جهاز الموساد الإسرائيلي ينشر لأول مرة صورة مفجر سفارة إسرائيل في الأرجنتين

يوسف بن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
49,428
التفاعلات
147,845
رجل يسير أمام مركز الجالية اليهودية التابع لجمعية التبادل الإسرائيلي في الأرجنتين (AMIA) في الذكرى 26 لهجوم بالقنابل أسفر عن مقتل 85 شخصًا وإصابة 300 آخرين ، في بوينس آيرس ، 18 يوليو ، 2020
AFP Photo/Alejandro PAGNI رجل يسير أمام مركز الجالية اليهودية التابع لجمعية التبادل الإسرائيلي في الأرجنتين (AMIA) في الذكرى 26 لهجوم بالقنابل أسفر عن مقتل 85 شخصًا وإصابة 300 آخرين، في بوينس آيرس

أسفرت العملية عن مقتل 29 شخصا، منهم 9 من السفارة وزوارها، بينهم زوجتا القنصل والسكرتير الأول بالسفارة،

نشر جهاز الموساد الإسرائيلي، أمس الأربعاء، لأول مرة صورة ومعلومات عن الانتحاري اللبناني محمد نور الدين نور الدين، الذي تم تجنيده في منطقة "الحدود المثلثة" بين البرازيل والبارغواي والأرجنتين، ليقود في 17 مارس/آذار 1992 سيارة محملة بالمتفجرات ويفجرها أمام مدخل سفارة إسرائيل في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

1fc4c240-9e16-4b1e-af51-b38a131eaa59_16x9_1200x676.jpg


وأسفرت العملية عن مقتل 29 شخصا، منهم 9 من السفارة وزوارها، بينهم زوجة القنصل والسكرتير الأول بالسفارة إضافة إلى 3 عمال بناء، وسائق تاكسي و3 مشاة، وكاهن من كنيسة مجاورة و3 مسنين كانوا يقيمون في منزل مجاور، إضاقة إلى 242 جريحا ومشوّها.

وذكر موقع "العربية" أن النشر الجديد للموساد أمس ،والذي حصل عليه موقع Infobae الإخباري الأرجنتيني، المعروف كمقرب إعلاميا من إسرائيل، فهو لإكمال تقرير أصبح بعد نشر الصورة ومعلوماتها من 42 صفحة، فسبق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي أن نشره الأسبوع المنصرم، ونشرت "العربية.نت" ملخصا عنه وفيه يبرئ إيران ويتهم حزب الله وحده بالعملية.

وفي المعلومات الواردة مع الصورة عن محمد نور الدين، أنه كان عضوا منخفض الرتبة في "الجهاد الإسلامي" الجناح العسكري لحزب الله، وكان يقيم في مدينة "فوز دو ايغواسّو" المجاورة في الجنوب البرازيلي لمدينة "سيودا دل ايست" بالبارغواي. والده اسمه نورد الدين نور الدين، واسم والدته فاطمة يونس أما أشقاؤه الثلاثة، فهم: علي ونمر وهادي.

أما صورته، فسبق أن نشرتها في نوفمبر 1992 صحيفة AI-AHD اللبنانية، مع خبر بأنه توفي في حرب صربيا، ثم دعت الصحيفة للمشاركة بإحياء "بطل الإسلام" في حسينية منطقة زقاق البلاط، وسط بيروت. علما (من"العربية.نت") أن لبنان لم تكن فيه صحيفة في أي وقت من الأوقات اسمها "الأحد" بل ربما مجلة كان يصدرها نقيب الصحافة الراحل رياض طه. إلا أن الموساد علم، ربما من أحد أقارب الانتحاري، أنه كان محمد نور الدين كان سائق السيارة المفخخة التي انفجرت بمقر السفارة الإسرائيلية في الأرجنتين.
 
أعلى