تقدم علمي جديد إستطاع إكساب الخلايا البشرية القدرة على التخفي

الموضوع في 'العلوم والتكنولوجيا' بواسطة خالد, بتاريخ ‏9/6/2020.

  1. خالد

    خالد طاقم الإدارة مشرف عام

    إنضم :
    ‏21/5/2019
    المشاركات:
    14,179
    الإعجابات:
    41,440

    ٢٠٢٠٠٦٠٩_٢١٢٤٤٣.jpg

    ‏استطاع فريق من العلماء من جامعة كاليفورنيا (إرفاين)، إكساب الخلايا البشرية القدرة على التخفي من خلال تعديل جينومها بالاستعانة بجينوم الحبّار، و إكساب الخلايا القدرة على إنتاج بروتين الرفلكتين الذي ينتجه الحبّار، وهو يشتت الضوء إلى الخلية فيمنحها مظهر الشفافية أو التقزح اللوني


    uciscientist_1_1024.jpg


    باستخدام البروتينات الخاصة الموجودة في خلايا هذه الحبار المتغيرة ، تمكن الباحثون من تطبيقها على خلايا الكلى البشرية. يمكن أن تساعدنا نتائجهم على فهم الآليات الخلوية المختلفة في الأنسجة الحية بشكل أفضل

    FemaleOpalescentInshoreSquid.jpg

    يمكن لإناث هذه الأنواع من الحبار تحويل شريط أبيض على طول ظهورها من الأبيض غير الشفاف إلى شبه شفاف.

    تقوم بذلك باستخدام خلايا متخصصة تسمى leucophores ، والتي تحتوي على جزيئات مرتبطة بالغشاء مصنوعة من بروتينات الانعكاس .

    اعتمادًا على كيفية ترتيب هذه البروتينات ، يمكنها تغيير طريقة انتقال الضوء أو انعكاسه حولها. وهي ليست عملية عشوائية: يمكن للحبار أن يغير ترتيب هذه البروتينات عالية الانكسار داخل خلاياهم ، باستخدام مادة كيميائية عضوية تسمى أستيل كولين .

    https://www.sciencealert.com/scient...to-give-human-cells-the-power-of-invisibility

    ،







    ...
     
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة
  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة