فرنسا تمنع الشركات الإسرائيلية من المشاركة في أكبر معرض دفاعي في أوروبا

* SUAHB *

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
13/2/19
المشاركات
409
التفاعلات
1,468
VM5EPLTK5JBU5B6CD7SLLW6AWQ.jpg
زوار يقفون في جناح شركة تكنولوجيا الدفاع الإسرائيلية Israel Aerospace Industries (IAI) في معرض Eurosatory التجاري للدفاع والأمن بالقرب من باريس في 13 يونيو 2022. (تصوير إيمانويل دوناند / وكالة الصحافة الفرنسية عبر Getty Images)

باريس – منعت فرنسا الشركات الإسرائيلية من المشاركة في معرض يوروساتوري، وهو أكبر معرض دفاعي في أوروبا، قبل ما يزيد قليلا عن أسبوعين من بدء الحدث في باريس، مع إشارة الحكومة إلى العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة.
وقالت وزارة القوات المسلحة الفرنسية في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني يوم الجمعة: “بناء على طلب السلطات الفرنسية، لن تكون الشركات الإسرائيلية حاضرة في يوروساتوري”. وأضاف أن “الظروف لم تعد مناسبة لاستقبال شركات إسرائيلية في المعرض الفرنسي، في سياق يدعو فيه الرئيس إلى وقف العمليات الإسرائيلية في رفح”.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مرارا هذا الأسبوع إسرائيل إلى وقف عملياتها في مدينة رفح الفلسطينية، قائلا يوم الاثنين إنه غاضب من الضربات الإسرائيلية التي أدت إلى مقتل العديد من النازحين. وكان الصراع الإسرائيلي الفلسطيني موضوع نقاش ساخن في فرنسا، وواجه وزير القوات المسلحة سيباستيان ليكورنو أسئلة متعددة من المشرعين في الأشهر الأخيرة حول صادرات البلاد الدفاعية إلى إسرائيل.
وكان من المقرر أن تشارك أكثر من 70 شركة إسرائيلية في معرض يوروساتوري للدفاع، الذي ينطلق رسميًا في باريس في 17 يونيو/حزيران. ومن بين هذه الشركات أكبر ثلاث شركات دفاعية في إسرائيل، وهي شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، وشركة إلبيت سيستمز، وشركة رافائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة. كانت شركة Elbit تخطط لتقديم قاذفة الصواريخ المتعددة PULS ومدافع الهاوتزر من الجيل التالي من Sigma، حسبما صرحت الشركة لموقع Defense News قبل أنباء الحظر.
وتماشيًا مع قرار الحكومة الفرنسية، لن يكون هناك أي موقف من صناعة الدفاع والأمن الإسرائيلية في Eurosatory 2024، وفقًا لمنظم المعرض Coges Events، الذي رفض المزيد من التعليقات.

وكانت إسرائيل تاسع أكبر مصدر للأسلحة في العالم في الفترة 2019-2023، حيث استحوذت على ما متوسطه 2.4% من صادرات الأسلحة العالمية ، وفقًا لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام.
وارتفعت صادرات البلاد الدفاعية بنسبة 9.7% إلى مستوى قياسي بلغ 12.5 مليار دولار في عام 2022، وفقًا لأحدث الأرقام التي أعلنتها وزارة الدفاع، مع 3.67 مليار دولار لأوروبا. وتشكل المركبات الجوية بدون طيار وأنظمة الطائرات بدون طيار ذات الصلة ربع صادرات الدفاع الإسرائيلية لعام 2022، وتمثل الصواريخ والقذائف وأنظمة الدفاع الجوي حوالي الخمس.
 
فرنسا اصلا يهودية حتى النخاع و الحديث عن قرار منع الشركات الإسرائيلية من الحضور هو مبالغ فيه لأن المعرض الدولي لا يتوافق مع الأحداث في غزة ،لو كانت فرنسا جدية في تعاملها مع إسرائيل لقبلت انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة ولطالبت باستقلال دولة فلسطين كاسبانيا مثلا .
 
وكانت إسرائيل تاسع أكبر مصدر للأسلحة في العالم في الفترة 2019-2023، حيث استحوذت على ما متوسطه 2.4% من صادرات الأسلحة العالمية ، وفقًا لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام.

وارتفعت صادرات البلاد الدفاعية بنسبة 9.7% إلى مستوى قياسي بلغ 12.5 مليار دولار في عام 2022، وفقًا لأحدث الأرقام التي أعلنتها وزارة الدفاع، مع 3.67 مليار دولار لأوروبا. وتشكل المركبات الجوية بدون طيار وأنظمة الطائرات بدون طيار ذات الصلة ربع صادرات الدفاع الإسرائيلية لعام 2022، وتمثل الصواريخ والقذائف وأنظمة الدفاع الجوي حوالي الخمس.


