قذيفــة المدفعيــة الروسيــة كراسنبــول Krasnopol

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,509
التفاعلات
16,905
قذيفـــــة المدفعيـــــة الروسيـــــة كراسنبـــــول Krasnopol

76cd4199e63bc4aaf7ecd03e29f9e578.jpg

القذيفة الروسية "كراسنبول" Krasnopol هي قذيفة مدفعية تستخدم تقنية التوجيه الليزري نصف الآلي في الجزء الأخير من مسارها، طورت من قبل مكتب التصميم KPB. بدأ العمل على مشروعها في أواخر السبعينات، وواجهت مكتب التصميم بداية العديد من المصاعب التقنية، ربما كان أبرزها تطوير نظام توجيه قادر على تحمل صدمة الإطلاق العنيفة، إلا أنه أمكن لاحقاً تجاوز هذه المعضلة مع نظام توجيه ليزري مكون من بعض الجزاء المتحركة. القذيفة كراسنبول من عيار 152 ملم، وتنتج بثلاثة مغايرات، جميعها مخصصة للاشتباك ومهاجمة الأهداف النقطوية الصعبة كالدبابات ومواقع المدفعية والتحصينات الأرضية، والأهداف الأخرى عالية القيمة high-value. النموذج M عيار 152 ملم، النموذج KM-1 من عيار 155 ملم، النموذج KM-2 من عيار 155 ملم.

eqrae9d4rxiikpzg8azc.jpg

النموذج القياسي للقذيفة يتكون من جزأين، وقد صمم للعمل من مدافع الهاوتزر الروسية المجرورة وذاتية الحركة. وبرزت النقيصة الأولى في هذه القذيفة بعد ملاءمتها للملقم الآلي للمدفع 2S19 بسبب طول القذيفة، مما ترتب عليه وجوب تحميلها يدوياً، الذي قلل بدوره من معدل النيران (تستغرق العملية بأكملها، بما في ذلك الإعداد والإطلاق نحو دقيقة ونصف الدقيقة). هذه المعضلة أدت لتطوير النموذج M، حيث جرى إنتاج هذه القذيفة على شكل قطعة واحدة من عيار 152 ملم، كما جرى تقليل طولها بمقدار 35 سم، قياساً بالنسخة الأصلية التي كان طولها 1.3 م، وأصبحت أكثر ملائمة للملقم الآلي في السلاح 2S19. النموذج الثاني للقذيفة تم تعديله ليكون مقبولاً للإطلاق من مدافع القوس عيار 155 ملم، حيث عرف بالنموذج KM-1. لقد تم إنتاج هذه النسخة بسبب الانتشار الواسع لأنظمة المدفعية عيار 155 ملم على نطاق واسع. النموذج الثالث للقذيفة والذي عرف باسم KM-2 معد أيضاً للإطلاق من مدافع الهاوتزر القوسية من عيار 155 ملم.

60324ae0ae5ac923ec70c52d.jpg

اختيار القذيفة كراسنبول جاء في العام 1987 لتزويد وحدات المدفعية بقدرات استثنائية، حيث يمكن إطلاقها بدون معطيات بالستية وأرصادية مسبقة عند مدى نيرانها الطبيعي. فطريقة عملها مشابهة لنظيرتها الأمريكية كوبرهيد، فقبل الاشتباك يقوم مشغل منظومة التعيين الليزرية باستطلاع تضاريس منطقة القتل kill zone باستخدام محددة المدى الليزرية، ويقوم بتقدير مدى موقع الاشتباك الذي يمكن تغطيته بباحث القذيفة، وعندما يكتشف المراقب الأمامي forward observer الهدف ويحدد ماهيته، فإنه يرسل لوحدة الإطلاق بيانات زاوية سبطانة المدفع المطلوبة وبيانات الارتفاع، ثم تطلق القذيفة وفق مسار بالستي تقليدي، وعندما تقترب من الهدف يتم تأشير الهدف بواسطة منظومة التعيين الليزرية، التي يصل مداها إلى 7 كلم، حيث يلتقط الباحث المثبت في مقدمة القذيفة الشعاع الليزري المرتد (يستطيع هذا الباحث التقاط الشعاع من مدى 2000 م طولاً و1.600 م عرضاً) ويتجه ناحية مركزه.


002%20%2833%29.jpg

يمكن للقذيفة كراسنبول بلوغ مدى أقصى حتى 20 كلم، وهي قادرة كما يؤكد الروس على مهاجمة أهداف ثابتة بزاوية +35 - +45 درجة، مع نسبة دقة تبلغ 90% (أبلغ أحد المشترين لهذه القذائف عن تحقيق 8 إصابات قاتلة ضد 10 دبابات في موقف قتالي). كما تستطيع القذيفة مهاجمة أهداف متحركة moving targets بسرعة 36 كلم. الرأس الحربي للقذيفة من النوع شديد الانفجار المتشظي FRAG-HE، ويزن 20 كلغم، منها 6.2 كلغم وزن المادة المتفجرة. ويؤكد الخبراء الروس أن مثل هذا السلاح مفيد جداً خلال المراحل الحرجة للاختراق وذلك للاشتباك وتعهد الأهداف المهمة التي تعيق حركة القوات المتقدمة، ولعزل ساحة المعركة عن التعزيزات المعادية.

cS44_7m-FNwHrWlQGnwoNgI_zn9FrwzjjEiPn1TLOnEPMgnG5Uz-KM1s8Y5rl3E0Gwjjgvq0p1y9677DKjDb4gANpz5AaOB-sfuKE0BD9Q


 

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,509
التفاعلات
16,905
أحد زبائن القذيفة في الشرق الأوسط هي الجزائر !!!! ويشاهد في الصور للأسفل عسكريون من الجيش الجزائري وهم يتدربون على محاكي نظام السيطرة على النيران الذي يدعى Malachite، حيث يلحق بهذا النظام أداة إطلاق شعاع الليزر الخاص بالقذيفة كراسنبول (الصورة الأخيرة تظهر مقطع للقذيفة معلق على جدار الغرفة) !!! النظام Malachite يضطلع بمهام الكشف والتعريف بالأهداف في أغلب ظروف الرؤية، وكذلك قياس المدى للأهداف وتعيينها (إضاءة الهدف ليزريا).

496f004eaa72fa07fc8e197d5d34c026.jpg


EetN2V9WAAIYTz8


EetN2iGX0AEr5vW


EetN2vCX0AYG61Z


EetN26cXoAUN5z0
 
أعلى