تحالف 24 قضية بيغاسوس التجسسية مؤامرة لاستهداف استقرار المغرب

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198
من قوة المغرب : الاستخبارات العامة و اذا تبت أنها علمت بملفات عسكر الجزائر فقل سلاما على أي نزاع مقبل لأن القايد صالح حمل معه ملفات عسكرية مهمة من إغتيالات و صفقات سلاح مشبوهة وعدة ملفات ساخنة.
 

الب ارسلان

التحالف يجمعنا 🎖
كتاب المنتدى
إنضم
9/12/19
المشاركات
1,304
التفاعلات
5,684
هذا يدل على ضعف الجزائر وأن ما تحتويه امعاؤهم خبر بيه المغرب فاي حماقة منهم ستقلب الطاولة عليهم رأسا على عقب .
الجزائر تدين اعتداء المملكة المغربية على حقوق الإنسان والحريات بعد "الكشف" عن "قيام" السلطات المغربية باستخدام برنامج "بيغاسوس" التجسسي

E67YPfrWEAMO5SP.jpeg
 

الب ارسلان

التحالف يجمعنا 🎖
كتاب المنتدى
إنضم
9/12/19
المشاركات
1,304
التفاعلات
5,684
كبرنات الجزائر من الاطرش في الزفة فرق كبير ان تكون دولة فاعلة و دولة مفعول بها
 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198
ناصر بوريطة يخرج بتصريح مزلزل من قلب باريس ويتهم جهات معينة بالتحريض على نجاح المغرب وان الأيام ستكشف من هي الدولة التي خلقت هدا المشكل.

دون الانتظار نحن نعرف انها الجزائر التي ستكون في قلب العاصفة ليست ديبلوماسية فقط و إنما قضائية في محاكم باريس.
 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198
الجزائر تدين اعتداء المملكة المغربية على حقوق الإنسان والحريات بعد "الكشف" عن "قيام" السلطات المغربية باستخدام برنامج "بيغاسوس" التجسسي

مشاهدة المرفق 82566
أراهن بمليون دولار على أن الجزائر هي من وراء أكاذيب برنامج بيكاسوس والأيام بيننا
 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198
PEGASUS-3.jpg

رغيب: اتهام المغرب بالتجسس يحتاج براهين تقنية​

اعتبر أمين رغيب، المدون المغربي المتخصص في تقنية المعلومات، إن كل ما تم ذكره في التقرير الذي يتهم المغرب بالتجسس على الصحافيين “يحتاج إلى المزيد من الحجج التقنية لكي تصدق هذه الرواية.. لأن الشك لا يعطي حق الاتهام”.

وقال رغيب، في تدوينة له بهذا الخصوص، إنه قام بمعاينة التقرير رفقة صديق يعمل كمتخصص في مجال الأمن المعلوماتي في إحدى كبريات شبكات التواصل الاجتماعي.
فبخصوص تعرض هواتف صحافيين إلى هجوم EVIL Twin BTS، كشف رغيب أنه سبق له شرحه كدرس على قناته، وكذا في محاضرات بجامعات مغربية، موردا أنه عندما رغب في إلقاء المحاضرة نفسها بتونس “تم منعي من دخول التراب التونسي وشرعوا في إجراءات ترحيلي لولا تدخل كوادر في الأمن التونسي، حيث تم السماح لي بدخول التراب التونسي مع منعي من إلقاء تلك المحاضرة.. وهذا له دلالة كبيرة”، يضيف رغيب.

من جهة أخرى، يواصل المدون المغربي: “هذا النوع من الهجمات متعارف عليه، ومن السهل اتهام أي دولة بالقيام به . وليس شيئا مبهرا بالنسبة إلى أي متخصص! لكن الصعب في العملية هو تقديم أدلة تقنية دامغة بأن جهات حكومية/ استخباراتية مغربية وراء هذا الهجوم، وليس هجوم من قبل أطراف معادية للوطن؛ بالنظر إلى سهولة تنفيذ عملية هجوم من قبل أفراد متخصصين دون صفة استخباراتية/حكومية. هذا الشيء الذي يفتقر إليه هذا التقرير والذي اقتصر فقط على شرح الهجوم ولم يقدم ولو نصف دليل مادي؛ بل كل الاتهامات مبنية على افتراضات”.

