مكاسب الدفع بمقصورة المحرك لمقدمة هيكل الإسرائيلية Merkava

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,209
التفاعلات
14,670
مكاسب الدفع بمقصورة المحرك لمقدمة هيكل الإسرائيلية Merkava

1619171403505.png

على الرغم من أن جميع دبابات المعركة التي بالخدمة الآن لها محركات/ناقلات حركة مثبتة في مؤخرة الهيكل، إلا أن أحدها وكخروج عن المألوف يعرض ترتيب آخر مخالف ومتضاد inconsistent layout. هذا الترتيب المثير جرى تبنيه في بداية سبعينات القرن الماضي لصالح دبابة المعركة الإسرائيلية المدعوة Merkava. المصممين الإسرائيليون عند طوروا هذه الدبابة، ركزوا بشكل مباشر على اعتبارات حماية الطاقم crew protection. فإعادة تموضع طاقم الدبابة ونقلهم لمؤخرة الهيكل خلف مقصورة المحرك وناقل الحركة مباشرة، كان سيعمل حسب رأيهم على توفير حماية إضافية لطاقم الدبابة من النار العدائية القادمة من جهة القوس الأمامي. أضف لذلك، هذا الترتيب سمح بتوفير حيز إضافي لإخلاء الجرحى evacuating wounded من خلال الباب المدرع في المؤخرة، أو حتى استقبال الأفراد الذين تم إخلاؤهم من عرباتهم في ساحة المعركة لأسباب مختلفة. فإذا دبابة واحدة تعطلت نتيجة ضربة معادية في القوس الأمامي، فإن واحدة أخرى ستكون قادرة على التقاط طاقم الدبابة المتضررة.

1619171480704.png

تولى مشروع تطوير وانتاج الدبابة Merkava الجنرال الإسرائيلي الشهير "إسرائيل تال" Israel Tal (13 سبتمبر 1924 - 8 سبتمبر 2010) وذلك بناء على الخبرات المكتسبة لمعارك الدروع في حرب الأيام الستة 1967 وحرب أكتوبر 1973. الجنرال تال قصد من هذا الترتيب تحقيق ثلاثة أهداف: أولها وهو الهدف الرئيس main objective، توسيط مجموعة المحرك وناقل الحركة بين مقصورة الطاقم واتجاه الهجوم المرجح الذي سيكون في الغالب من الجبهة وبالتالي المساهمة جزئياً في حماية أفراد الطاقم. ثانياً دمج طول مقصورة المحرك ومقصورة السائق التي تجاورها، وبالنتيجة تقليل طول هيكل الدبابة. وأخيراً تحرير مؤخرة العربة وتوفير مساحة أكبر لمخزون الذخيرة أو نقل الأفراد، وكذلك تحسين شروط صعود ونزول الطاقم من خلال الفتحة الخلفية الكبيرة نسبياً.

1619171617751.png

الدفع بمجموعة المحرك/ناقل الحركة لمقدمة الدبابة Merkava، عزز كما يرى مصمميها من عناصر حماية مقصورة الطاقم، وأصبح يتحتم على المقذوف المعادي ثقب صفيحة الدرع الخارجية السميكة أولاً thick frontal-armor ثم تجاوز كتلة المحرك/ناقل الحركة، ثم أخيراً ثقب صفيحة الدرع الخاصة بمقصورة الطاقم لإلحاق الضرر بأفراد الطاقم وتجهيزات الدبابة الداخلية. بشكل واضح، مكونات ثانوية في الدبابة Merkava مثل منظومة الدفع/التسيير، خلايا الوقود، مجموع البطاريات الثقيلة، ووحدات التعليق، جرى توزيعها وتثبيتها جميعاً وفق آلية محددة لتوفير حماية محسنة improved protection لمقصورة الطاقم. في المجمل، هذه المكونات تشكل منظومة وقاية متكاملة تجاه الهجمات المعادية، ويقصد التضحية بمكوناتها من أجل تخفيض أداء الاختراق النهائي المحتمل لمقصورة الطاقم. هكذا، الدبابة Merkava ستعاني على الأرجح من مظهر قتل الحركة mobility kill عند ثقب مقدمتها، لكن ذلك بالتأكيد سيكون أفضل من مواجهة اختراق هائل يتضمن موت أو جرح أفراد الطاقم.

