last-one

طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
11/12/18
المشاركات
5,659
مستوى التفاعل
16,974


معركة لوس أنجلوس في اللغة الإنجليزية
The Battle of Los Angeles » أو « The Great Los Angeles Air Raid »
هو الاسم الذي يطلق على ما حدث في ليلة 24-25 شباط/فبراير عام 1942،في سماء لوس انجلس ، كاليفورنيا، الولايات المتحدة.

في تلك اليلة من الحرب العالمية الثانية قامت الدفاعات المضادة للطائرات الأمريكية بإطلاق النار لعدة ساعات، ردا على اجسام طائرة مجهولة الهوية تحلق في سماء لوس أنجلس.

اعتقدت السلطات في بادئ الأمر، انه هجوم ثان تشنه الطائرات اليابانية كما كان الحال في بيرل هاربور قبل بضعة أشهر، لكن نوكس فرانك وزير البحرية الامريكي قال في وقت لاحق في مؤتمر صحفي أنه إنذار كاذب.

المثير في الأمر أن اليابانيين أعلنوا في نهاية الحرب أنه لم يسبق لهم أن أرسلوا طائرات على لوس أنجليس . وأصبح الغموض الذي أحاط بالأحداث في تلك الليلة سببا لشائعات كثيرة.

ملخص للوقائع

في 24 فبراير 1942، وصل تحذير من أجهزة الاستخبارات البحرية تعلن فيه عن هجوم ياباني وشيك على لوس أنجليس، و في الساعات العشر المقبلة من ذلك الوقت، كانت أمريكا تعيش في حالة خوف من هجمة يابانية على الساحل الغربي،خاصة عقب الهجوم الذي حصل على بيرل هاربور في 7 كانون الأول/ديسمبر 1941.

في الساعة السابعة و ثمانية عشر دقيقة مساء اطلقت صفارات الانذار بعد مشاهدت العديد من الأضواء في السماء و كانت كل الدفاعات الجوية على أهبة الاستعداد للمعركة و بعد الساعة الثانية صباحا بقليل اعلن عن حضر للتجوال بعد ان رصدت اجهزت الرادار اجساما مجهولة تحلق 120 ميلا غرب المدينة.
في الساعة الثانية و 16 دقيقة فتحت الدفاعات النار على اثر رؤية شيء يطير فوق سانتا مونكا و تواصل اطلاق النار بلا توقف من قبل المدافع المضادت للطائرات لعدة ساعات حيث تم اطلاق اكثر من 1400 قذيفة دون ان تمس و لو طائرة واحدة ! وأفادت شهادات عديدة عن وجود عدة أجسام طائرة من مختلف الأشكال والأحجام، وغالباً ماتختلط بقذائف وقنابل وإنارة الدفاع الجوي.



في الساعة الرابعة و 14 دقيقة اصبح اطلاق النار متقطعا وتم رفع حظر التجول في الساعة السابعة و 21 دقيقة

توفي ثلاثة اشخاص بسبب كثرة سقوط القذائف التي تطلقها المضادت الدفاعية كما توفي ثلاثة اشخاص آخرين بسكتات قلبية نتيجة الفزع

ما الذي حصل بالظبط ؟ التفسيرات والاسنتاجات


ساعات قليلة بعد القصف، قال نوكس فرانك وزير البحرية الامريكي في مؤتمر صحفي أنه "إنذار كاذب" بسبب القلق والتوتر التي المنجر عن حالة الحرب وبسرعة، اصبح الحدث يشغل الصحافة الأميركية بسبب هذا التفسير التبسيطي وكتبت الصحيفة المستقلة لونغ بيتش : "هناك ممانعة غامضة من السلطات للتعليق على هذا الموضوع، فعلى الرغم من اهمية هذه القضية فان المعلقين لا يولونها ما تستحق من الاهتمام ».
العديد من الشائعات والنظريات ظهرت بعد ذلك في محاولة لتفسير الحادث وشرح لماذا قصفت الدفاعات الأمريكية سماء لوس أنجليس بلا هوادة لأكثر من ساعة ، تجربة او مناورة عسكرية لقوات الجو الامريكية ؟ هجوم ياباني لبث الرعب في الامريكيين؟ و مما زاد في حدة الشائعات صورة التقطت لجسم غريب ثابت في السماء تختلط حوله الأضواء الكاشفة و نيران الدفاعات المدفعية المضادة و الصورة نشرت بعد ذلك في الصحافة