وأضاف: “كما توجد عدد من الهجمات RCE [0-DAY] التي من الممكن شنها عن بعد وبدون أي تفاعل من طرف الضحية، تكون أكثر احترافية وأبسط تعقيدا من تحميل Exploit إلى هاتف الضحية عن طريق تلغيم نقطة اتصال وهمية وبدون ترك آثار.. كما أن التقرير تحدث عن وصول كامل إلى الهواتف، أي RCE، وهو ما سيكون من السذاجة عدم حذف logs لأن أبسط قواعد الاختراق أن يتم حذف الآثار”.

وواصل رغيب موردا أن التقرير ذكر موقعين مختلفين على أساس أنهما مواقع تجسسية تم اكتشافها في هواتف الضحايا، مضيفا أننا في استعمالنا اليومي للهاتف نمر بالعديد من المواقع الخبيثة، “مثال بسيط فأنت عندما ترغب في مشاهدة فيلم مقرصن تنبثق العديد من الإعلانات وقد تتحايل عليك بعض المواقع بطرق متنوعة على النقر على بعض الروابط الاحتيالية. فمن منا لم تظهر له رسالة هاتفك أندرويد تم اختراقه قم بالنقر هنا من أجل حماية هاتفك؟”، يضيف رغيب.

واعتبر المدون أن الأمر قد يكون سهوا أو عدم دراية من الضحية لكي ينقر على هذه الروابط، متسائلا: “ما هي العلاقة الوطيدة بين تلك المواقع المكتشفة وبين تجسس جهة معينة على هواتف الصحافيين؟ فقد اكتفى التقرير بذكر أنه عندما يتم فتح متصفح الضحية ينبثق موقع خبيث (هادشي راه أمي وكا يوقع ليها فتيليفونها) !.. فلا يعقل أن تتحمل جهة معينة مسؤولية النشاطات غير الاعتيادية للبعض !. التقرير كذلك يفتقر إلى براهين دامغة تجعل أي تقني يصدق هذا الكلام”.

وزاد: “ما تم ذكر أن الهجوم كان على مرحلتين، المرحلة الأولى انتهت بعدما تم اكتشاف الهجوم، والمرحلة الثانية أثناء تحليل الهاتف. أليس من الغباء أن يقوم المهاجم باستهداف ضحية وهو على علم بالعملية الجارية لتحليل الهاتف؟ (نحن نتحدث عن اختراق احترافي وليس أطفال هاكرز يعبثون)، ثم ألم تقم الجهة المحللة للهاتف بعملية تحليل المالوير أو محاولة عمل هندسة عكسية له؟” يتساءل رغيب.

وختم تدوينته بالقول: “أما بالنسبة لتغير الدومين، فذلك أمر متعارف عليه في عالم السبام، حيث المتصفحات تقوم بتحديثات دورية وتقوم بمنع الروابط الخبيثة.. لذلك، يتم تغيير الروابط باستمرار”.
 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198


مع الاستاذ الدكتور منار السليمي
 

المنشار

لا غالب إلا الله
عضو مميز
إنضم
11/12/18
المشاركات
14,823
التفاعلات
58,081
راي صحفي و محلل و معارض جزائري

 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198
الملك محمد السادس يوكل محاميه في المرافعات القضائية و ينفي محامي الملك توفر المغرب على برنامج بيكاسوس



الملك محمد السادس نصره الله دخل مباشرة في القضية ضد الجهة التي نشرت أكاذيب برنامج بيكاسوس ضد المغرب وستكون هده الجهة في مشاكل قضائية صعبة مع محامي الملك محمد السادس نصره الله.

عليهم من الآن إنتظار زلزال سياسي و ديبلوماسي عالمي
 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
38,022
التفاعلات
116,198

لم يتم التجسس على ماكرون مع Pegasus ولكن مع برنامج DarkMatter الإماراتي

تتمتع المديرية العامة للأمن الخاجي DGSE الفرنسية بعلاقات وثيقة مع شركات أبوظبي​


لم يتم التجسس على ماكرون مع Pegasus ولكن مع برنامج DarkMatter الإماراتي


إيمانويل ماكرون.

لم يتم التجسس على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من قبل برنامج بيغاسوس أو أجهزة المخابرات المغربية ، حسبما أفادت عدة صحف إسبانية ودولية الخميس.

