تركيا تستهدف 10 مليارات دولار من الصادرات الدفاعية بحلول عام 2023

ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
30,534
التفاعلات
91,018

resized_093a8-8d4f58fbdj95h_1504509725_6297.jpg

بحلول عام 2023 ، تستهدف صناعة الدفاع التركية 27 مليار دولار في حجم المبيعات ، و 10 مليارات دولار في الصادرات والتوظيف لما يقرب من 80 ألف شخص ، وفقًا لإسماعيل دمير ، رئيس مجلس رئاسة الصناعات الدفاعية (SSB).​

وبالمقارنة ، يبلغ إجمالي الصادرات الدفاعية التركية الحالية 3 مليارات دولار ، ويبلغ حجم المبيعات 12 مليار دولار و قال دمير خلال اجتماع صناعة الدفاع الافتراضي الذي نظمته رابطة إسطنبول للدفاع والفضاء (SAHA) بالتعاون مع غرفة اسطنبول في تركيا ، إن تركيا تنفذ حاليًا 700 مشروع مع شركات دفاعية يبلغ حجمها 60 مليار دولار.​

جذبت الطائرات التركية بدون طيار الانتباه في جميع أنحاء العالم بعد استخدامها على نطاق واسع في ليبيا وناغورنو كاراباخ و وصف وزير الدفاع البريطاني بن والاس الطائرات بدون طيار بأنها "تغير قواعد اللعبة" و قال وزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى فارانك: "سيرى العالم قريبًا طائرات قتالية من طراز بيرقدار وأنكا تحلق فوق الأجواء الأوروبية ويتم تشغيلها من قبل دول الاتحاد الأوروبي".​

و قال فارانك إن إنفاق صناعة الدفاع العالمية تجاوز 2 تريليون دولار (14 تريليون ليرة تركية) اعتبارًا من عام 2019 ، قائلاً: "ارتفع حجم مبيعات صناعة الدفاع والطيران في بلدنا إلى 12 مليار دولار من صادراتنا ، التي كانت 340 مليون دولار في عام 2005 ، وصلت إلى 3 مليارات دولار اليوم " وقال إن الوزارة دعمت 813 مشروعًا للصناعات الدفاعية تبلغ قيمتها حوالي 5 مليارات ليرة تركية (674.8 مليون دولار) من خلال البرامج التي تم تنفيذها من خلال مجلس البحوث العلمية والتكنولوجية في تركيا (توبيتاك).​

و قال فارانك إن برنامج دعم البحث والتطوير المستند إلى الطلب ، والذي يتمتع بإمكانيات تسويق عالية ويوفر دعم تمويل مشترك لمشاريع البحث والتطوير الجاهزة للعملاء ، يقوم حاليًا بتقييم عملية 14 تطبيقًا من صناعة الدفاع ، مضيفًا أنهم سيقدمون دعمًا يصل إلى 2.5 مليون ليرة تركية (337.400 دولار أمريكي) لكل مشروع و وأضاف أنه من خلال إدارة تطوير ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (KOSGEB) ، قاموا بتوفير الموارد لـ 131 شركة تعمل في صناعة الدفاع في العامين الماضيين فقط، وأضاف الوزير أن الوزارة أصدرت شهادات تحفيزية لـ 346 مشروعًا باستثمارات 8 مليارات ليرة تركية في السنوات الثماني الماضية في مجال صناعة الدفاع.​

وشدد فارانك: "بلغ حجم مشروع صناعة الدفاع لدينا ، والذي كان 5.5 مليار دولار في عام 2002 الى 60 مليار دولار اليوم.​


erdogan_h_1546861563.jpg


 

Zaid1990

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
13/10/20
المشاركات
904
التفاعلات
3,624

مشاهدة المرفق 64542

بحلول عام 2023 ، تستهدف صناعة الدفاع التركية 27 مليار دولار في حجم المبيعات ، و 10 مليارات دولار في الصادرات والتوظيف لما يقرب من 80 ألف شخص ، وفقًا لإسماعيل دمير ، رئيس مجلس رئاسة الصناعات الدفاعية (SSB).​

وبالمقارنة ، يبلغ إجمالي الصادرات الدفاعية التركية الحالية 3 مليارات دولار ، ويبلغ حجم المبيعات 12 مليار دولار و قال دمير خلال اجتماع صناعة الدفاع الافتراضي الذي نظمته رابطة إسطنبول للدفاع والفضاء (SAHA) بالتعاون مع غرفة اسطنبول في تركيا ، إن تركيا تنفذ حاليًا 700 مشروع مع شركات دفاعية يبلغ حجمها 60 مليار دولار.​

