عــمــر الـمـخــتــار

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
14/5/19
المشاركات
4,946
التفاعلات
26,504


في 4 يونيو 2019 شوهدت طائرة مسيرة يُعتقد أنها Bayraktar TB2 وهي تحلق على علو منخفض بالقرب من مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس

21858609_4.jpg


وفي وقت سابق من ذلك التاريخ، وصلت محطات المراقبة الأرضية Mobile GCS الخاصة بـ Bayraktar TB2 إلى ليبيا (الصورتان التاليتان بميناء طرابلس البحري، ويمكن ملاحظة أن الشاحنة من إنتاج Ford Otosan)

D8oHGrHU8AAI0Yq.jpg

D8oHGgTUYAAT_WZ.jpg








 

ذياب

التحالف يجمعنا
خبراء المنتدى
إنضم
15/12/18
المشاركات
12,723
التفاعلات
49,471
البيرقدار اثبتت كفائتها في عمليات غصن الزيتون و لو تم تزويد الحكومة الليبية بها ستكون خير عون لقواتها على الارض في مواجهة عصابات المرتزق حفتر
 

عــمــر الـمـخــتــار

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
14/5/19
المشاركات
4,946
التفاعلات
26,504


اشتهرت طائرة Bayraktar TB2 بدورها في إنقاذ الحكومة المعترف بها دوليًا في ليبيا (حكومة الوفاق الوطني GNA) طوال عامي 2019 و 2020، وبالتالي تم منع الاستيلاء بالقوة لحكم ليبيا من قبل أمير الحرب خليفة حفتر، والذي تلقى دعمًا كبيرًا من الإمارات العربية المتحدة ومصر وروسيا. لقد قامت بيرقدار بتدمير ما لا يقل عن 15 من منظومة من نوع Pantsir-S1 المضادة للطائرات الروسية الصنع، والتي تم نشرها في ليبيا من قبل الإمارات العربية المتحدة وروسيا، إذ إن 9 أنظمة منها تم تدميرها خلال 72 ساعة.

كما وجدت طائرات النقل العسكري التابعة لقوات حفتر نفسها في وضع لايُحسد عليه، حيث تم تدمير ثلاث طائرات شحن وثلاث مقاتلات متوقفة في قواعد جوية في غرب ووسط ليبيا، وأصبحت العمليات الجوية التي انطلقت من مطارات هذه المناطق من ليبيا أكثر خطورة بشكل كبير، وتوقفت الأنشطة في قاعدة الوطية الجوية. في الواقع، كانت قاعدة الوطية في حالة إغلاق منذ صيف عام 2019، وخصوصا عندما دخلت بيرقدار في الخدمة. لقد أدى الخطر الذي تتعرض له طائرات الشحن التي تفرغ حمولتها على الأرض إلى إجبار قوات حفتر في نهاية المطاف إلى نقل معظم إمداداتها برا عبر الطرقات، مما عقّد بشدة الجهود المبذولة للحفاظ على إمدادات قواته في طرابلس.

ومما زاد الطين بلة بالنسبة لقوات حفتر، فقد استهدفت طائرات بيرقدار الإمدادات العسكرية التابعة لقواته المتجهة نحو العاصمة طرابلس عبر غرب ليبيا، على الرغم من حماية إمداداته بواسطة نظام الدفاع الجوي Pantsir-S1، والذي أثبت بدوره أنه فريسة سهلة عندما تحلق بيرقدار في سماء المنطقة. وفي حالات أخرى، صوّر جنود قوات حفتر الذين يرافقون القوافل أنفسهم أثناء سيرهم باتجاه طرابلس، وهو ما لا يمكن أن يكون منطقيا لأمن عمليات الإمدادات أيضًا.