1619171634007.png

مقصورة الذخيرة في الدبابة Merkava والتي حدد مكانها في مؤخرة الهيكل بعد نقل مجموعة الطاقة للمقدمة، استغلت لأبعد حد للسماح بتمرير وتخزين أكداس حاويات الذخيرة ammunition containers. الباب الخلفي للدبابة هو من النوع ثنائي المقاطع clamshell door ويفتح بشكل عمودي للجانبين العلوي والسفلي ليسمح بدخول وخروج الأفراد. وعلى حساب بعض الزيادات في الحجم الداخلي، هذا الترتيب زود عناصر الطاقم ببديل عن النمط التقليدي لدخول أو مغادرة الدبابة من خلال الكوات السقفية للبرج وأصبح الوضع الجديد أكثر أماناً، خصوصاً عند تعرض الدبابة لنيران معادية مباشرة. إخلاء الأفراد من الباب الخلفي أثبت جدواه في ظل وجود نار عدائية وذلك مقارنة بسحبهم من خلال كوات البرج السقفية المكشوفة كما هو الحال في الدبابات الأخرى (مقعد ظهر السائق عند الضرورة يمكن أن يطوى بالكامل folds completely ليتحول للوضع المستوي، مما يسمح له بالوصول السهل نسبياً إلى مقصورة القتال). علاوة على ذلك، حاويات الذخيرة في الدبابة Merkava من النوع القابل للفصل والإزالة، لذلك مقصورتها الخلفية يمكن أن تستخدم لحمل فريق قيادة command team أو أربعة أفراد جرحى على نقالات، أو بحدود عشرة جنود كحد أقصى بدلاً من الذخيرة.

1619171558841.png

هكذا وباختصار شديد، الترتيب الهيكلي الاستثنائي للدبابة Merkava ودفع المحرك/ناقل الحركة للمقدمة، سمح بتخزين حاويات الذخيرة في المؤخرة حيث يتوفر مدخل/مخرج واسع نسبياً يسمح بسهلة التداول والنقل. ولكون الذخيرة محفوظة في حاويات خاصة containers التي يمكن أن تزال وتستبعد من العربة عند الضرورة، هذا الفضاء يمكن أن يسكن أفراد طاقم الدبابات الذين أجبروا على ترك عرباتهم نتيجة إصابة أو ما شابه، أو حتى إيواء أفراد المشاة. في الحقيقة الجنود الإسرائيليون عبروا في أكثر من مناسبة عن إعجابهم بالمدخل الخلفي لدبابة Merkava وكشفوا أنه يسمح لهم بالصعود والترجل غير الملحوظ من قبل العدو ويزودهم عند الحاجة بطريق هروب ممتاز escape-route. وعند فرضية حدوث اختراق لمقدمة هيكل الدبابة، فعلى الأرجح سيكون هناك فضاء كافي لتفاعل حطام وشظايا الهجوم مع مكونات مقصورة المحرك قبل أن يوقف ويمنع عند الحاجز الدرع الخلفي armored bulkhead. عمود الهواء الساخن الصادر عن عادم المحرك يمكن أن يفرغ اختيارياً من كلا جانبي الدبابة، بدلاً من جانب واحد فقط وذلك من أجل تخفيض بصمة الدبابة الحرارية thermal signature. مخزون الذخيرة الخلفي في الدبابة يسمح بالتجديد وإعادة التزود، ويعرض نمط أكثر سهولة لعملية استبدال الذخيرة من نمط الصينية الدوارة carousel المثبتة في مركز هيكل الدبابات الروسية على سبيل المثال.


1619171683198.png
 

المرفقات

  • 1619171438590.png
    1619171438590.png
    662.8 KB · المشاهدات: 26
  • 1619171516560.png
    1619171516560.png
    557.9 KB · المشاهدات: 31

الادغال الاسمنتية

التحالف يجمعنا
مستشار المنتدى
إنضم
13/1/19
المشاركات
1,782
التفاعلات
9,279
شكراً استاذي الكريم
سؤالي استاذ انور، الى اي مدى نجح هذا التصميم في تلبية حاجات البقائية لجيش العدو؟ ، وهل هنالك دراسة توضح مقدار الخسائر (نتيجة تحليل الاصابات في المعارك) بين لو كان العدو يستخدم التصميم التقليدي مقارنة مع التصميم الذي تم فيه نقل المحرك للجهة الامامية؟
كنت قد قرات ان سبب فكرة نقل حجرة المحرك نحو الامام هما سببين:
١- توفير حماية اعلى من الجهة الامامية
٢- السماح بنقل قوة من الكومندوس ، تقوم بالترجل عند الاصطدام مع المشاة ال م/د
كما تفضلتم وذكرتم سيدي
 