للتجسس على Macron ، تم استخدام برنامج آخر يسمى DarkMatter ، تم تصنيعه من قبل شركة الإمارات العربية المتحدة ، Edge Group ، وتم شراؤه من قبل DGSE الفرنسية (المديرية العامة للأمن الخارجي) ، التي تمتلك DarkMatter وليس Pegasus ، المملوكة للشركة الإسرائيلية مجموعة NSO.


تتمتع DGSE الفرنسية بعلاقات وثيقة مع الشركات في أبو ظبي ، في الإمارات العربية المتحدة (الإمارات العربية المتحدة) ، التي تستضيف جزءًا كبيرًا من خوادمها في دولة قطر المجاورة لأسباب أمنية والإرهاب الإسلامي و اختار الفرنسيون في يومهم شراء DarkMatter ، بدلاً من منافستها Pegasus .

الآن ، وفقًا لمحللين إسرائيليين ، في محاولة لتضليل تحركاتهم ، كانت المخابرات الفرنسية ستحاول إلقاء اللوم على المغرب في التجسس على ماكرون ، لكن النقطة المهمة هي أن المغاربة ليس لديهم بيغاسوس ، فهم فقط مالك أرض أو محدد جغرافي التي تحدد موقع الهواتف المحمولة.

يتم بيع البرامج التي تم إنشاؤها في إسرائيل فقط بملايين الدولارات للدول الصديقة ومع بند السرية الذي كما علمت OKDIARIO ، و له شرط جزائي في الإنهاء الفوري لهذا الترخيص في حالة إساءة الاستخدام و قد تكون حالة "سوء الاستخدام" هي التجسس على رئيس دولة حليفة لإسرائيل ، مثل فرنسا، بالإضافة إلى ذلك ، وبحسب المصادر نفسها ، "من بين الهواتف المتجسسة عليه هاتف ملك المغرب نفسه ، وهو أمر لا يجرؤ أي مغربي على فعله".

شركة دارك ماتر مملوكة لفيصل البناي ، الابن الأكبر للجنرال الذي يقود قوات شرطة دبي (الإمارات العربية المتحدة) و يشبه البرنامج الذي اخترعته وإدارته شركة EDGE Group في الإمارات العربية المتحدة برنامج Pegasus :

يمكنه الاستماع إلى المكالمات والتسجيل بكاميرات هاتف التجسس ، بالإضافة إلى الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني ومحتوى تطبيقات المراسلة وحتى تحديد موقع الناقل الخاص به وهذا يعني ، إنها منافسة لبرنامج Pegasus ، و لا يمكن اكتشافها من قبل صاحب الهاتف الذكي المصاب.

لا تمتلك الدولة الفرنسية ، مثل الدولة المغربية ، أداة Pegasus للتجسس الإلكتروني ، وهو اسم مشهور منذ يوم السبت الماضي حيث بدأت تسريبات أنه كان برنامجًا للتجسس على محتوى 50000 هاتف محمول و 189 صحفيًا والعديد من العائلات العربية و 80 صحفيًا من 17 مؤسسة إعلامية في 10 دول بتنسيق مع Forbidden Stories ، وهي منظمة إعلامية غير ربحية مقرها في باريس (فرنسا) ، وبدعم فني من منظمة العفو الدولية ، التي أجرت تحقيقات للهواتف المحمولة لتحديد آثار برامج التجسس و إتضح أن البرنامج المذكور لا يمتلكونه لأن NSO Group لم تبعه لهم.

أصبحت شركة البناي ، ومقرها أبو ظبي ، مشهورة في عام 2016 من خلال ارتباطها بـ "مشروع رافين" ، وهي مبادرة سرية يفترض أنها تدافع عن الإمارات من الحكومات الأخرى والتهديدات الإرهابية ونشطاء حقوق القرصنة لكن مشروع رافين تجسس على أمير قطر آنذاك ، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، وشقيقه وشركاء آخرين مقربي منه إضافة إلى نادية منصور زوجة الناشط الحقوقي المسجون أحمد منصور والصحفي البريطاني روري دوناغي ومئات الأهداف في أوروبا والشرق الأوسط ، بما في ذلك حكومات اليمن وإيران وتركيا.

