تأثير الرأس الحربي لصاروخ مافريك على الأهداف المدرعة !!

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,189
التفاعلات
14,546
1616263009553.png

1616263028873.png

صور من حرب الخليج الأخيرة تظهر تأثير الرأس الحربي لصاروخ AGM-65 Maverick على الأهداف المدرعة، الصورة الأولى تخص ضرب دبابة M1A1 أمريكية وقعت في أسر القوات العراقية (يلاحظ الثقب الكبير في الجهة اليمنى من مقدمة البرج)، والصورة الثانية تظهر ضرب مؤخرة برج دبابة T-55 عراقية ويمكن ملاحظة حجم الثقب الناتج !! في الحقيقة يعد الصاروخ الأمريكي "مافريك" AGM-65 Maverick أحد أكثر أنظمة صواريخ جو-أرض نجاحاً، وحتى وقت قريب، هو دخل ضمن تسليح العديد من الطائرات الهجومية الأمريكية، وعلى الأخص A-10A وF-16، كما أنه في الخدمة الفعلية لدى 19 دولة أخرى. استخدم هذا السلاح في معارك فيتنام والشرق الأوسط وحققت القوة الجوية الأمريكية نسبة نجاح تصل إلى 71% في فيتنام. وفي استخدامه الأول تم إطلاق 18 صاروخ، أصاب 13 منها أهدافه بدقة. في حين حققت القوة الجوية الإسرائيلية خلال حرب أكتوبر 1973 نسبة 87% كما تدعي (أطلقت 50 صاروخ من طائرات F-4 ضد أهداف سورية ومصرية وحققت 47 إصابة من مجمل 400 صاروخ من هذا النوع من الطراز A تم استقبالها من الولايات المتحدة مع بداية الحرب) وكانت معظم الإصابات ضد أهداف أرضية ثابتة. وأستخدم الصاروخ لاحقاً في حرب لبنان العام 1982 واستطاع كما يؤكد الإسرائيليين تحقيق 20 إصابة من أصل 20 إطلاقه!!

كما استخدم هذا الصاروخ في الحرب العراقية الإيرانية، وتحديداً في منتصف العام 1985 عندما استخدمته الطائرات الإيرانية في مهاجمة سفن الشحن في الخليج العربي، وكذلك عندما أطلقت الطائرات الإيرانية في بداية الحرب 12 صاروخ من هذا النوع على رتل دبابات عراقي، ويدعي الإيرانيين أن الصواريخ أصابت أهدافها. كما قامت طائرات إيرانية من طراز F-4 وF-5 بإطلاق الكثير من هذه الصواريخ على أهداف بحرية عراقية، بما في ذلك زوارق الصواريخ أوسا Osa، وزوارق الطوربيد العراقية نوع P-6. كثافة الاستخدام للصاروخ مافريك تحققت فعلياً خلال عمليات عاصفة الصحراء Desert Storm العام 1991، وتمكنت الطائرات الأمريكية من نوع F-16 وA-10 بواسطته من توجيه ضربات دقيقة مع نسبة إصابة بلغت 85% بالنسبة للنماذج الموجهة تلفزيونياً وبالأشعة تحت الحمراء. وبالنسبة للنماذج الموجهة ليزرياً بلغت هذه 66% (أهدافها الرئيسة في الغالب كانت الدبابات العراقية)، وذلك من مجموع 5.296 صاروخ مافريك تم إطلاقها خلال مراحل الحرب المختلفة. كما أستخدم الصاروخ من قبل الطائرات الأمريكية والهولندية خلال أزمة كوسوفو العام 1999 ضد أهداف صربية. أما في عملية حرية العراق Iraqi Freedom العام 2003، فقد تم إطلاق نحو 796 صاروخ من هذا النوع، معظمها كان من النسخة D الموجهة بالأشعة تحت الحمراء.
 
أعلى