غـزوة الأغـالـبـة لـرومـا

التحالف بيتنا

التحالف بيتنا
طاقم الإدارة
عضو مجلس الادارة
إنضم
16/1/19
المشاركات
17,905
التفاعلات
81,773

jW70j-AiSsc.jpg

يوم اقتحمت جيوش المسلمين كنائس الفاتيكان

غـزوة الأغـالـبـة
moors.jpg


جلس الرسول حول صحابته، ومنهم عبدالله بن عمرو بن العاص، سأل أحد الحضور النبي:
"أي المدينتين تُفتح أولاً قسطنطينية أو رومية؟"، فأجاب الرسول: "مدينة هرقل تفتح أولاً، (يعني القسطنطينية")
1513392_0.jpg


ظفر العثمانيون بالشطر الأول من المجد بعدما نجحوا في فتح القسطنطينية
ونَعِمَ أميرها محمد الفاتح بخلود أبدي في سجلات التاريخ كـ فاتح للقسطنطينية
EZNAMmbXsAEgWDr.jpg


شهد العام 846م، أقوى محاولة إسلامية للاقتراب من العاصمة المسيحية الغربية

بعدما بلغت القوات الإسلامية الحي الفاتيكاني، واقترب جنودها من كنيستي بطرس و بولس الشهيرتين
800px-Petersdom_von_Engelsburg_gesehen.jpg
st-paul-fronting-st-peters-basilica-in-vatican-city-rome-shawn-obrien.jpg

البحر المتوسط الإسلامي

في بدايات القرن التاسع الميلادي حقّقت القوات البحرية الإسلامية نجاحاتٍ مُتصاعدة في البحر المتوسط

فنجحت في غزو صقلية عام 827، كما استولت على صقلية عام 835، بالإضافة إلى اجتياح أجزاء من جنوب إيطاليا

الفتوحات الإسلامية المتتالية في الأراضي الإيطالية مكّنت العرب من الاقتراب رويداً رويداً من العاصمة روما
ومن ثم السعي لتحقيق الحلم الأكبر، وهو محاولة غزو رومية (روما) والتي يسكنها البابا، رئيس النصرانية الغربية
Roman-Empire_477ad.jpg


جرت محاولة غزو روما في عهد دولة أسرة الأغالبة التي استقلّت بحُكم إفريقية عن الدولة العباسية عام 800هـ
ووصلت جيوشها إلى روما عام 231هـ/846م
في ظِل إمارة أبي العباس محمد بن أبي عقال الأغلب (226هـ/841م – 242هـ/856م)
خامس الأمراء الأغالبة
15317896_344696015899258_7216017620250554310_n.jpg

Aghlabid_dirham_-_Ibrahim_ibn_al-Aghlab_-_al-Maamoun.jpg

جيوش المسلمين داخل الفاتيكان

طوال القرنين التاسع والعاشر لم تنقطع الغارات التي نفذها العرب والبربر على سواحل فرنسا وإيطاليا وصقلية

يحكي "السجل البابوي the Papal chronicle"، عن مسلحين ذوي أصول إفريقية وصفتهم بوضوح بأنهم مسلمون مغاربة
دشّنوا حملةً عسكرية ضد الفاتيكان و استبقوا هذه الخطوة بِاحتلال جزيرة "كورسيكا Corsica" القريبة من روما

والتي اتّخذها المسلمون قاعدةً لشنِّ الهجمات على الساحل الإيطالي
و ايضاً انطلق المغيرين المغاربة العرب نحو روما من قاعدةٍ لهم في باليرمو والتي تخضع لسيطرة الأغالبة منذ العام 831م
scale_1200


الجنود المسلمين استولوا على كنائس القديسين بطرس وبولص، واضطر البابا ليون الرابع أن يختبئ
وبفضل هذا التوسع، أصبح البحر الأبيض بحيرة إسلامية، ولم تعد السفن المسيحية تستطيع السباحة فيه
180131163646-03-bad-popes-restricted-boniface-super-tease.jpg

