غرق الفرقاطة الحربية الإيرانية إيريس سهند (F-74) في الخليج العربي

يوسف بن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
66,158
التفاعلات
186,423

LAsTI63-iH5NMvUmCTxgPp_jV3538cjCBvkmvSyFrww.jpg


واجهت البحرية الإيرانية مؤخرا خسارة كبيرة حيث غرقت الفرقاطة إيريس سهند [F-74] بشكل غير متوقع في ميناء بندر عباس، وتشير التقارير الواردة من مصادر إيرانية، مدعومة بوسائل الإعلام الروسية، إلى أن السبب لا يزال غير واضح.

Iranian IRIS Sahand (F-74) warship sank in the Persian Gulf


رست فرقاطة سهند في بندر عباس، وهو ميناء إيراني جنوبي على ساحل الخليج العربي و ترك الغرق الغامض الفرقاطة ملقاة على جانبها الأيسر، مع رؤية أجزاء فقط من الجانب الأيمن والبرج المخروطي فوق خط الماء وبينما اعترفت وسائل الإعلام الإيرانية بالحادث “incident،”، إلا أنها لم تقدم بعد تفسيرات مفصلة، مشيرة إليه على أنه مجرد حادث.

والجدير بالذكر أن IRIS Sahand [F-74] جديدة نسبيًا، حيث انضمت إلى الأسطول في 1 ديسمبر 2018 و تم تشييد سهند في حوض بناء السفن التابع لشركة شهيد درويشي للصناعات البحرية في بندر عباس، على مضيق هرمز مباشرة، وهي السفينة الثالثة في تشكيلة مشروع موج، بعد سابقاتها، جماران ودماوند.

Iranian IRIS Sahand (F-74) warship sank in the Persian Gulf


تاريخيًا، تحمل IRIS Sahand [F-74] إرث البركان الذي سميت باسمه و كان هذا الاسم ينتمي سابقًا إلى فرقاطة خفيفة بريطانية الصنع من طراز Vosper Mk. 5 فقدت أثناء القتال مع القوات الأمريكية في عملية فرس النبي عام 1988 والجدير بالذكر أن سفينة IRIS Sahand الحالية تصدرت عناوين الأخبار في عام 2021 من خلال إكمال رحلة من الخليج العربي إلى بحر البلطيق، حيث شاركت في العرض البحري الرئيسي للبحرية الروسية.


إيريس سهند [F-74] هي فرقاطة إيرانية من فئة مودج، وهي سلسلة من السفن الحربية المنتجة محليًا في إيران تم إطلاقها في نوفمبر 2012 ودخلت الخدمة في ديسمبر 2018، تحمل بفخر اسم جبل سهند الإيراني.

يبلغ طول IRIS Sahand حوالي 94 مترًا [308 قدمًا] وعرضها 11 مترًا (36 قدمًا)، ويبلغ غاطسها حوالي 3.25 مترًا [10.7 قدمًا] و تسمح لها هذه الأبعاد بأداء مجموعة من العمليات البحرية عبر بيئات بحرية مختلفة.

Iranian IRIS Sahand (F-74) warship sank in the Persian Gulf


يتميز نظام الدفع في IRIS Sahand بأربعة محركات ديزل تعمل على تشغيل السفينة، مما يسمح لها بالوصول إلى سرعات تصل إلى 30 عقدة و يوفر هذا الإعداد نطاقًا يبلغ حوالي 3700 ميل بحري عند الإبحار بسرعة 15 عقدة، مما يجعله رصيدًا قادرًا على المهام الممتدة.

بإزاحة تبلغ حوالي 1500 طن، تم تصنيف IRIS Sahand على أنها فرقاطة خفيفة و على الرغم من صغر حجمها، إلا أنها تحتوي على العديد من الأنظمة والأسلحة المتقدمة، مما يضمن بقائها جزءًا متعدد الاستخدامات وهائلًا من البحرية الإيرانية.

تم تجهيز هذه الفرقاطة بمجموعة من الأنظمة، بما في ذلك الرادار والسونار وقدرات الحرب الإلكترونية و تعزز هذه الأنظمة قدرتها على اكتشاف التهديدات المختلفة وتتبعها وإشراكها بشكل فعال بالإضافة إلى ذلك، تتيح أنظمة الاتصالات المتقدمة التنسيق السلس مع الوحدات البحرية الأخرى.

Iranian IRIS Sahand (F-74) warship sank in the Persian Gulf


عادة، يتألف طاقم السفينة IRIS Sahand من حوالي 140 فردًا، بما في ذلك الضباط والبحارة والفنيين المتخصصين المسؤولين عن تشغيل وصيانة أنظمة السفينة وأسلحتها المتنوعة تم تصميم حجم الطاقم هذا لضمان كفاءة العمليات والاستعداد لمختلف المهام.

عندما يتعلق الأمر بالتسلح، فإن IRIS Sahand مجهزة تجهيزًا جيدًا وهي تفتخر بصواريخ مضادة للسفن مثل نور وقادر، قادرة على ضرب سفن العدو لمسافات طويلة ، للدفاع ضد التهديدات الجوية، الفرقاطة مسلحة بطوربيدات ومدافع بحرية وصواريخ أرض جو بالإضافة إلى ذلك، فهي تتميز بأنظمة أسلحة قريبة [CIWS] للدفاع عن النقاط ضد الصواريخ والطائرات القادمة.

1626493215_5.jpg
 
شكرا للتوضيح استاذنا فعلا الفرقاطة سهند القديمه غرقت في الاشتباك مع البحرية الأمريكية على ما اتذكر ضربتها مدمرة امريكية ١٩٨٨ وغرقت شقيقتها سبلان بضربة من اف ١٤ امريكية فيما فقد الولايات المتحدة عده مروحيات
 
شكرا للتوضيح استاذنا فعلا الفرقاطة سهند القديمه غرقت في الاشتباك مع البحرية الأمريكية على ما اتذكر ضربتها مدمرة امريكية ١٩٨٨ وغرقت شقيقتها سبلان بضربة من اف ١٤ امريكية فيما فقد الولايات المتحدة عده مروحيات
تقريبا انتشلوها واصلحوها عموما موقف الجيش الايراني سيى جدا
 
لا أعرف لماذا تذكرت حادثة غرق الغواصة النووية الهندية بعدما نسي الطاقم إغلاق مدخل الغواصة قبل الغوص في عمق المحيط 🙄🙄🙄
 
عودة
أعلى