ثقافة فصل منسي من التاريخ الأمريكي "فيلق الجمال الأمريكي"

®Anougmar

جندي
إنضم
8/10/21
المشاركات
38
التفاعلات
184


في منتصف القرن التاسع عشر ونضرا لتحديات الوجيستيكية التي عانى منها الجيش الامريكي خاصتا في المناطق القاحلة من الجنوب الغربي الأمريكي , ضهرت للوجود فكرة استخدام الجمال للنقل والدعم اللوجستي في القارة الامريكية لاول مرة .. وعلى الرغم من أن التجربة كانت قصيرة العمر، إلا أنها تظل حلقة مثيرة للاهتمام في تاريخ الولايات المتحدة.


1720567833898.png



الفكرة و الدافع


تعود فكرة استخدام الجمال في الولايات المتحدة إلى أوائل القرن التاسع عشر, حيث شكلت صحارى الجنوب الغربي الأمريكي تحديا كبيرا

للنقل والاتصال.

1720570138392.png


كانت الحيوانات التقليدية مثل الخيول والبغال تعاني في هذه الظروف القاسية. في عام 1836، اقترح الضابط العسكري جورج كروسمن استخدام الجمال لأغراض عسكرية، مشددًا على تحملها وقوتها وقدرتها على البقاء في البيئات القاحلة.

1720567209961.png


اكتسبت الفكرة زخمًا تحت إدارة الرئيس فرانكلين بيرس، الذي وقع على مشروع قانون الاعتمادات في عام 1855. حصل وزير الحرب جيفرسون ديفيس، المدافع القوي عن المشروع، على 30 ألف دولار من الكونغرس لشراء واستيراد الجمال.


1720567299234.png


1720567478714.png



التنفيذ


في عام 1856، كُلف المقدم هنري سي واين من الجيش والملازم البحري ديفيد ديكسون بورتر بشراء الجمال. سافروا إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط واشتروا 33 جملًا من سلالات مختلفة. تم شحن هذه الجمال إلى الولايات المتحدة ووصلت إلى إنديولا، تكساس، في عام 1857. جلبت بعثة ثانية في عام 1857 إجمالي عدد الجمال إلى حوالي 70.

1720568060059.png


تمركزت الجمال في البداية في كامب فيردي في تكساس. تحت إشراف إدوارد فيتزجيرالد بيل، المستكشف الشهير، بدأ فيلق الجمال في اختبار قدرات الحيوانات.

قاد بيل عدة بعثات مستخدمًا الجمال لنقل الإمدادات عبر التضاريس القاسية بين تكساس وكاليفورنيا. أثبتت الجمال قيمتها بنقل الأحمال الثقيلة لمسافات طويلة بدون ماء.

1720568211290.png



التحديات والانحدار


على الرغم من نجاح الجمال في الميدان، فإن عدة تحديات أعاقت استمرارية فيلق الجمال. أدت اندلاع الحرب الأهلية في عام 1861 إلى تحويل انتباه وموارد الجيش الأمريكي للمجهود الحربي .

1720570572050.png


علاوة على ذلك، كانت الحيوانات التقليدية مثل الخيول والبغال مألوفة أكثر للجنود والمستوطنين الأمريكيين، مما أدى إلى مقاومة وشكوك حول فائدة الجمال.


1720570774992.png


لعبت المشكلات اللوجستية أيضًا دورًا. كانت الجمال صعبة الإدارة وتحتاج إلى رعاية خاصة لم يكن العديد من المتعاملين مدربين على تقديمها. بالإضافة إلى ذلك، كانت طبيعة الجمال المزاجية وميولها لإخافة الخيول تزيد من التحديات.

1720568605254.png
1720568752491.png


مع نهاية الحرب، تم التخلي بشكل كبير عن برنامج فيلق الجمال. تم بيع العديد من الجمال في المزاد، بينما تم إطلاق البعض الآخر في البرية. استمرت التقارير عن جمال برية تتجول في صحاري الجنوب الغربي لعقود.

1720569296076.png



الإرث


يبقى فيلق الجمال الأمريكي تجربة فريدة ومثيرة في التاريخ الأمريكي. على الرغم من فشله في تحقيق أهدافه طويلة المدى، إلا أن المشروع أظهر الروح الابتكارية في ذلك العصر والاستعداد لاستكشاف حلول غير تقليدية للتحديات اللوجستية. يعتبر وجود الجمال في الجنوب الغربي الأمريكي دليلًا على الجوانب المتنوعة والمفاجئة أحيانًا لتاريخ الأمة الامريكية.


1720568456389.png


1720568851525.png


 

المرفقات

  • 1720569028081.png
    1720569028081.png
    1.5 MB · المشاهدات: 1
عودة
أعلى