الصومال يقطع علاقاته الدبلوماسية مع كينيا

عمار

القدس تجمعنا 🇵🇸
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
31/7/20
المشاركات
2,318
التفاعلات
8,179
thumbs_b_c_846cefeed4b1a2ad1a6e4b88e7e13717.jpg

Somalia
مقديشو / نور جيدي / الأناضول

أعلنت الحكومة الصومالية، الثلاثاء، "قطع العلاقات الدبلوماسية مع كينيا"؛ على خلفية ما اعتبرته "تدخلا في شؤونها الداخلية".

يأتي ذلك في تصعيد لأزمة بين البلدين اندلعت الشهر الماضي، عندما استدعى الصومال سفيره من نيروبي على خلفية اتهامه للأخيرة بالتدخل في العملية الانتخابية بأحد أقاليمه الجنوبية.

ووفق بيان للحكومة الصومالية، يأتي قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع كينيا "انطلاقا من استقلالية البلاد وأداء واجباتها الدستورية في حماية وحدة أراضيها".

ودعت الحكومة، في بيانها، جميع الدبلوماسيين الصوماليين في كينيا إلى العودة لبلادهم.

كما طالبت الدبلوماسيين الكينيين بمغادرة الصومال، خلال 7 أيام اعتبارا من 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأكد الصومال أن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع كينيا "يأتي ردا على تصرفاتها غير الدبلوماسية بشأن تدخلها الصارخ في شؤون البلاد".

ولم يوضح البيان المستجدات التي دعت مقديشو إلى التصعيد بقطع العلاقات مع نيروبي.

لكن الصومال كان أعلن في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، طرد سفير كينيا واستدعى سفيره من نيروبي، بعد اتهامه لجارته بالتدخل في العملية الانتخابية في إقليم جوبالاند، جنوبي البلاد.

وقالت وزارة الخارجية الصومالية، في بيان أصدرته حينها: "نتيجة للتدخلات السياسية للحكومة الكينية في الشؤون الداخلية للصومال، تراجع رئيس إقليم جوبالاند، أحمد مدوبي، عن الاتفاق الانتخابي الذي جرى التوصل إليه في 17 سبتمبر/أيلول عام 2020 في مقديشو".

ولم يخض الصومال في مزيد من التفاصيل بشأن التدخل المزعوم، بينما نفت كينيا ارتكاب أي خطأ ورفضت ما وصفته بـ"المزاعم التي لا أساس لها".

ولا تعترف الحكومة الفيدرالية في مقديشو بشرعية مدوبي؛ حيث اعترضت على الانتخابات التي فاز بها في أغسطس/آب 2019، وقالت إنها مشبوهة ولم تتم عبر قوانين الانتخابات المحلية.

وتشهد العلاقات بين الصومال وكيينا توترا حول ملكية مكامن نفط وغاز محتملة، يقع بعضها قبالة ساحل جوبالاند.

 

عمار

القدس تجمعنا 🇵🇸
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
31/7/20
المشاركات
2,318
التفاعلات
8,179
أعلن وزير الإعلام الصومالي اليوم الثلاثاء أن بلاده قطعت العلاقات مع جارتها كينيا بسبب تدخلها في الشؤون السياسية للصومال وذلك في تصعيد لخلاف وقع الشهر الماضي عندما استدعى الصومال سفيره من نيروبي.

وقال الوزير عثمان دبي لوكالة الأنباء الرسمية إن «الصومال يسحب جميع دبلوماسييه من كينيا ويأمر الدبلوماسيين الكينيين بمغادرة الصومال في غضون سبعة أيام».

وفي الشهر الماضي، طرد الصومال سفير كينيا واستدعى سفيره من نيروبي بعد أن اتهم كينيا بالتدخل في العملية الانتخابية في ولاية جوبا لاند إحدى الولايات الصومالية الخمس شبه المستقلة.

وقال دبي في بيان لراديو مقديشو إن نيروبي تتدخل في الشؤون السياسية للصومال لكنه لم يذكر تفاصيل محددة. وأضاف «هذا (قطع العلاقات) يأتي ردا على الانتهاك السياسي المستمر وتدخل كينيا العلني في استقلالية الصومال».

ولم يصدر أي تعليق من كينيا حتى الآن.

ويأتي الخلاف الدبلوماسي بين الجارتين في أعقاب التوتر الذي شهدته العلاقات بينهما في فبراير (شباط) 2019 عندما استدعت كينيا سفيرها بعد أن قررت مقديشو بيع امتيازات التنقيب عن النفط والغاز في مزاد علني في صلب نزاعهما بشأن الحقوق البحرية.

وأعاد البلدان العلاقات في نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي.

وتدعم كينيا حكومة الصومال في مناطق أخرى وتساهم بقوات في القوة التي يقودها الاتحاد الأفريقي لقتال المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة الإرهابي.

 
أعلى