الـقـنـبـلـة الـبـاكـسـتـانـيـة الـذكـيـة TAKBIR

عــمــر الـمـخــتــار

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
14/5/19
المشاركات
4,704
التفاعلات
25,359
بسم الله الرحمن الرحيم
1442/12/27 - 2021/8/6

E13lJ5qXEAUuSTz.jpg


في 2019 أفادت وسائل الإعلام الباكستانية أن القوات الجوية الباكستانية قد اختبرت بنجاح إطلاق "سلاح ذكي" محلي الصنع من مقاتلة من طراز JF-17. إن هذا السلاح الذكي (القنبلة) قادرة على تدمير الأهداف دون دخول الطائرات في مرمى دفاعات العدو الجوية. القوات الجوية الباكستانية قامت باختبار هذه القنبلة على خلفية تعقيدات معروفة في المناطق الحدودية وغيرها من التوترات العسكرية والسياسية مع الهند.

ــ العلماء والمهندسون الباكستانيون طوروا هذه القنبلة من خلال الوسائل المحلية.

قنبلة تكبير Takbir bomb

جمهورية باكستان الإسلامية
Islamic Republic of Pakistan


D1q1vu6WsAAfkRi.jpg


من غير المعروف ما إذا كان الأمر يتعلق بتحويل قنبلة غبية موجودة، أو مجموعة أدوات ميدانية إضافية للقنابل الموجودة، أو سلاح جديد ومتكامل. لقد استخدمت باكستان سابقًا القنبلة الإنزلاقية LS-6 الصينية مع طائراتها من طراز JF-17 Thunder. يبدو أن قنبلة Takbir هي تطوير محلي لـ LS-6، على الرغم من أن امتداد الأنف هو ميزة جديدة فيها.

ــ المدى: من 80 إلى 100 كم

ــ وزن الرأس الحربي: 250 كجم

ــ يمكن التوجيه عبر الأقمار الصناعية GPS أو بالقصور الذاتي INS


ــ يمكن للطيار توجيه القنبلة وتحديث المسار بعد الإطلاق

120100015209.jpg


القوات الجوية الباكستانية قالت إن هذه القنبلة زودت طائرة JF-17 Thunder بقدرة قوية للغاية ومضمونة للعمل ليلا ونهارا للاشتباك مع مجموعة متنوعة من الأهداف بدقة بالغة، فعندما يتم إطلاقها من الطائرة، تنفتح أجنحتها المطوية وتنزلق نحو هدفها.

من المعروف أن باكستان طورت قنبلتي H2 و H4 بمساعدة جنوب إفريقيا. تحتوي القنابل الانزلاقية على أجنحة منبثقة للطيران لمسافات أطول من القنابل الموجهة بالليزر وعادةً ما تستخدم التوجيه الكهروضوئي. ذكرت صحيفة Dawn الباكستانية في عام 2003 أن القنبلة الانزلاقية H4 دخلت الخدمة وزعمت أن مداها يصل إلى 120 كيلومترًا. هذه القنبلة لها بعض أوجه التشابه مع ذخائر سبايس SPICE الإسرائيلية الأصل، والتي استخدمها سلاح الجو الهندي في هجومه على بالاكوت Balakot.

jf-17-smart-weapon.jpg


تم حمل هذه الذخائر الانزلاقية بشكل أساسي بواسطة أسطول القوات الجوية الباكستانية من مقاتلات ميراج Mirage III/V المطورة، والتي من المقرر أن تحال إلى التقاعد. نظرًا لأنه من غير المرجح أن تسمح الولايات المتحدة بدمج مثل هذه الأسلحة على مقاتلات F-16 التابعة للقوات الجوية الباكستانية، فإن تعديل JF-17 لحملها سيبدو منطقيًا.







weaponews
theweek
radio.gov.pk
en.freejournal.org




 
أعلى