تقرير: القيادة السياسية في اسرائيل تطلب من الجيش التأهب لاي نشاط امريكي ضد ايران

ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
29,803
التفاعلات
87,867
جندي امريكي بالقرب من طائرة f22


جندي امريكي بالقرب من طائرة f-22

القيادة السياسية في اسرائيل ترى ان الفترة حتي استبدال ادارة ترامب حساسة جدا وامكانية ضرب ايران ممكنه.

افاد موقع "والا" الاخباري ان القيادة السياسية في اسرائيل اصدرت خلال الاسابيع الاخيرة تعليمات للجيش الاسرائيلي ان يكون مستعدا لسيناريو القيام باي نشاط امريكي ضد ايران قبل انتهاء ولاية الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وذلك نقلا عن مسؤولين سياسيين مطلعون على الموضوع. هذه التعليمات للجيش لم تصل لهم بسبب معلومات او تقديرات ان ادارة ترامب ستقوم بعملية ضد ايران، انما بسبب الفنرة الحساسة خلال الاسابيع حتى استبدال الادارة الامريكية في 20 كانون اول/يناير.

وزير الامن بيني غانتس تحدث خلال الاسبوعين الاخيرين مرتين مع القائم بأعمال وزير الدفاع الامريكي كريستوفر ميلر, الذي استبدل الوزير مارك اسبر الذي اقاله الرئيس الامريكي بعد ايام مم الانتخابات. مسؤولون اسرائيليون قالوا ان هذه المحادثات تمحورت حول الموضوع الايراني، الوضع في سوريا، ومذكرة التفاهمات الامنية بين اسرائيل والولايات المتحدة.

مسؤولون اسرائيليون قالوا انه لو عملت ادارة ترامب ضد ايران فان اسرائيل ستتلقى انذارا مسبقا. مع ذلك، بسبب حالة عدم اليقين الكبيرة، صدرت اوامر للجيش التأكد من الان ان تكون سلسلة من الانظمة في كفاءة عالية. المخاوف في اسرائيل انه في حال هجوم امريكي ان يقوم الايرانيون برد عسكري ضد اسرائيل بصورة مباشرة، غن طريق المجموعات المسلحة الموالية لايران في سوريا او حزب الله.

الاسبوع الماضي افادت صحيفة "نيويورك تايمز" ان الرئيس ترامب عرض امام مسؤولين في الادارة الامريكية امكانية مهاجمة منشأة ايران المركزية لتخصيب اليورانيون في نطنز. تصريحات ترامب جاءت خلال جلسة في الغرفة البيضاوية بعد اطلاعة غلى تقرير الوكالة الدولية للطاقة النووية ومفاده ان ايران زادت بشكل كبير كمية اليورانيوم المخصب المتوفر بين يديها. ووفقا للتقرير، نائب الرئيس مايك بينس، وزير الخارجية مايك بومبيو ومسؤلين في الادارة قالوا للرئيس ان الامر سيؤدي الى تصعيد اقليمي.
 
أعلى