فادي الشام

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
رئيس مجلس الإدارة
إنضم
16/1/19
المشاركات
13,578
مستوى التفاعل
58,632


منصات صواريخ الجيش الأحمر في الحرب العالمية الثانية

BM-8 و BM-13 و BM-31


موديل 1941


مدفعية صاروخية مدمرة


أول صواريخ ذاتية الدفع


استهداف سريع و رخيص


استخدمها الجيش السوفيتي لضرب قوات النازية
مئات الضربات القوية بوقت واحد


المصانع السوفيتية أنتجت 10.000 راجمة


العيار من 82 ملم و حتى 300 ملم


الرشقة الواحدة تعادل 4.5 طن متفجرات
المدى 7 كم




لها صوت عويل أرعب الجيش الألماني




كـاتـيـوشـا
هي فتاة حسناء تطوع حبيبها في الجيش السوفيتي ليقاتل ضد النازيين، فراحت تغني له

تعاهد الفتاة حبيبها في الأغنية بأنها ستبقى بانتظاره وفية له، إلى أن يعود من الحرب

وتعاهده أيضاً بأنها ستحرس حبّهما وتصونه، كما يحرس هو بلاده ويصونها

هذه الأغنية التي كانت تشحذ همم المحاربين هي التي ألصقت اسم كاتيوشا بالسلاح
الذي كان يُرعب الألمان حتى سمَّوه «سيمفونية ستالين»




كلمات أغنية (كاتيوشا)


كانت أشجار التفاح والخوخ مزهرة
وفوق النهر يهبط ضباب الصباح
صعدت كاتيوشا الصبية على حافة الجرف
والنهر يغلفه الضباب
على حافة النهر بدأت كاتيوشا تغني
عن النسر الرمادي الشامخ في السهول
وعن الذي تحبه كاتيوشا من كل قلبها
وتصون رسائله إليها.
أيتها الأغنية، الأغنية الساطعة عن الصبية العذراء
طيري إلى حدود الشمس، طيري مثل طائر
إلى الجندي البعيد عند الحدود
من كاتيوشا أوصلي السلام
لعله يفكر بالعذراء القروية
لعله يسمع أغنية كاتيوشا
وكما يحرس أرض الوطن العزيز
سوف تحرس كاتيوشا حبهما إلى الأبد
 

the silent killer

عميد المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
1,315
مستوى التفاعل
4,367
موضوع رائع استاذ فادي انا من عشاق هذه الصواريخ وقد سوت هوايل في المحتل وفي حروب عديدة مع اسرائيل وما تزال تخدم في بعض الدول وصراحة اول مرة اعلم اسمها من اين اتى تحياتي لك
 

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
1,502
مستوى التفاعل
9,512
فكرة أنظمة المدفعية الصاروخية أو قاذفات الصواريخ متعددة الفوهات Multiple rocket launcher، قديمة قدم اختراع البارود، الأمثلة الأقرب كانت قاذفات صواريخ الأسهم الصينية Chinese arrow التي استخدمت ضد المنغوليين في القرن الثالث عشر. الخطوة الرئيسة الأخرى كانت خلال الحروب النابليونية في معركة Leipzig عام 1918، ولكن استخدامها لم يحقق سوى نجاحات محدودة. ولم تبرهن هذه الأسلحة كفاءتها حتى القرن العشرين، عندما استخدمت بالتزامن مع أنظمة المدفعية الأخرى.

الظهور الابتدائي والعملي للمنظومات الصاروخية متعددة الفوهات كان في الحرب العالمية الثانية، عندما أدخل الألمان للخدمة في العام 1942 قاذفة بسيطة من عيار 210 ملم، بخمسة أنابيب إطلاق، ترسل قذائفها حتى مدى 8 كلم. وقد صمم هذا السلاح أساساً كمولد دخان، وأطلق عليه أسم Nebelwerfer. كما نشر الألمان بعد ذلك عدد كبير من النظم المشابهة من عيارات مختلفة، مثل Nebelwerfer 41 عيار 150 ملم وNebelwerfer 42 عيار 300 ملم، والتي تطلبت عربات أكبر لحملهم وتوجيههم. كما طور الألمان منظومات صاروخية ذاتية الحركة، من طراز Panzerwerfer وWurfrahmen 40، ثبتت على عربات مدرعة نصف مجنزرة، وأنتجوا أنواع ثقيلة من الصواريخ، بلغ عيارها 380 ملم.

في هذه الأثناء طور السوفييت قاذفاتهم الصاروخية الخاصة، وزودوها بزعانف خلفية للإستقرار، حيث جرى تثبيتها على شاحنات وأطلقوا عليها إسم "كاتيوشا" Katyusha أو أورغن ستالين Stalin Organs كما أطلق عليها الألمان نسبة إلى آلة موسيقية معروفة. وفي حين أستخدم الألمان هذه المنظومات كمكمل وإضافة لمدفعيتهم التقليدية وليست كبديل، فإن السوفييت كانوا من الأوائل الذين أدركوا أهمية هذه الأنظمة وتأثيرها الرهيب في توجيه "تأثير صدمة" shock effect على مواقع القوات المعادية. لقد أعطت قابلية الحركة لهذا السلاح (وسلاح المدفعية بشكل عام)، القدرة على توجيه ضربات مؤثرة تجاه المواقع المعادية ثم التحرك لنقطة أخرى، قبل التعرض لنيران البطاريات المضادة counter-battery fire. ومقارنة بالمدفعية التقليدية، فإن قاذفات الصواريخ المتعددة قادرة على تسليم وتسديد مقدار كبير من المتفجرات المدمرة إلى منطقة محددة وبسرعة كبيرة، وإن كان مع مستويات دقة أقل وزمن أطول لإعادة التحميل والتلقيم.
 
أعلى