حصري هل سلاح الدروع السعودي هو سبب تعثر عاصفة او إعادة الامل في اليمن

الموضوع في 'سؤال وجواب' بواسطة خالد, بتاريخ ‏24/8/2019.

  1. خالد

    خالد طاقم الإدارة مشرف عام

    إنضم :
    ‏21/5/2019
    المشاركات:
    13,525
    الإعجابات:
    38,721

    و لماذا إذا تحارب الإمارات في داخل اليمن ؟

    في الشمال و الجنوب

    ؟​
     
    الملاك القاتل و last-one معجبون بهذا.
  2. صلاح الدين الأيوبي

    صلاح الدين الأيوبي مستشار المنتدى

    إنضم :
    ‏3/3/2019
    المشاركات:
    219
    الإعجابات:
    1,158
    اذكر في انني قرأت عن خلاف اماراتي سعودي عند بدايه تكون تحالف دعم الشرعيه علي قياده هذا التحالف ، كل منهما كان يريد ان يكون هو قائد التحالف.
     
    خالد, Lusius Quietus, last-one و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  3. alz20aim

    alz20aim عقيد

    إنضم :
    ‏22/1/2019
    المشاركات:
    342
    الإعجابات:
    594
    ولماذا.... ؟
     
    أعجب بهذه المشاركة خالد
  4. الادغال الاسمنتية

    الادغال الاسمنتية مستشار المنتدى

    إنضم :
    ‏13/1/2019
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات:
    5,238
    الردود على السؤال تراوحت بين الإجابة ونقد اُسلوب استخدام الدروع وتكتيكات القتال السعودي في اليمن، من وجهة نظري المتواضعة والتي أشارك فيها أساتذتي الذين تفضلوا بالرد والاجابة كالأستاذ الشراد وذياب وآخرين ...
    - من ناحية التكتيكات: وخاصة حماية الحدود بنقاط ثابتة وبالمدرعات دون دعم المشاة والمواظبة على استخدام المدرعات كمدفعية مدرعة أتاح مراقبتها وبالتالي الكمن لها واصابتها وننقد بالإجماع هذا الأسلوب والذي اثبت فشله على مر التاريخ خاصة في الحروب التي حدثت في القرن الماضي .
    - من ناحية التجهيزات : ان القوات البرية السعودية من اسوء الاسلحة السعودية لناحية التجهيز والعُدَّة ، وتأقلمها مع المتغيرات بطيء للغاية ، فرغم استهداف المراكز من قبل القناصين الحوثيين على سبيل المثال ، لم نرى تجهيزات مضادة للقناصة كال Silac sld 400 أو 500 الفرنسي ، أو البومرانج الأميركي وربطهما مع محطات تحكم بالاسلحة الأوتوماتية RCW’S.
    - من ناحية الاسلوب: ان التقدم فقط لغاية التقدم فكرة غير منطقية ، لذلك أحسن السعوديون بعدم التغلغل في المستنقع اليمني واكتفوا بدعم القبائل المناوئة للحوثي.
    يتبع
     
    آخر تعديل: ‏24/8/2019
    alz20aim ،Lusius Quietus ،خالد و 4آخرون معجبون بهذا.
  5. خالد

    خالد طاقم الإدارة مشرف عام

    إنضم :
    ‏21/5/2019
    المشاركات:
    13,525
    الإعجابات:
    38,721

    ماذا تفعل مشاة جيش الحررس الوطني و الجيش في شمال حجة و صعدة و مأرب .
     
    أعجب بهذه المشاركة last-one
  6. خالد

    خالد طاقم الإدارة مشرف عام

    إنضم :
    ‏21/5/2019
    المشاركات:
    13,525
    الإعجابات:
    38,721
    هل تقاتل الإمارات بسلاح الدروع خارج مظلة التحالف في اليمن ؟
     
    أعجب بهذه المشاركة last-one
  7. خالد

    خالد طاقم الإدارة مشرف عام

    إنضم :
    ‏21/5/2019
    المشاركات:
    13,525
    الإعجابات:
    38,721
    كان الخلاف حسب البعض حول

    هل سوف يكون التحالف تحت الجامعة العربية ؟

    و دورية القيادة ..


    كانت فكرة مصرية ( مرجعية التحالف ) تحمل تأيد الإمارات ، مقابل تدخل مماثل في ليبيا ، وبعدها تحول للتحالف الاسلامي ثم بعد الانسحابات تحول للتحالف العربي ، بعيد عن جامعة الدول العربية .
     
    آخر تعديل: ‏25/8/2019
    أعجب بهذه المشاركة last-one
  8. alz20aim

    alz20aim عقيد

    إنضم :
    ‏22/1/2019
    المشاركات:
    342
    الإعجابات:
    594
    تلك قوات خاصه وليست الحرس ولا الجيش بالمعنى الذي تراة
    وتعمل مع الشرعيه والقوات الخاصه محدودة العدد ولكنها تساند الشرعيه
     
    أعجب بهذه المشاركة خالد
  9. خالد

    خالد طاقم الإدارة مشرف عام

    إنضم :
    ‏21/5/2019
    المشاركات:
    13,525
    الإعجابات:
    38,721
    السعوديين ينشرون بأنفسهم انهم الحرس و الجيش يقاتلون في صعدة و في حجة وفي مأرب
     
    last-one و صلاح الدين الأيوبي معجبون بهذا.
  10. alz20aim

    alz20aim عقيد

    إنضم :
    ‏22/1/2019
    المشاركات:
    342
    الإعجابات:
    594
    صحيح هم قوات خاصه
    يوجد قوات خاصه للجيش وايضا قوات خاصه في الحرس والبحريه
     
    أعجب بهذه المشاركة خالد
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة