📚 ثقافة الفاشية في صورتها العربية

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
نجم المنتدى
إنضم
29/9/21
المشاركات
1,287
التفاعلات
4,048
حين كلفت بكتابة مادة الفاشية للموسوعة الفلسفية العربية في ثمانينات القرن الماضي عدت إلى معناها اللغوي وأصلها وفصلها في المراجع الأجنبية، ولم أتطرق الى الفاشية في إهابها العربي، ذلك لأنها بالأصل ظاهرة أوروبية، نشأت في مرحلة ما بين الحربين، ولكن في الوقت الذي تحررت فيها أوروبا من ظاهرة الفاشية في صورتها النازية والموسولينية والفرانكوية وقد صارت جزءاً من تاريخ مضى عليه الزمن، ها نحن نراها في بعض بلداننا وقد ظهرت في أسوأ مظاهرها.

لن أعود إلى أصل الفاشية وفصلها، حسبي أن أعرفها بأنها جماعة من الناس ذات عصبية أيديولوجية متعصبة منظمة تنظيما صارما يقودها زعيم يتحول لدى جماعته إلى كلي القدرة وإلى آمر مطلق، وتتوسل هذه الجماعة القوة بكل أشكالها لتحقيق أهدافها. ويمكن للفاشية أن تتعين في سلطة حاكمة وفي حركة سياسية وفي جماعات عنفية، كما يمكن للأيديولوجيا الفاشية التي تؤسس للعصبية المتعصبة أن تكون دنيوية أو أن تكون دينية. وما يميز الجماعات الفاشية صرامة التنظيم والشعارات الرمزية، والأشكال الخارجة المرعبة للظهور.

إذا انتقلنا الآن إلى الفاشيات العربية وطبقنا تعريفنا السابق عليها سنجدها أكثر الفاشيات المعاصرة همجية.

مثلت بعض أنظمة الحكم العربية أنموذجاً لفاشية ضيقة من حيث العصبية، ولهذا احتفظت هذه الفاشية بالدلالة الرمزية للزعيم كلي القدرة وتحول مرجعاً للسلوك والانتماء للوطن، فمعيار الانتماء هنا وقف على الخضوع للقائد الرمز، سيد الوطن الخالد الأول في كل شيء، الذي قوله قول فصل، والذي يفتدى بالروح وبالدم. لقد أزاحت رمزية الحاكم رمزية الشعارات العامة للحزب الذي تحول إلى يافطة أيديولوجية ليس إلا. بل والنشيد الخاص بالعصبية الفاشية أتى عليه الهتاف للزعيم.

أما في الحركات غير الحاكمة فتظهر الفاشية العربية الآن في صورة الحركات العنفية التي تستند الى مرجعية أصولية دينية.

إن نظرة إلى القاعدة، وهي ذات تنظيم صارم سنجد كل مقومات الفاشية حاضرة في هذا التنظيم، من حيث العصبية الأيديولوجية، الرمز الزعيم الذي يُصَور راكباً حصانه الأسود، وحاملاً بندقيته يسابق الريح محاطاً بالرايات السوداء والأهازيج الدينية. وما داعش إلا الوريث الشرعي للقاعدة، والتي لأفرادها لباس موحد، يظهر القوة والعنف، ويرفع الراية السوداء مكتوبة بالكلام غير المنقط، وأصوات الرجال بالغناء تعزز العصبية وتسندها والخليفة يرمز الى مركزيته المطلقة .

وبالمقابل نجد فاشية أنموذجية في صورة حزب الله اللبناني، حيث يقف على رأس هذا التنظيم شخص يلقب بالسيد، وترتفع القبضات المعبرة عن التحدي معززة بصياح الحناجر لبيك يا نصرالله. اللباس الموحد في الاستعراض العسكري يمنح العرض الهيبة والالتزام والرايات الصفراء ترتفع عالياً بالسماء وأهازيج الرجال بأصواتهم المصطنعة تضفي على الحشد روح العصبية.

والصورة نفسها تنطبق على أنصار الله في صعدة، ولكن القبضات التي ترتفع للسيد لا ترتدي لباساً موحداً، والرايات التي تعلن الموت لأميركا وإسرائيل واليهود ترتفع عالياً أثناء الهجوم على عدن. لا شك أن حركة أنصار الله الحوثية الفاشية هي صورة كريكاتورية لفاشية حزب الله.لا شك بأن الفاشية في صورها تلك ظاهرة لا تستقيم مع روح الحياة الراهنة والمعاصرة وحاجات الناس إلى الوجود الحر بعيداً عن التعصب الفاشي والعصبيات الضيقة، وعندي أن معركة الثقافة العربية الراهنة، ومعركة الفكر والأدب والفن ضد الفاشيات أياً كانت صورها أمر استراتيجي.

