لادئاني

مستشار المنتدى
إنضم
16/12/18
المشاركات
37,600
التفاعلات
98,785
قناصة هيئة تحرير الشام

FJAtVRhWUAUe7X6
 

لادئاني

مستشار المنتدى
إنضم
16/12/18
المشاركات
37,600
التفاعلات
98,785

كيف تحول "خط الغاز العربي" إلى ورطة للجميع وهل استُبعدت مصر؟ |


 

لادئاني

مستشار المنتدى
إنضم
16/12/18
المشاركات
37,600
التفاعلات
98,785

25 ضابط تركي من القوات الخاصة يدخلون محافظة إدلب للبدء بدورات مكثفة لنحو 1500 مقاتل سوري

===================

في يناير 17, 2022
بعد أن بدأت القوات التركية بتدريب المقاتلين السوريين من التشكيلات الموالية لها على كافة الأسلحة من المدرعات والصواريخ المضادة للطائرات والمضادة للدروع في إدلب، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بدخول 25 ضابط تركي من القوات الخاصة إلى محافظة إدلب، شمال غرب سوريا، وذلك للبدء بدورة تستهدف إعداد 1500 مقاتل من القوات خاصة لرفدهم مع نظرائهم الأتراك في حالة الحرب.

وبحسب مصادر المرصد السوري، سيخضع المقاتلون لدورة مكثفة عالية الصعوبة مماثلة للتدريب التركي في كل من معسكر المسطومة ومطار تفتناز وجبل النبي أيوب في إدلب ونقطتي التوامة وأبين غربي حلب.

وفي 9 يناير/كانون الثاني، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن ضباط من القوات التركية، قدموا دروسًا فنية عن الصواريخ المضادة للطيران المحمولة على الكتف، في معسكر المسطومة قرب مدينة إدلب.

وتتجهز القوات التركية لإجراء تدريبات كاملة للمقاتلين السوريين على الأسلحة المضادة للطائرات، لاستخدامها عند اللزوم في منطقة “بوتين-أردوغان”.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المرحلة الأولى سيكون التدريب فيها على دروس نظرية عن كيفية استخدامها، و ستتبعها خلال الأيام القادمة، دورة عملية للمتفوقين من المقاتلين السوريين والبالغ عددهم 150 مقاتل.


وبذلك تكون القوات التركية قد أجرت عمليات تدريبية للأسلحة المضادة للدروع وسلاح المدفعية والآليات الثقيلة لأكثر من 1000 مقاتل سوري ضمن الفصائل الموالية لتركيا والمنتشرة في منطقة “خفض التصعيد”.
 

لادئاني

مستشار المنتدى
إنضم
16/12/18
المشاركات
37,600
التفاعلات
98,785

رفضاً لـ "التسويات والمصالحات".. مظاهرات في مدينة الطبقة ضد قسد والنظام |




الضيوف:
فرج الحمود - أحد شيوخ قبيلة الولدة
علي تمي – عضو في المجلس الوطني الكردي

الوصف: تحت عنوان المصالحات خيانة لدم الشهداء // الرقة لاتصالح // خرج المئات من الأهالي وبعض شيوخ ووجهاء عشائر الطبقة بمظاهرات حاشدة تندد بما يحاول النظام وإعلامه ترويجه من دخول المدينة عمليات التسوية عدد من الوجهاء والناشطين والأعيان الذين اجتمعوا في ديوان مشيخة العفادلة بالمدينة قالوا في بيان إن عمليات التسوية والمصالحات تعدّ تهديداً مباشراً للمنطقة الخارجة عن سيطرة ميليشيات أسد منذ عام 2013
 

لادئاني

مستشار المنتدى
إنضم
16/12/18
المشاركات
37,600
التفاعلات
98,785

استشهاد مواطن خرج حديثًا من مخيم الركبان تحت التعذيب في فرع الاستخبارات العسكرية بمدينة تدمر شرقي حمص

في تطور لافت.. شعبة "الاستخبارات العسكرية" في تدمر تقتل المغادرين لمخيم الركبان

======================


في يناير 17, 2022

وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن من أبناء محافظة حمص، تحت التعذيب في “شعبة الاستخبارات العسكرية” المختصة بالبادية السورية.

وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن مواطن من أبناء محافظة حمص، خرج قبل نحو 20 يوم مع عائلته من مخيم الركبان إلى مناطق سيطرة النظام، بمحافظة حمص، حيث تم استدعائه من مكان تواجده في مدرسة لإيواء الخارجين من مخيم الركبان بمدينة حمص لمراجعة الفرع المذكور أعلاه وبعد أيام من استدعائه، جرى إبلاغ ذويه بوفاته داخل شعبة “الاستخبارات العسكرية” بمدينة تدمر و استلام جثته من مشفى حمص العسكري.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر أمس

في ظل المأساة التي تناساها العالم لنحو 11 ألف مدني سوري متواجد ضمن مخيم “الركبان” المنسي في صحراء قاحلة لا تلد غير الموت والدمع والمأساة،
تعرض مواطن من النازحين القاطنين في مخيم الركبان وهو من أبناء محافظة حمص لاحتشاء في عضلة قلبه، بحسب تشخيص الممرضين المتواجدين في مخيم الركبان وتم إعطائه العلاج اللازم، ونتيجة تأزم حالته الصحية بات يحتاج للعلاج داخل مشفى وعند محاولة إخراجه من المخيم عبر سيارة الهلال الأحمر السوري، رفض حاجز المثلث في البادية مرور المواطن واشترط عليه الذهاب مشيًا على قدميه إلى “شعبة الاستخبارات العسكرية” المختصة بالبادية السورية، والواقعة في مدينة تدمر شرقي حمص، ليخرج جثة هامدة من الفرع، بعد قتله من قِبل مسلحي النظام، حيث جرى إبلاغ شقيقه لاستلام الجثة ودفنها.
وبذلك يرتفع إلى 10 تعداد المواطنين السوريين الذين قضوا تحت وطأة التعذيب منذ مطلع يناير/كانون الثاني، في سجون النظام السوري، وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومع استشهاد المزيد من الأشخاص، يرتفع عدد الذين استشهدوا في سجون النظام منذ انطلاق الثورة السورية، إلى 47529 مدني، ممن وثقهم “المرصد السوري” بالأسماء، وهم:47126 رجلاً وشاباً و339 طفلاً دون سن الثامنة عشر و64 مواطنة منذ انطلاقة الثورة السورية. وذلك من أصل أكثر من 105 آلاف علم “المرصد السوري” أنهم فارقوا الحياة واستشهدوا في المعتقلات، من ضمنهم أكثر من 83% جرى تصفيتهم وقتلهم ومفارقتهم للحياة داخل هذه المعتقلات في الفترة الواقعة ما بين شهر آيار/مايو 2013 وشهر تشرين الأول/أكتوبر من العام 2015، -أي فترة إشراف الإيرانيين على المعتقلات-، وأكدت المصادر كذلك أن ما يزيد عن 30 ألف معتقل منهم قتلوا في سجن صيدنايا سيئ الصيت، فيما كانت النسبة الثانية الغالبة هي في إدارة المخابرات الجوية.

المرصد السوري يشدّد على ضرورة محاسبة المتورطين بقتل وتعذيب المدنيين السوريين داخل سجون النظام، ويحذّر من مواصلة الاستهتار من قبل الأطراف المتصارعة بملف المعتقلين والمغيبين قسريا، ويدعو المجتمع الدولي إلى التحرّك للكشف عن مصير هؤلاء وفضح كل الأطراف المتواطئة.
 

لادئاني

مستشار المنتدى
إنضم
16/12/18
المشاركات
37,600
التفاعلات
98,785
أعلى