تستخدم DGSE ، المكافئ الفرنسي لـ MI6 البريطاني ، ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية برامج تجسس إماراتية لسنوات ، من المفترض أنها لغرض منع الإرهاب لكن استخدام هذه الأداة لم يستخدم فقط لهذا الغرض ، ولكن أيضًا لمراقبة هواتف كبار المسؤولين المغاربة قبل بضع سنوات ، وسط توترات خطيرة عندما دعم الفرنسيون بسلاسة السيادة الإسبانية على سبتة ومليلية.

الضحايا الآخرون للمديرية العامة للأمن الإلكتروني ، بالإضافة إلى وزراء ماكرون ، كان من الممكن أن يكونوا بعض الصحفيين الفرنسيين الذين يغطون قضايا سياسية ووطنية.

لدى CNI الإسباني (National Intelligence Center) برنامج Pegasus منذ عام 2015 ومع ذلك ، تدافع بعض المصادر التي استشارتها صحيفة Okdiario أنه في حالة التجسس على قادة إنفصال كتالونيا Catalan Generalitat أثناء العملية ، لم يتم استخدام هذا البرنامج ولكن برنامج آخر اسمه كانديرو .

BDS و Citizenlab

لكن العملية كان لها سياق أخر ، الدعاية والنشر والتشهير ، منذ عدة سنوات ، قامت منظمتان غير حكوميتين ، BSD و Citizenlab ، بحملات إعلامية حول الإجراءات التي نفذتها مجموعة Forbidden Stories ، وهي مجموعة مقرها في باريس وكثيرًا ما تدعم كلتا المنظمتين المطالبات الفلسطينية ضد إسرائيل، في الواقع ، تطلق BDS على نفسها اسم حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) التي "تعمل على إنهاء الدعم الدولي لقمع إسرائيل للفلسطينيين والضغط على إسرائيل للامتثال للقانون الدولي". يقع موقع BDS في الولايات المتحدة و Citizenlab في كندا.

نفس المحللين الإسرائيليين الذين استشارتهم صحيفة OKDIARIO يؤطرون الآن هذه المشكلة مع بيغاسوس في الخلاف مع معاهدة أبرهام التي لم توقع في 15 سبتمبر 2020 من قبل بعض الدول العربية ، في خلاف واضح مع كون إسرائيل حليف ضد التسلح النووي الناشئ من إيران.

ومن الغريب أيضًا أن العديد من أسماء أولئك الذين تم التجسس على استخدام برنامج Pegasus معروفة بالفعل في رواندا وأذربيجان والمغرب والهند والمملكة المتحدة والمجر والمملكة العربية السعودية والمكسيك وفرنسا وقائمة الأشخاص الذين تم التجسس عليهم في إسبانيا غير معروفة.
 

The Lion of ATLAS

التحالف بيتنا
كتاب المنتدى
إنضم
5/10/20
المشاركات
3,134
التفاعلات
7,959
7F6E7F49-A0C4-4F8C-8ECC-327812F74D3F.jpeg

مستندة من مصادر إسرائيلية 🇮🇱:

المغرب 🇲🇦 لا يملك Pegasus وماكرون لم يتم التجسس عليه بل بنظام شبيه من شركة DarkMatter الإماراتية، فرنسا 🇫🇷 قد اقتنته نظرا لثمنه البخس....

وحسب نفس المصادر الإسرائيلية، فحين وقوعها في ورطة تسرب خبر تجسسها على ماكرون، حاولت المخابرات الفرنسية إلصاق التهمة بالمخابرات المغربية وذلك في إطار مناورة لتشتيت الانتباه عنها، لكن المخابرات الإسرائيلية كشفت ملابسات هاته المناورة وفضحت تجسس المخابرات الفرنسية على "ايمانويل ماكرون".

هنا قد تتضح معالم لعبة تم فيها تحريك ⁦‪جريدة "لوموند‬⁩" من طرف المخابرات الفرنسية...
‏الأكيد هو أنه حين ستكتمل معالم هاته المناورة الدنيئة للمخابرات الفرنسية فيبقى السؤال المطروح هو على أساس أية مصداقية يمكن أن تكون هناك استمرارية للتعاون بين المخابرات المغربية والفرنسية؟.
.
 
أعلى