49861246948_4eddcc639c_b.jpg


القوات الإسلامية امتنعت عن مهاجمة سور روما، واكتفت بالتعرّض لبازيليك القديس بطرس والقديس بولس
اللذين كانا في هذا الوقت خارج الأسوار
1496073145684681600.jpg


لم تمتلك هذه الغزوة أي أغراض توسعية، ولم يسعَ من ورائها الملوك الأغالبة السيطرة على روما أو أسر البابا

وإنما سعت لتقويض النفوذ البابوي وضربه في أهم معاقله والخروج منها بأكبر الغنائم الممكنة
و إظهار على أن السيطرة الإسلامية لا تقتصر على جنوب البحر الأبيض المتوسط، لكنها امتدت أيضاً إلى شماله
-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA%D8%AD-%D9%88%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B3%D8%B7%D9%86%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9..-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A9-e1528059264835.jpg


القوات الإسلامية لم تصطحب معها أسلحة ثقيلة أو معدّات اقتحام الحصون السميكة التي تلفُّ العاصمة الرومانية

وإنما اكتفت بالأسلحة الخفيفة التي تعينها على أداء مهمتها المطلوبة بنجاح
attachment.php


هاجمت الأحياء التي تماست مع حدود روما

لكنها وقعت خارج السور، ومن ضمنها الحي الفاتيكاني، الذي اقتحمه المسلمون
537351_758681140814804_509211328_n.jpg



تشكّلت القوة الإسلامية من 11 ألف رجل و 500 حصان حملتهم و 37 سفينة
d985d8b9d8b1d983d8a9-d8a8d8add8b1d98a_0.jpg


بعدما أصبحت رايات جيوش المسلمين في مرمى الأبصار، اجتمع النبلاء الرومان خلف الأسوار الحصينة

(بلغ ارتفاعها 12 متراً، وطولها 19 كيلومتراً، وحوت 381 برجاً وخندقاً مائياً)
وأرسلوا إلى كافة الدول المحيطة بهم طالبين منها المدد الفوري، وهذه المرة لم يستجب لهم أحد، وتحديداً فرنسا

فقرر الرومان الاكتفاء بالتحصّن وراء أسوارهم تاركين الساحة فارغة تماماً لجيوش المسلمين
54768553_Path.jpg


وعندما أصبحت الجحافل الإسلامية على بُعد كيلومترات من روما، أعلنت عاصمة أوروبا الغربية التعبئة القتالية

فلم تجد إلا وحدات لمقاتلين شعبويين من الحجاج والتجار، وليسوا من الجنود المحترفين
ولهذا حققت هذه القوات فشلاً ذريعاً حينما حاولت التصدّي لطلائع الجيش الأغالبيّ
moor-invsp01s.jpg


عقب انتهاء هذه العمليات الهجومية وانسحاب جيوش الأغالبة، كان أول إجراء قامت به روما

هو ضمَّ هذين المبنيين إلى الحرم الروماني بعد توسعة السور ليشملهما
كما أمرت ببعض الوحدات العسكرية التابعة لها بمحاولة تعقّب المسلمين لكنّها تلقت هزيمة مروّعة
مكّنت القوة العربية من العودة إلى أراضيها بسلام بعد مسيرة جغرافية طالت مسافتها عن 300 كيلومتر

ضمنت لنفسها مكاناً خالداً في التاريخ الإسلامي
Moors-in-Spain-600x681.jpg

hayton_bnf886_9v.jpg


في عهد دولة الفاطميين التي نشأت على أنقاض دولة الأغالبة دخلوا مع الروم في اشتباكات بحرية دامية

أسفرت عن استيلاء الفاطميين على معظم جزر البحر المتوسط
إلا أنهم لم ينجحوا في الاقتراب من روما، ومات الحُلم الذي منّى الفاطميون أنفسهم به
ليضمنوا لهم مكاناً خالداً في التاريخ الإسلامي
وعاشوا وماتوا دون أن يُحققوه
gettyimages-588207990.jpg
 
التعديل الأخير:
أعلى