جذبت الطائرات التركية بدون طيار الانتباه في جميع أنحاء العالم بعد استخدامها على نطاق واسع في ليبيا وناغورنو كاراباخ و وصف وزير الدفاع البريطاني بن والاس الطائرات بدون طيار بأنها "تغير قواعد اللعبة" و قال وزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى فارانك: "سيرى العالم قريبًا طائرات قتالية من طراز بيرقدار وأنكا تحلق فوق الأجواء الأوروبية ويتم تشغيلها من قبل دول الاتحاد الأوروبي".​

و قال فارانك إن إنفاق صناعة الدفاع العالمية تجاوز 2 تريليون دولار (14 تريليون ليرة تركية) اعتبارًا من عام 2019 ، قائلاً: "ارتفع حجم مبيعات صناعة الدفاع والطيران في بلدنا إلى 12 مليار دولار من صادراتنا ، التي كانت 340 مليون دولار في عام 2005 ، وصلت إلى 3 مليارات دولار اليوم " وقال إن الوزارة دعمت 813 مشروعًا للصناعات الدفاعية تبلغ قيمتها حوالي 5 مليارات ليرة تركية (674.8 مليون دولار) من خلال البرامج التي تم تنفيذها من خلال مجلس البحوث العلمية والتكنولوجية في تركيا (توبيتاك).​

و قال فارانك إن برنامج دعم البحث والتطوير المستند إلى الطلب ، والذي يتمتع بإمكانيات تسويق عالية ويوفر دعم تمويل مشترك لمشاريع البحث والتطوير الجاهزة للعملاء ، يقوم حاليًا بتقييم عملية 14 تطبيقًا من صناعة الدفاع ، مضيفًا أنهم سيقدمون دعمًا يصل إلى 2.5 مليون ليرة تركية (337.400 دولار أمريكي) لكل مشروع و وأضاف أنه من خلال إدارة تطوير ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (KOSGEB) ، قاموا بتوفير الموارد لـ 131 شركة تعمل في صناعة الدفاع في العامين الماضيين فقط، وأضاف الوزير أن الوزارة أصدرت شهادات تحفيزية لـ 346 مشروعًا باستثمارات 8 مليارات ليرة تركية في السنوات الثماني الماضية في مجال صناعة الدفاع.​

وشدد فارانك: "بلغ حجم مشروع صناعة الدفاع لدينا ، والذي كان 5.5 مليار دولار في عام 2002 الى 60 مليار دولار اليوم.​

مشاهدة المرفق 64543

ممكن عندما تنتهي المشاريع الكبري فقط ..يعني عندما يجدوا حل لمحرك الالتاي والt129 وكثير من المشروعات ذات الدخل المرتفع .حاليا هم في عنق الزجاجة
 

ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
30,534
التفاعلات
91,018
ممكن عندما تنتهي المشاريع الكبري فقط ..يعني عندما يجدوا حل لمحرك الالتاي والt129 وكثير من المشروعات ذات الدخل المرتفع .حاليا هم في عنق الزجاجة
كل مشكلة إلا ولها حل لا شئ في عالم التكنولوجيا الحديثة يسمى خيال ،من نقطة النظرية وحتى التطبيق تبقى العراقيل موجودة ،بالاعتماد على النفس كن واثقا أنهم سيجدون حلول عملية .
ليس لاني اطبل لتركيا و أنما عودتنا الأمم التي تريد التطوير أنها ستصل مهما كان الثمن ،و لك في الصين الشعبية كنمودج طموح .
 

عبدالملك ابن مروان

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
1/3/20
المشاركات
707
التفاعلات
2,450
بالنسبة للدول الاسلامية كان يجب ان يكون للسوق التركية الاولوية في اقتناء الاسلحة لكن المستعربين خدام النصارى واليهود فهم يسعون بكل جهدهم لافشال الصناعة العسكرية التركية والتضييق عليها لله الامر من قبل ومن بعد
 

ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
30,534
التفاعلات
91,018
بالنسبة للدول الاسلامية كان يجب ان يكون للسوق التركية الاولوية في اقتناء الاسلحة لكن المستعربين خدام النصارى واليهود فهم يسعون بكل جهدهم لافشال الصناعة العسكرية التركية والتضييق عليها لله الامر من قبل ومن بعد
لست بباحث في الشؤون السياسية ولكن بحسب علمي لا شئ إسمه لوجه الله في السياسة الخارجية للدول .