ماهو مكتوب بالون الاحمر يمكن تزكيته على أنه الدافع الحقيقي من تخوف فرنسا من نجاح الشركات الإسرائيلية
 

أوجه التعاون بين فرنسا وإسرائيل

التبادل التجاري: بلغ حجم الصادرات الفرنسية إلى إسرائيل (1,52) مليار يورو في عام 2017، تتركز الصادرات الفرنسية على الطائرات والسيارات والأدوية والمواد الكيميائية والصناعية. وارتفعت الواردات الفرنسية من إسرائيل بمعدل (4,3%) في عام 2017. بلغ عدد المنشآت الفرنسية (100) منشأة فرنسية الموجودة في إسرائيل ، ويُقدّر حجم أعمالها بنحو (534) مليون يورو . وصل مخزون الاستثمارات الأجنبية المباشرة الفرنسية في إسرائيل في نهاية عام 2017 إلى (2،9 ) مليارات يورو. وتعتبر فرنسا من أهم الأماكن السياحية المفضّلة لدى السياح الإسرائيليين.

التعاون ألامني : كانت باريس تبيع الأسلحة لإسرائيل منذ خمسينيات وستينيات القرن الماضي وحاليا انعكست العلاقة فقد أصبحت إسرائيل هي من تصدر لفرنسا الدرونز وأنظمة المراقبة الإلكترونية والروبوتات الحربية وغيرها. وكشف تحقيق استخباري في31 مارس 2021 عن تعاون سري في المجالين الأمني والعسكري بين أسرائيل وفرنسا خاصة في مجالات حروب المستقبل التي تجمع بين القيادة الرقمية و الدرونز والروبوتات وذلك بالرغم من التنافس في مبيعات الأسلحة
 


هناك شئ غامض في منع الشركات الإسرائيلية من الحضور في معرض الدفاع علما بأن Elbit systems كانت تنوي تسويق راجمة الصواريخ المتعددة Puls و نظام الهاوتزر من الجيل التالي sigma و هي عدوة مدافع قيصر الفرنسي التي تم انتقادها علنا من قبل البرازيل والأرجنتين
 
Eurosatory-2024-Sales-brochure.jpg


سأكذب كل شخص يدعي بعداوة باريس لإسرائيل ،المصالح فقط هي التي تتحدث علما بأن معرض الدفاع الدولي Eurosatory له مكانة وازنة في أسواق السلاح العالمية وإزاحة إسرائيل من العرض بحجة حرب غزة لا تستند إلى أي سند قانوني لأن باريس متورطة في علاقتها مع الكيان الإسرائيلي منذ نشأتها ولو عدتم غير بعيد من مهزلة قصف طهران لإسرائيل ستجودن أن البحرية الفرنسية والطيران الحربي الفرنسي كان يدافع بكل قوة عن أمن إسرائيل ،إذا ما دخل غزة في القضية علما بأن فرنسا رفضت رفضاً قاطعاً منح فلسطين حق الإستقلال 🤔
 
imgonline-com-ua-BigPic-DWHjRfqEAo-980x551.jpg


وتشارك إسرائيل فرنسا في برنامج “العقرب scorpion الذى يتمثل ظاهره في تجديد المركبات المدرعة و تطوير القيادة الرقمية لضمان تصال الجنود والأدوات العسكرية الجديدة مثل الدرونز في وقت واحد.

تتميز العلاقات الفرنسية الإسرائيلية بالقوة كون أن أكبر جالية يهودية في أوروبا تتواجد في فرنسا بالتوازي مع وجود جالية فرنسية كبيرة في إسرائيل وعلى المستوى الاقتصادي تحتل فرنسا المرتبة الثالثة بين الدول الأوروبية المصدرة لإسرائيل يضاف إلى ذلك التعاون العسكري والاستخباري والأمني خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب ومبيعات الأسلحة.

تتخذ معاداة السامية في فرنسا أبعادا مختلفة وانقسامات بين الطبقة السياسية الفرنسية لاسيما بعد الجدال الذي يدور حول اعتبار أي معاد للصهيونية هو معاد للسامية ويخضع لأحكام القوانين في هذا الصدد وعلى غير يتجنب حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف عن الخوض في ملف معاداة السامية خوفا من إقصائه وتهميشه في الانتخابات البرلمانية المقررة في 2022 كما حدث لبعض قياداته من قبل.
 
يمكن لأي شركة أسلحة إسرائيلية رفع دعوى قضائية ضد السلطات الفرنسية بمنعها من الحضور في معرض الدفاع Eurosatory تحت حجة معاداة السامية وويل لفرنسا وحكومة فرنسا من اي دعوة قضائية لأننا نعرف أن القضاء الفرنسي لا يرحم اي احد يظهر علنا معادتها لليهود
 
مسالة إقصاء الشركات الإسرائيلية من الحضور في معرض الدفاع هي شكلية فقط ولن تحتاج إلى أي تصرف مضاد من قبل الشركات الإسرائيلية حتى لا تحرج الجانب الفرنسي ،لو تم منع الشركات الإسرائيلية في أي معرض للدفاع في مكان آخر ودولة أخرى لها علاقات مع إسرائيل لكان الحال شيأ آخر .
 
VM5EPLTK5JBU5B6CD7SLLW6AWQ.jpg
زوار يقفون في جناح شركة تكنولوجيا الدفاع الإسرائيلية Israel Aerospace Industries (IAI) في معرض Eurosatory التجاري للدفاع والأمن بالقرب من باريس في 13 يونيو 2022. (تصوير إيمانويل دوناند / وكالة الصحافة الفرنسية عبر Getty Images)

باريس – منعت فرنسا الشركات الإسرائيلية من المشاركة في معرض يوروساتوري، وهو أكبر معرض دفاعي في أوروبا، قبل ما يزيد قليلا عن أسبوعين من بدء الحدث في باريس، مع إشارة الحكومة إلى العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة.
وقالت وزارة القوات المسلحة الفرنسية في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني يوم الجمعة: “بناء على طلب السلطات الفرنسية، لن تكون الشركات الإسرائيلية حاضرة في يوروساتوري”. وأضاف أن “الظروف لم تعد مناسبة لاستقبال شركات إسرائيلية في المعرض الفرنسي، في سياق يدعو فيه الرئيس إلى وقف العمليات الإسرائيلية في رفح”.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مرارا هذا الأسبوع إسرائيل إلى وقف عملياتها في مدينة رفح الفلسطينية، قائلا يوم الاثنين إنه غاضب من الضربات الإسرائيلية التي أدت إلى مقتل العديد من النازحين. وكان الصراع الإسرائيلي الفلسطيني موضوع نقاش ساخن في فرنسا، وواجه وزير القوات المسلحة سيباستيان ليكورنو أسئلة متعددة من المشرعين في الأشهر الأخيرة حول صادرات البلاد الدفاعية إلى إسرائيل.
وكان من المقرر أن تشارك أكثر من 70 شركة إسرائيلية في معرض يوروساتوري للدفاع، الذي ينطلق رسميًا في باريس في 17 يونيو/حزيران. ومن بين هذه الشركات أكبر ثلاث شركات دفاعية في إسرائيل، وهي شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، وشركة إلبيت سيستمز، وشركة رافائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة. كانت شركة Elbit تخطط لتقديم قاذفة الصواريخ المتعددة PULS ومدافع الهاوتزر من الجيل التالي من Sigma، حسبما صرحت الشركة لموقع Defense News قبل أنباء الحظر.
وتماشيًا مع قرار الحكومة الفرنسية، لن يكون هناك أي موقف من صناعة الدفاع والأمن الإسرائيلية في Eurosatory 2024، وفقًا لمنظم المعرض Coges Events، الذي رفض المزيد من التعليقات.

وكانت إسرائيل تاسع أكبر مصدر للأسلحة في العالم في الفترة 2019-2023، حيث استحوذت على ما متوسطه 2.4% من صادرات الأسلحة العالمية ، وفقًا لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام.
وارتفعت صادرات البلاد الدفاعية بنسبة 9.7% إلى مستوى قياسي بلغ 12.5 مليار دولار في عام 2022، وفقًا لأحدث الأرقام التي أعلنتها وزارة الدفاع، مع 3.67 مليار دولار لأوروبا. وتشكل المركبات الجوية بدون طيار وأنظمة الطائرات بدون طيار ذات الصلة ربع صادرات الدفاع الإسرائيلية لعام 2022، وتمثل الصواريخ والقذائف وأنظمة الدفاع الجوي حوالي الخمس.

An exhibitor list shows dozens of Israeli firms are already signed up to show off their wares at the upcoming defense exhibition in Paris​

وتظهر قائمة العارضين أن العشرات من الشركات الإسرائيلية قد اشتركت بالفعل في عرض بضائعها في معرض الدفاع القادم في باريس.​

 
اعتبارا من وقت الصحافة لقائمة العارضين على الانترنت ومن المتوقع أن تشارك ما يقرب من 70 شركة إسرائيلية، بما في ذلك لاعبون دفاعيون رئيسيون مثل شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية وشركة رافائيل للأنظمة المتقدمة.

ولم ترد وزارة الدفاع الإسرائيلية على الفور على طلب خارج ساعات العمل للتعليق.
 
معاداة السامية ;) وهي تطلع The end 🤣
 
يمكن لأي شركة أسلحة إسرائيلية رفع دعوى قضائية ضد السلطات الفرنسية بمنعها من الحضور في معرض الدفاع Eurosatory تحت حجة معاداة السامية وويل لفرنسا وحكومة فرنسا من اي دعوة قضائية لأننا نعرف أن القضاء الفرنسي لا يرحم اي احد يظهر علنا معادتها لليهود
وا راه داكشي اللي غايديرو 🤣🤣🤣
 
عودة
أعلى