أردوغان لليونان: لا نعترف باحتلالكم للجزر، سنفعل ما يلزم عندما يحين الوقت، يمكننا أن نأتي على حين غرة ذات ليلة

The Lion of ATLAS

التحالف بيتنا 🥉
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
5/10/20
المشاركات
24,347
التفاعلات
65,633
FD470154-D1AB-470D-8CBD-9B9F067BFDBB.jpeg


لا نعترف باحتلالكم للجزر، سنفعل ما يلزم عندما يحين الوقت، يمكننا أن نأتي على حين غرة ذات ليلة

 
إذا كان اردوغان سيشن حرب فالآن هو الوقت المثالي و الناتو غارق حتى اذنيه في مواجهة ساخنة مع روسيا و " باردة " مع الصين
إذا هدأت هذه الجبهات لن يكون بمقدوره عمل شيء و ستكون اوروبا - الناتو في ظهر اليونان !
 
إذا كان اردوغان سيشن حرب فالآن هو الوقت المثالي و الناتو غارق حتى اذنيه في مواجهة ساخنة مع روسيا و " باردة " مع الصين
إذا هدأت هذه الجبهات لن يكون بمقدوره عمل شيء و ستكون اوروبا - الناتو في ظهر اليونان !
الصراع مع الصين وروسيا سيستمر لعقود قادمة على الأرجح
والناتو بأشد الحاجة إلى تركيا بالوقت الحالي

شن حرب على اليونان بالوقت الحالي ليس بمصلحة تركيا فمازال العالم بطور التشكل لمرحلة قادمة
أو لمرحلة ( ما بعد الغرب ) كما يحلو للبعض تسميتها
أو بكلام مختصر حتى يضعف الغرب أكثر فتركيا الآن تنتهج سياسة إنتهازية ناجحة في هذه الصراعات وعدم إحداث ضرر في ذلك أمر مهم لمستقبل أفضل لها لأن الحرب ليست سبيلاً أفضل في كافة الأحوال

ولكن لدى تركيا أدوات ووسائل أخرى للإنتقام من اليونان
منها عبر اللاجئين ومنها عبر نصب منظومات s400 وتفعيلها ضد الطائرات اليونانية بنقاط تماس تقليدية أو إختراق الأجواء المتنازع عليها بصورة غير مسبوقة عبر الطيران التركي وبصورة دورية وإعادة تفعيل عمليات التنقيب عن الغاز والنفط في المناطق البحرية التي أوقفت تركيا نشاطها به منذ أقل من عامين

 
التعديل الأخير:
إذا كان اردوغان سيشن حرب فالآن هو الوقت المثالي و الناتو غارق حتى اذنيه في مواجهة ساخنة مع روسيا و " باردة " مع الصين
إذا هدأت هذه الجبهات لن يكون بمقدوره عمل شيء و ستكون اوروبا - الناتو في ظهر اليونان !

بعد مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني في شهر نوفمبر القادم سيتم التجديد لفترة رئاسية جديدة للرئيس شي جين بينغ.

تحاول أمريكا بكل الطرق استفزاز الصين قبل هذا التاريخ، لأنه من بالغ الصعوبة على دولة كبيرة بحجم الصين أن تخوض حرب مفتوحة الاحتمالات وهي قبل شهرين او ثلاثة من انتخابات الرئاسة والمؤتمر العام الرئيسي للحزب الحاكم مع بقية حزمة القرارات القومية بمقتضى ترتيبات على مستوى قومي عام بالحزب والدولة.

لذلك معظم الكوكب ينتظر بعد شهر نوفمبر القادم حتى يتم تجديد فترة جديدة لهياكل الدولة والسلطة العامة في الصين.

بعدها لكل حادث حديث، وسنرى كيف سيتم منهجية الردع الصارم العملانية في بحر الصين وبالتبعية كامل الأوضاع في أوروبا والشرق الأوسط والبحر المتوسط وبحر العرب وبحر الصين والمحيط الأطلسي.

العالم كله ينتظر الخطوة الصينية القادمة ... حتى مبالغة الرئيس الروسي في الهدوء المبالغ فيه ببساطة انتظار الشتاء القادم وانتظار تحولات الموقف الاستراتيجي في بحر الصين وبالتبعية في هيكل النظام العالمي كله طولا وعرضا.

العرض لا يزال في المقدمات الأولى.

لا يزال هناك بقية باقة الأحداث وبقية المراحل والمستويات المختلفة للأحداث.

حتى الأرجنتين في أمريكا الجنوبية تنتظر بشغف نتائج تحولات الموازين الاستراتيجية خلال المستوى القادم من الأحداث لأنها تقدم فرصة لا يمكن تكرارها لإستعادة جزر المالفيناس الأرجنتينية والتي تطلق عليها انجلترا جزر فوكلاند، صاحبة حرب الفوكلاند السابقة الشهيرة.

حتى الشرق الأوسط وإيران وتركيا ينتظرون ما بعد نتائج مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني.

كما ذكرت مرات عديدة نحن لا نزال في بداية الأحداث، وهناك عمليات تصفيات حسابات بطول الكوكب وعرضه كلها تنتظر وتتحين اللحظات المناسبة وكلها مترابطة بدون أي استثناء.

لذلك هي أصدق وصف لها كما قال سيدنا رسول الله عليه وسلم حين قال إن الأحداث ستكون كالمسبحة إذا انفرط منها حبة انفرط العقد كله.

تحياتي 🌹🌹
 
لاحظ أن الرئيس أردوغان قال في كلامه ( عندما يحين الوقت)

وهذا ليس كلام عشوائي أو بغرض التخويف، تركيا الصاعدة بحاجة ملحة لبعض التنازلات من حلفائها في الغرب حتى يمكن لعلاقة تحالف استراتيجي الاستمرار بنجاح بينهما.

أمور كثيرة جدا ... كلها قادمة وراء بعضها بترتيب مدهش ومنسق ودقيق ومخطط مسبقا.

حلف الشرق فرصة نهضة مواتية لقوى عالمية عديدة الكثير منها أصلا ليست من مكونات حلف الشرق فضلا عن مكونات حلف الشرق نفسه.


أرجو أن تكون الصورة وصلتكم باختصار شديد.

تحياتي 🕊️☺️😇☺️🕊️
 
اقرأ وتعلم من المجازر والجرائم التي ارتكبها الكفار اليونانيون ضد المسلمين كما نقلها ويليام سانت كلير

Read and learn from the massacres and crimes committed by the Greek infidels against Muslims as quoted by William St Clair

 
عودة
أعلى