناءً على السيارة المثبتة عليها، فقد تم تصميم المكونات الأساسية خصيصًا لتكون مدمجة ومعيارية، مما يسهل التكامل السهل.

تتميز المواصفات الفنية لـ M-LIDS بأحدث أنظمة الرادار، وأجهزة الاستشعار الكهربائية الضوئية/الأشعة تحت الحمراء [EO/IR]، ووظائف الحرب الإلكترونية [EW] حيث تتآزر هذه العناصر لتوفير وعي قوي بالموقف وإجراءات مضادة قوية ضد غارات الطائرات بدون طيار.



يعد دخول نظام M-LIDS مع الرادار أمرًا بالغ الأهمية لاكتشاف التهديدات الجوية وتتبعها، يمكنه التعرف على طائرات بدون طيار متعددة في وقت واحد، مما يوفر للمشغلين تحديثات في الوقت الفعلي و تعمل مستشعرات EO/IR على تعزيز ذلك من خلال توفير التصوير البصري والحراري، وتحسين تحديد الهدف وتتبعه بشكل كبير، حتى في ظروف ضعف الرؤية.

تتضمن M-LIDS أيضًا تقنيات الحرب الإلكترونية لمواجهة تهديدات الطائرات بدون طيار وتحييدها بشكل فعال ويشمل ذلك تقنيات التشويش والانتحال التي تعطل أنظمة الاتصالات والملاحة بدون طيار، مما يؤدي بشكل أساسي إلى تحييدها أو إجبارها على الهبوط.

GOBCqVAXMAAXi9q.jpeg


يستخدم النظام أيضًا تدابير مضادة حركية مثل أسلحة الطاقة الموجهة [DEWs] والأسلحة النارية التقليدية لتعطيل الطائرات بدون طيار أو تدميرها فعليًا اعتمادًا على مستوى التهديد والاحتياجات التشغيلية، يمكن تفعيل هذه الإجراءات المضادة إما تلقائيًا أو يدويًا.



تعمل M-LIDS عبر واجهة القيادة والتحكم [C2]، مما يسمح للمشغلين بمراقبة المجال الجوي وتقييم التهديدات ونشر التدابير المضادة و يدمج نظام C2 البيانات من جميع أجهزة الاستشعار ويوفر واجهة سهلة الاستخدام لاتخاذ القرارات والمشاركة الفعالة.

تعمل وظائف المسيرات متعددة الاستخدامات على تضخيم التهديد بشكل أكبر ويمكن لهذه الأجهزة القيام بعمليات المراقبة والاستطلاع والهجمات المباشرة وهي مجهزة بكاميرات أو متفجرات أو حمولات أخرى، وهي بمثابة أدوات فعالة لجمع المعلومات الاستخبارية والعمليات الهجومية و هذا التنوع يجعلها جذابة بشكل خاص للخصوم.

US M-LIDS system's first baptism by fire in the Middle East


لقد سلطت الأحداث الأخيرة في غزة الضوء على مدى تأثير الطائرات بدون طيار في الحروب غير المتكافئة وقد استخدمت جماعات مثل حماس بشكل فعال الطائرات بدون طيار في كل من عمليات المراقبة والعمليات الهجومية، مما يشكل تهديدات خطيرة لكل من القوات العسكرية والسكان المدنيين و يُظهر نشر الطائرات بدون طيار في هذه السيناريوهات بوضوح قدرتها على تقديم مزايا تكتيكية كبيرة.


تم اقتراح الرصيف العائم في غزة، وهو مبادرة عسكرية أمريكية، مباشرة قبل خطاب حالة الاتحاد للرئيس بايدن لعام 2024 في 7 مارس 2024، واكتمل بحلول مايو من نفس العام.

تم بناء الرصيف من قبل القوات العسكرية الأمريكية على متن سفن تقع قبالة شاطئ قطاع غزة، ثم تم ربط الرصيف بالشاطئ عبر جسر ويسمح هذا الإعداد بإيصال البضائع البحرية بكفاءة بهدف تقديم المساعدة الإنسانية إلى غزة مغ نقطة التفريغ و هي جزء من ممر نتساريم.

US M-LIDS system's first baptism by fire in the Middle East


الرصيف العائم في غزة هو هيكل بحري غير مثبت في قاع البحر؛ وبدلاً من ذلك، فهو يطفو ويتحرك مع الماء و هذه الأرصفة ضرورية لرسو السفن وتفريغها، خاصة عندما يكون بناء الهياكل الدائمة غير عملي أو مكلف للغاية.


تتألق هذه الأرصفة العائمة في المناطق ذات مستويات المياه المتفاوتة أو قاع البحر غير المستقر وبفضل نشرها السريع وقدرتها على التكيف، يمكنها التعامل مع أنواع مختلفة من السفن، مما يجعلها متعددة الاستخدامات لمختلف المهام البحرية.

يتضمن بناء الأرصفة العائمة مواد طافية مثل الطوافات، والتي ترتبط بإنشاء منصة مستقرة، يتم تثبيتها عادةً على الشاطئ أو قاع البحر بأنظمة إرساء مرنة تسمح بالحركة مع الحفاظ على استقرارها وهذه المرونة أساسية في المناطق الساحلية حيث يمكن أن تتغير الظروف بسرعة.

US M-LIDS system's first baptism by fire in the Middle East


يمكن أن تأتي الأرصفة العائمة مجهزة بمرافق مختلفة لدعم العمليات البحرية، مثل معدات التحميل والتفريغ، ومناطق التخزين، وحتى المرافق الأساسية فهي تقدم حلاً عمليًا لتعزيز البنية التحتية البحرية للمنطقة دون الحاجة إلى مشاريع بناء واسعة النطاق ودائمة.


الأرصفة العائمة معرضة بشكل خاص لهجمات الطائرات بدون طيار بسبب طبيعتها المكشوفة والتي يمكن الوصول إليها و تفتقر هذه الهياكل عادة إلى التقنيات المتقدمة المضادة للطائرات بدون طيار وأنظمة الأمان القوية، مما يجعلها مفتوحة للتهديدات الجوية.

يمكن للطائرات بدون طيار الاستفادة من حركة ومرونة الأرصفة العائمة وبما أن هذه الأرصفة مصممة للتحرك مع الماء، فإنها لا تتمتع باستقرار أو تحصين المنشآت الأرضية، مما يجعل من الصعب تنفيذ دفاعات فعالة ضد الطائرات بدون طيار سريعة الحركة.

كما تزيد المواد وبناء الأرصفة العائمة من ضعفها و غالبًا ما تكون مصنوعة من مواد أخف وزنًا لضمان الطفو، والتي يمكن أن تتضرر بسهولة بسبب المتفجرات التي تطلقها الطائرات بدون طيار أو الحمولات الأخرى،و يمكن أن يؤدي هذا إلى أضرار هيكلية كبيرة أو حتى التسبب في غرق الأرصفة.
 
عودة
أعلى