فهذه الحركات الخطيرة على الحياة، على كل أشكال الحياة، ستفسد إذا ما تطاولت واستعرت العلاقات المعشرية المجتمعية، وستعمم عنفها البدائي الهمجي ليطال الحاضر والمستقبل بل والتاريخ.

احمد برقاوي - البيان
 

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
نجم المنتدى
إنضم
29/9/21
المشاركات
1,287
التفاعلات
4,048
1/ العراق: بروسيا العرب

لقد انتقلت الفكرة وممارساتها مستعارة بشكل او بآخر لتترجم منذ ثلاثينيات واربعينيات القرن العشرين في بعض بيئاتنا العربية الصعبة وخصوصا في العراق وبلاد الشام، فكان ان برز العديد من الفاشيين الجدد من المثقفين القوميين العرب الذين وصل الحد ببعضهم ان يحّول العروبة الاجتماعية النبيلة الى افكار شوفينية قاتلة بكتابات سمّاها (صناعة الموت) وقد ترجمت استعارات شوفينية صارخة كلها من نسج الخيال عندما سمي العراق في الثلاثينيات (بروسيا العرب) لأنه سيجمع العرب كلهم ويوحدهم سياسيا، وبدأ مسلسل الانقلابات العسكرية منذ الثلاثينيات عربيا بحدوث اول انقلاب عسكري في العراق بروسيا العرب العام 1936.. في حين بدأ مسلسل اضطهاد الاخرين من الاقليات بالقصف بالطائرات وفي بروسيا العرب نفسه بالذات سواء ضد الاثوريين العراقيين في الثلاثينيات او في ضد اكراد حلبجة عندما احرقهم النظام العراقي السابق بالاسلحة الكيمياوية ابان الثمانينيات !! ولا يمكننا ان نتغافل عن تأثير النازية والفاشية على العرب ابان الحرب العالمية الثانية واحتواء المانيا وايطاليا لكل من رشيد عالي الكيلاني من العراق والمفتي امين الحسيني من فلسطين! وتأثير ذلك على الضباط الاحرار في مصر بشهادة انور السادات!

2/ استعارة " البعث " من الفاشيست الطليان

لقد ترجم كل من زكي الارسوزي وميشيل عفلق وصلاح البيطار جملة من الافكار الفاشية الاوربية لينطلقوا بتسمية حزبهم "البعث العربي" على غرار " البعث الايطالي "، اي ترسيخ التفكير الفاشستي عربيا وباسم القومية العربية والذات العربية والرسالة العربية ومن دون اي شعور بالذنب، وقد نجحوا في استعارتهم من دون ان يعي الفكر العربي بأن واقعا فاشيا عربيا بدأ يقف على قدميه، ومن دون اي معاناة حقيقية للعروبة من اي واحد منهم.. ولقد وعى ساطع الحصري ذلك الغثاء الذي مارسه البعثيون ولكن بعد فوات الاوان في الستينيات عندما انتقد ممارسات البعث الفاشي بشدة في كتابه عن الانقلابية ضدهم.. علما بأن الحصري نفسه الذي قال بـ العروبة والقومية العربية اولا، لم يكن عربي الاصل اذ تقول معلومات قديمة تعود الى ما بعد الحرب العالمية الاولى بأن اصل الحصري من اطراف ماردين في الاناضول.

3/ الفاشية العربية تعبير عن التخلف السياسي العربي

ان الفاشية العربية قد وجدت نفسها في بيئة عربية متخلفّة سياسيا، وهي بذلك قد اختلفت عن الفاشية الأوروبية اختلافا كبيرا، فاذا كانت هذه قد افرزها تاريخ من مصالح وتطلعات البورجوازية والنخب السياسية، فان العربية قد ولدت وترعرعت في رحم المتمردين على بقايا الاوليغاريات العثمانية بكل ما يحمله العرب من التفسخات والامراض فأفرزت اعضاء فاشيين فاسدين ومشوهين نجحوا ويا للاسف الشديد من التسلل الى السلطة وتسلم أعلى المناصب والمسؤوليات وبدأوا يمارسون فاشيتهم باساليب عربية متنوعة منها: التآمر اوالقتل او الاغتيالات او زرع الفتنة اوالخديعة والمكر.. بحيث تفوقوا على الفاشيين في اوروبا.