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,209
التفاعلات
14,670
شكراً استاذي الكريم
سؤالي استاذ انور، الى اي مدى نجح هذا التصميم في تلبية حاجات البقائية لجيش العدو؟ ، وهل هنالك دراسة توضح مقدار الخسائر (نتيجة تحليل الاصابات في المعارك) بين لو كان العدو يستخدم التصميم التقليدي مقارنة مع التصميم الذي تم فيه نقل المحرك للجهة الامامية؟
كنت قد قرات ان سبب فكرة نقل حجرة المحرك نحو الامام هما سببين:
١- توفير حماية اعلى من الجهة الامامية
٢- السماح بنقل قوة من الكومندوس ، تقوم بالترجل عند الاصطدام مع المشاة ال م/د
كما تفضلتم وذكرتم سيدي

نعم إستاذي !! مزايا الدفع بمقصورة المحرك/ناقل الحركة لمقدمة هيكل الدبابة Merkava عرضت بوضوح، أولاً أثناء حرب لبنان العام 1982 عندما عززت فرص بقاء الطاقم بشكل ملحوظ من خلال حالات اختراق الدرع الأمامي الموثقة ونتائجها. إبان هذه الحرب التي يطلق عليها أيضاً اسم "عملية سلام الجليل" Peace for Galilee، فقد جيش الدفاع الإسرائيلي IDF بشكل نهائي خلال المعارك عدد سبع دبابات Merkava من الفئة Mk-1 من إجمالي 50 دبابة مصابة (قدر عدد دبابات Merkava التي بالخدمة حينها بنحو 180-200 دبابة).

معظم الاضرار كما تدعي المصادر الإسرائيلية كانت ناتجة عن مقذوفات RPG وجهت لمؤخرة الدبابة. الإحصائيات الرسمية خلال هذا النزاع أظهرت بأن فرص ثقب دروع الدبابة Merkava بلغت نحو 41%، لكن احتمالات ثقب مقصورة الطاقم لم تتجاوز 13%. أيضاً فقط 15% من دبابات Merkava التي ضربت تعرضت للإيقاد والاشتعال، لكن لم يحدث أي انفجار لمخزون الذخيرة الداخلي. أضف لذلك، لا يوجد أي فرد من طاقم دبابات Merkava انتهى به الحال للإصابة بحرق burns casualty، على الرغم من أن ذلك كان مصير نحو 25% من أفراد أطقم الدبابات الأخرى الجرحى.

وللمقارنة إستاذي، إحصائيات مماثلة لدبابات أكثر قدماً من الإسرائيلية Merkava، من أمثال Centurion وMagach (نسخة إسرائيلية معدلة عن الدبابات الأمريكية M48 وM60)، أظهرت على التوالي ما نسبته 61% لاحتمالات ثقب الدرع، وما نسبته 30% لاحتمالات ثقب مقصورة الطاقم crew compartment، وأكثر من 31% لاحتمالات اشتعال النيران وإمساكها بالدبابة. في الحقيقة البناء أو التوزيع الهيكلي الذي تم تبنيه وكذلك الحلول التقنية لحماية أفراد الطاقم في كلتا أنواع دبابات Merkava من الفئة Mk-1 وMk-2 أظهرت نجاحها وكفاءتها خلال تلك المرحلة.
 

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,209
التفاعلات
14,670
كنت قد قرات ان سبب فكرة نقل حجرة المحرك نحو الامام هما سببين:
١- توفير حماية اعلى من الجهة الامامية
٢- السماح بنقل قوة من الكومندوس ، تقوم بالترجل عند الاصطدام مع المشاة ال م/د
كما تفضلتم وذكرتم سيدي

هذا الترتيب يقصد منه تحقيق ثلاثة أهداف:
-
أولها وهو الهدف الرئيس main objective، توسيط مجموعة المحرك وناقل الحركة بين مقصورة الطاقم واتجاه الهجوم المرجح الذي سيكون في الغالب من الجبهة وبالتالي المساهمة جزئياً في حماية أفراد الطاقم.
- ثانياً دمج طول مقصورة المحرك ومقصورة السائق التي تجاورها، وبالنتيجة تقليل طول هيكل الدبابة.
- وأخيراً تحرير مؤخرة العربة وتوفير مساحة أكبر لمخزون الذخيرة أو نقل الأفراد، وكذلك تحسين شروط صعود ونزول الطاقم من خلال الفتحة الخلفية الكبيرة نسبياً.
 
أعلى