على الأرض، أعادت تركيا هيكلة قوات حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، مما سمح لها بالقيام بعمليات دفاعية فعالة عن ضواحي المدينة، وفي نهاية المطاف انتقلت قوات الوفاق من وضع الدفاع إلى وضع الهجوم، وذلك بفعل ما فشلت الإمارات القيام به، وبدأت تركيا بالفعل بتدريب قوات الوفاق بدلاً من مجرد تزويدهم بالأسلحة، وأصبحت تلك القوات مسلحة بصواريخ موجهة مضادة للدبابات وبنادق مضادة للعتاد، ومدعومة بنيران المدفعية وأنواع عديدة من الطائرات بدون طيار، وبالتالي فقد خسر خليفة حفتر هجومه في يونيو 2020. لكن في الحقيقة يمكن القول أن مصير قواته قد أصبحت تتلاشى عند وصول الدعم التركي الأول في مايو 2019.

لقد استمرت ضربات طائرات بيرقدار بإلحاق أضرار جسيمة بقوات حفتر طوال عام 2019 حتى منتصف عام 2020. في نفس الإطار الزمني، انتشرت فرقاطات تركية في المياه الإقليمية الليبية، وقد أعطى المدى الطويل لصواريخ أرض - جو SM-1MR لهذه السفن طبقة إضافية من الدفاع الجوي لقوات حكومة الوفاق الوطني على الأرض، كما تم نشر مدافع ذاتية الدفع مضادة للطائرات من طراز ACV-30 KORKUT و GDF-003B عيار 35 ملم، بالإضافة إلى نشر بطاريات Hawk SAM، وحينذاك تم إغلاق أجواء غرب ليبيا بشكل فعال أمام الطائرات بدون طيار الإماراتية Wing Loong I و Wing Loong II.

في أواخر أبريل / نيسان 2020، نجحت حكومة الوفاق الوطني بطرد قوات حفتر من طرابلس، مما أدى إلى انسحاب قواتهم بشكل فوضوي من غرب ليبيا وإنهاء حلم حفتر طويل الأمد بالاستيلاء على طرابلس وتنصيبه رئيساً لليبيا. بعد فترة وجيزة، استولت قوات حكومة الوفاق الوطني على قاعدة الوطية الجوية في 18 مايو، وفي الخامس من يونيو 2020، تم الاستيلاء على مدينة ترهونة ذات الموقع الاستراتيجي (والتي كانت بمثابة مستودع إمداد عملاق لقوات)، مما يمثل النهاية الرسمية للهجوم الذي استمر 14 شهرًا على العاصمة طرابلس. وخلال العام تقريبا، خسرت قوات الوفاق 14 طائرة بيرقدار TB2، وهو ثمن ضئيل مقابل قلب ميزان المعركة لصالح قوات حكومة الوفاق الوطني.

في الحقيقة لم يتم عرض سوى القليل جدًا من اللقطات لضربات بيرقدار في ليبيا. لذلك، فإن كمية المعدات التي تم تدميرها بواسطتها أعلى بكثير مما تم توثيقه، يمكن الاطلاع أدناه على قائمة بالأهداف التي تأكد تدميرها بواسطة بيرقدار في ليبيا، حيث تشمل هذه القائمة فقط المركبات والمعدات المدمرة التي يتوفر لها دليل مصور أو بالفيديو.

الدبابات:

دبابة واحدة من نوع T-55

id23450-07.jpg


مركبات القتال المدرعة:

مركبة واحدة من نوع المارد

ناقلة أفراد من نوع Panthera T6

image.png

799.png


راجمات الصواريخ:

6 راجمات من نوع BM-21 'Grad عيار 122 ملم


20200604-2-42803311-55635399.jpg

986.png


أنظمة الدفاع الجوي:

عدد 2 من نظام 2K12 Kub

9 منظومات Pantsir-S1

image.jpg

35.png

Screenshot-2115.png


الطائرات:

3 طائرات رابضة من نوع Su-22

طائرتان من نوع Il-76TD

طائرة واحدة من نوع An-32

76.png

8700.png

79009.png


مركبات مختلفة الأصناف بمجموع 23 مركبة

441.png

43.png


شاحنات وقود بمجموع 19 شاحنة

r6.jpg

image.jpg

f1.jpg


شاحنتان لنقل الذخائر

5790.png


19U6/03 generator (For Pantsir-S1)


2113.png





oryxspioenkop


 
أعلى