4/ الثورات الشعبية الحقيقية والانقلابات العسكرية الفاشية:

ولابد ان نفهم ونميّز بين الثورات الشعبية ضد الاستعمار والتي عرفها العرب في القرن العشرين، مثل: ثورة العشرين في العراق، وثورة 1919 في مصر، وثورة عمر المختار في ليبيا وثورة عبد الكريم الخطابي في الريف المغربي وثورة عز الدين القسام في فلسطين عن مسلسل الانقلابات العسكرية العربية الذي جرى في سوريا ومصر والعراق وليبيا والجزائر واليمن والسودان.. ولعل تلك السلسلة لا تخلو من نزوعات فاشية وجماعات مغامرة وتكتلات عسكرية لضباط سمّوا انفسهم بـ (الاحرار) وتسلطت احزاب وزعامات فاشية مستبدة في المواقع الاولى من خلالهم وقد اضرّت بشدة وبضراوة مجتمعاتنا العربية واخّرت مسيرتها وخلقت فيها من المشكلات والتناقضات وحروبا باردة مما لا يحصى عدده ابدا.. ولنا ان نقارن اليوم بين مجتمعات عربية عاشت الانقلابات العسكرية بضراوة وحماقة وبين مجتمعات عربية اخرى لم تمر بمثل تلك السلسلة من الممارسات الفاشية.

جوهر الفاشية العربية واساليب الخلاص منها في القرن الواحد والعشرين

سيار الجميل - إيلاف
 

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
نجم المنتدى
إنضم
29/9/21
المشاركات
1,287
التفاعلات
4,048
يوجد عدد من المواضيع المهملة في عالمنا العربي منها هذا و قررت نقله للمشاركة مع أخوتنا الأعضاء

نطلب من الأخ @ذياب التفصيل في الموضوع اللبناني اذا سمح :)
 
التعديل الأخير:

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
نجم المنتدى
إنضم
29/9/21
المشاركات
1,287
التفاعلات
4,048
من الاحزاب الفاشية او التي تأثر بها في مصر و اندثرت

حزب مصر الفتاة

أنشأ أحمد حسين عام 1933 جمعية مصر الفتاة بهدف محاربة الاستعمار والإقطاع والرأسمالية المستقلة ونظام الحكم الفاسد، وفي عام 1948 حول الجمعية إلى حزب سياسي.[1] وقد كان جمال عبد الناصر أحد شباب مصر الفتاة كان هناك أيضا حسن إبراهيم وأنور السادات وحسين الشافعي وغيرهم من الضباط الأحرار كما اختارت ثورة يوليو 52 بعض خريجي مدرسة مصر الفتاة أمثال فتحي رضوان ونور الدين طراف وزراء في أول وزارة لها.

حزب العمل الاشتراكي

تأسس حزب العمل في 9 سبتمبر 1978 امتدادا لحركة مصر الفتاة التي تم تأسيسها عام 1933 وتحولت إلى الحزب الاشتراكى عام 1949 وتم حلها مع باقى الأحزاب السياسية عام 1953 . وجرت اعادة التأسيس في عام 1978 في اطار التجربة التعددية الحزبية الجديدة لأنور السادات برئاسة إبراهيم شكرى (نائب رئيس حزب مصر الفتاة ثم الحزب الاشتراكى وكان الرئيس والمؤسس احمد حسين). كان أنور السادات يحاول تحجيم الأحزاب الماركسية والشيوعية، فقام بالدعوة لقيام الحزب الوطني الديمقراطي ورأى المهندس إبراهيم شكري في هذه المرحلة فرصة لاحياء فكر حركة مصر الفتاة، فقرر التقدم إلى لجنة الأحزاب لإنشاء حزب العمل الاشتراكي. وبالفعل تكلل مسعاه بالنجاح في تشكيل الحزب. من أجل ذلك استقال شكري من منصبه كوزير للزراعة في 1978م وأعلن قيام "حزب العمل الاشتراكي".

كانت جريدة الشعب الناطقة بلسان حزب العمل الاشتراكي تجمعا وطنيا لكل القوى المحجوبة عن العمل الوطني من جانب السادات ثم مبارك وخاضت الجريدة العديد من المعارك الوطنية ومنها التصدي لعمليات التطبيع مع إسرائيل، فضاق بها نظام مبارك فقرر إغلاقها في مايو عام 2000م، ومنذ إغلاق الجريدة خسرت مصر صوتا وطنيا حقيقيا دافع عن الفقراء والمظلومين.
 

صبيان نجد

التحالف يجمعنا
نجم المنتدى
إنضم
29/9/21
المشاركات
1,287
التفاعلات
4,048
مصر_الفتاة.jpg
1280px-Najjadeh_Board.jpg
PFLP018-cover.jpg
 
التعديل الأخير:
أعلى