تركيا تخفي أشياء كثيرة في سياستها الخارجية مثلها مثل فرنسا وباقي دول الصراع .
الكل يبحث لنفسه عن موطن قدم و إعتماد حرب خفية تحت درائع إقتصادية.
 

BIG BOSS V

التحالف يجمعنا
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
1/4/19
المشاركات
5,480
التفاعلات
21,737
كل مشكلة إلا ولها حل لا شئ في عالم التكنولوجيا الحديثة يسمى خيال ،من نقطة النظرية وحتى التطبيق تبقى العراقيل موجودة ،بالاعتماد على النفس كن واثقا أنهم سيجدون حلول عملية .
ليس لاني اطبل لتركيا و أنما عودتنا الأمم التي تريد التطوير أنها ستصل مهما كان الثمن ،و لك في الصين الشعبية كنمودج طموح .

حاشاك من التطبيل أخي
 

عبدالملك ابن مروان

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
1/3/20
المشاركات
707
التفاعلات
2,450
لست بباحث في الشؤون السياسية ولكن بحسب علمي لا شئ إسمه لوجه الله في السياسة الخارجية للدول .

تركيا تخفي أشياء كثيرة في سياستها الخارجية مثلها مثل فرنسا وباقي دول الصراع .
الكل يبحث لنفسه عن موطن قدم و إعتماد حرب خفية تحت درائع إقتصادية.
من قال لك بان لاشيء لوجه الله في السياسة الخارجية كان ممكن لتركيا ان تلتزم الحياد في الازمة السورية وتترك بشار يحرق السوريين ومع دلك غامرت بمصالحها الاقتصادية الضخمة مع الروس وتدخلت .ان لم يكن الاتراك يعملون لوجه الله اقصد القيادة لمادا يتعملون مع باكستان ويعادون الهند ماهي عدواتهم مع الهند؟ الامم تتكتل فالصليبي يفضل اقتناء سلاحه من صليبي او يهودي اما المستعربين فيفضلون شراء سلاحهم من اي وتني مهما يكون شرط الا يكون مسلما
 

Zaid1990

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
13/10/20
المشاركات
904
التفاعلات
3,624
من قال لك بان لاشيء لوجه الله في السياسة الخارجية كان ممكن لتركيا ان تلتزم الحياد في الازمة السورية وتترك بشار يحرق السوريين ومع دلك غامرت بمصالحها الاقتصادية الضخمة مع الروس وتدخلت .ان لم يكن الاتراك يعملون لوجه الله اقصد القيادة لمادا يتعملون مع باكستان ويعادون الهند ماهي عدواتهم مع الهند؟ الامم تتكتل فالصليبي يفضل اقتناء سلاحه من صليبي او يهودي اما المستعربين فيفضلون شراء سلاحهم من اي وتني مهما يكون شرط الا يكون مسلما
ما بين بعض العرب وتركيا هو القومية او قبليه وجاهلية العصر...هذا الداء الذي قضي عليه الاسلام في بداياته كان اساس لبناء الدولة الاسلاميه وانتشارها..للاسف عاد هذا الداء في كل الامم الاسلاميه ..عند العجم وعند العرب ... حرصوا دائما علي تعليه نبره القوميه وجعلها عند الكثير دين جديد بل مقدمه عليه .... بينما نري الغرب يتكتل مع بعضه لاجل الدين والتاريخ المشترك ويقيم اسواق مشتركه وتكتلات عسكريه وعلاقات ضخمه نري مجانيين القوميه المقيته التي لم تجلب الا الخراب يملؤوون عالمنا العربي
 

عبدالملك ابن مروان

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
1/3/20
المشاركات
707
التفاعلات
2,450
ما بين بعض العرب وتركيا هو القومية او قبليه وجاهلية العصر...هذا الداء الذي قضي عليه الاسلام في بداياته كان اساس لبناء الدولة الاسلاميه وانتشارها..للاسف عاد هذا الداء في كل الامم الاسلاميه ..عند العجم وعند العرب ... حرصوا دائما علي تعليه نبره القوميه وجعلها عند الكثير دين جديد بل مقدمه عليه .... بينما نري الغرب يتكتل مع بعضه لاجل الدين والتاريخ المشترك ويقيم اسواق مشتركه وتكتلات عسكريه وعلاقات ضخمه نري مجانيين القوميه المقيته التي لم تجلب الا الخراب يملؤوون عالمنا العربي
الامر اكبر بكثير من العصبية القبلية بل هو نفاق وبغض لدين الاسلام تجد الرجل منهم ما ان تذكر له انجاز اسلامي حتى يسود وجهه .
 
أعلى