📰 تحالف 24 شركات الطاقة إسرائيلية تخطط لمشاريع مشتركة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط | السعودية، عمان

The Lion of ATLAS

التحالف بيتنا 🥉
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
5/10/20
المشاركات
11,879
التفاعلات
35,571
9EB1DE19-DA16-4952-A271-77242B3A3903.jpeg



شركات الطاقة إسرائيلية تخطط لتطوير مشاريع مشتركة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط بما في ذلك ⁧‫السعودية‬⁩ وسلطنة ⁧‫عمان‬⁩، وهما دولتان لا تربطهما علاقات رسمية بإسرائيل

تخطط شركتا الطاقة الإسرائيلية، "إنلايت رينيوبل إنيرجي" (Enlight Renewable Energy Ltd) و"نيوميد إنيرجي" (NewMed Energy LP) المنتجة للغاز الطبيعي لتطوير مشاريع مشتركة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط بما في ذلك السعودية وسلطنة عمان، وهما دولتان لا تربطهما علاقات رسمية بإسرائيل.
قال جلعاد يافيتز الرئيس التنفيذي لشركة إنلايت للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف: "نسعى لاستغلال مشروعات الطاقة التي نراها فرصة كبيرة للغاية في المنطقة والتي بدأت بالغاز الطبيعي، وهو تطور قادته إلى حد كبير "نيوميد". تهدف الشركتان إلى الجمع بين علاقات "نيوميد" في المنطقة مع خبرة "إنلايت" في الطاقة الخضراء.
أضاف جلعاد أن الخطة ستستهدف أسواقاً تشمل المملكة العربية السعودية والمغرب والإمارات العربية المتحدة والبحرين وسلطنة عمان بالإضافة إلى الأردن ومصر ، حيث تُعدّ شركة نيوميد- المعروفة سابقاً باسم "ديليك درلينغ" Delek Drilling LP - مزودًا للطاقة بالفعل.
على مدى العقود الماضية ، استخدمت إسرائيل خبرتها التقنية لإقامة وتعزيز العلاقات الدبلوماسية، بدءاً من تكنولوجيا الري بالتنقيط إلى الدول الأفريقية. وفي العام الماضي، عمّقت صفقة الغاز الطبيعي بين "نيوميد" و"مبادلة" الإماراتية العلاقات بين البلدين. وقد تكون الطاقة المتجددة هي الخطوة التالية لفتح الأبواب، لا سيما في الشرق الأوسط.

شريك محلي

قال يوناتان فريمان ، خبير العلاقات الدولية في الجامعة العبرية في القدس، "لسنوات عديدة، بالنسبة للعديد من هذه البلدان، كان النفط هو مفتاح النجاح، واقتصاد المستقبل القوي، لكنهم يرون الآن أنه ربما لن يكون المستقبل ويتطلعون إلى إسرائيل، التي كانت قوية جداً دون أن تمتلك موارد طبيعية لمعظم فترة وجودها".
تعتزم الشركتان الاستعانة بشريك محلي للمساعدة في أي مشروع يقومان به. فيما لا تزال "نيوميد" بحاجة إلى الحصول على موافقة مساهميها، بينما لا تحتاج "إنلايت" لذلك.
قال جلعاد: "معاً يمكننا أن نكون منافسين للغاية مع أكبر اللاعبين في هذا العالم في وقت ترى فيه بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أهمية مصادر الطاقة المتجددة".


ASHARQBUSINESS
 
أعلى