ابن المغرب البار

التحالف يجمعنا
صقور التحالف
إنضم
12/12/18
المشاركات
1,016
التفاعلات
3,027
54CC6249-5F3A-44BB-8B53-051E3F166E62-475x342.jpeg


تسلمت ‘الخطوط الملكية المغربية’ بشكل رسمي الطائرة الثانية من شركة ‘بوينغ’ وهي من آخر ما استجد في عالم الطيران ضمن طلبية من أربع طائرات من نفس النوع. الطائرة التي حلت بمطار محمد الخامس بالدارالبيضاء، من نوع B737MAX قادمة من الولايات المتحدة، تعتبر من الجيل الجديدة لطائرات ‘بوينغ’ للرحلات الطويلة والعابرة للمحيطات كما تعتبر من أقل الطائرات استهلاكاً للوقود .

80576884-B8E1-42A7-8CA2-76A6CD6889E2.jpeg



وتعتبر هذه الطائرة ضمن الطائرات الحديثة التي شرع المغرب في تسلمها لتوسيع أسطوله من الطائرات الحديثة، والتي تتوفر على آخر تكنولوجيا الطيران الذكية في العالم. و تمكنت الشركة المغربية، من توسيع تواجدها على المستوى الدولي، باطلاق خطوط جوية مباشرة باتجاه الولايات المتحدة الأمريكية، حيث انتقلت عدد الخطوط المباشرة من واحد الى 4 خطوط مباشرة، حيث سيتضاعف خطي ‘ميامي’ في أبريل المقبل و خط ‘بوسطن’ في يونيو المقبل، بعد خطي واشنطن و نيويورك المباشرين.

646F58F4-C41D-4DE4-9F9A-22202D2667BF-1.jpeg



و شكلت الاستراتيجية الجديدة للشركة الوطنية المغربية، في تطوير الأسطول و تحديثه، سمة رئيسية، حيث أصبح زبناء ‘لارام’ يلمسون التغير الكبير على مستوى الخدمات و الراحة على متن طائراتها بمختلف الاتجاهات.

80576884-B8E1-42A7-8CA2-76A6CD6889E2.jpeg



وكان المٓلك محمد السادس قد أعطى انطلاقة أول طائرة بوينغ 9-787 بمطار الرباط سلا، وهي الطائرة التي قدمت الشركة الوطنية بشأنها طلبية، الأكبر حجما والأكثر فاعلية، إلى الخمس طائرات بوينغ 8-787، التي تستغلها الخطوط الملكية المغربية، مما سيمكن هذه الأخيرة من توفير رحلات جوية نحو وجهات جديدة عبر رحلة مباشرة، وبذلك تعزز شبكتها التي تشمل أزيد من 90 وجهة دولية.

43A1859C-76FE-4594-A1FE-D0653F4A4A0E.jpeg



ويفوق طول طائرة البوينغ 9-787 نظيرتها 8-787 بستة أمتار، وتبلغ طاقتها الاستيعابية 302 مسافر (بأكثر من 28 مقعد مقارنة مع بوينغ 8-787)، كما يمكنها الطيران على مسافة تتجاوز 14 ألف و140 كيلومتر بنظام نموذجي من مستويين.

41696DBA-9C89-4D5D-AE10-D719204F3653.jpeg



وستمكن هذه القدرة الإضافية الخطوط الملكية المغربية من توسيع مجال عملها، مع تحسين الربحية الخاصة بخطوطها، لاسيما بفضل النجاعة الطاقية لهذه الطائرة، مع تقليص استهلاك البنزين وانبعاثات الكربون بنسبة 25 في المائة مقارنة مع الطائرات الأخرى طويلة المدى.
 
أعلى