مراسلا الحرب المتمرسين أرني بايل و هنري بيل كانا حاضرين على عين المكان و كتبا انهما لم يكونا قادرين على تمييز طائرات. على الرغم من أن الكثير من الشائعات التي راجت حتى قبل نشر الصور تحدثت عن وجود جسم يوفو غامض،لكن معظم النظريات تميل ان احد البالونات التي يتم اطلاقها لمعرفة احوال الطقس كانت هي السبب في اطلاق الانذار الاول

نشر التقرير الرسمي

في عام 1974، وبسبب قانون الأمريكية حرية التصرف المعلومات التي تلزم الحكومة الأمريكية برفع السرية عن السجلات التي لا تمس الأمن القومي تم الكشف عن مذكرة سرية وجهها الجنرال جورج مارشال إلى الرئيس فرانكلين روزفلت، تحدث فيها فيها عن طائرات مجهولة الهوية لا تنتمي إلى القوات المسلحة الأمريكية. مع ترجيحه لفرضية طائرة مدنية حاولت عمدا نشر الذعر، لكنه لم يشرح كيف يمكن ان تتجنب طائرة مدنية بطيئة ساعات من إطلاق النار المكثف ، ولا كيف يمكن أن تبقى بلا حراك تماما في السماء عدة دقائق

الفرضية اليابانية

لم تكن تمتلك القوات اليابانية في شباط/فبراير عام 1942 قاعدة جوية قريبة بما يكفي للولايات المتحدة للقيام بغارات جوية والامكانية الوحيدة لذلك هي غارات تنطلق من حاملات الطائرات او من طائرات مائية تنطلق من سطح غواصات شريطة أن نقترب من السواحل 1000 كم على الاقل



لكن في حزيران/يونيو عام 1942، هاجمت البحرية اليابانية ميدواي بهدف غزو جزر هاواي و شارك في الهجوم 200 سفينة بما في ذل اربع ناقلات عملاقة لذلك فمن الصعب ان يحتمل ان اليابانيين اقتربوا اقل من 1000 ميلا من شواطئ الولايات المتحدة في /فبراير عام 1942. و الا كانوا حاولوا انزالا كالهجوم الذي حصل على داروين في 20 فبراير 1942، التي كانت شاركت فيه اكبر أربع حاملات يابانية رئيسية كاغاو ء سويو ء هيريو – اكاجي.



لذلك من المنطقي ان تكون الحاملات اليابانية في ذلك التاريخ اي فبراير في "غرب المحيط الهادئ" بعد استسلام اليابان، قالت السلطات العسكرية أن البحرية اليابانية لم تكن لها اي قوات في منطقة لوس أنجليس ولكن استخدمت غواصات حاملة للطائرات حول منطقة سياتل.

تأثيرات هذه الحادثة

الغموض الذي احاط الحدث جعل معركة لوس أنجليس ظاهرة يوفولوجية ألهمت العديد من النظريات. كما ألهمت أيضا فيلم "غزو العالم :معركة لوس أنجليس" (العام الفارط2011) لجوناثان لبسمان و قبل ذلك الشريط الكوميدي لستيفن سبيلبرغ

 

ذياب

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
15/12/18
المشاركات
8,288
مستوى التفاعل
32,030
سأعود لقراءة الموضوع مساء مع عدة مواضيع دسمة قد كتبت لكن حالياً حان وقت التوجه نحو مأمورية الحياة ( العمل )
 
أعلى