الصواريخ البالستية Ballistic missiles

عــمــر الـمـخــتــار

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
14 مايو 2019
المشاركات
2,142
مستوى التفاعل
11,163
بسم الله الرحمن الرحيم
1441/5/21 - 2020/1/16

AbOubBGB2i6eM3KcvApe.jpg


الصواريخ الباليستية

تمتلك الصواريخ البالستية نظام دفع قوي مما يؤدي إلى زيادة سرعة الصاروخ لتوجيهه إلى الهدف المحدد، ويمكن للصواريخ أن تحمل واحداً أو أكثر من الرؤوس النووية أوالكيميائية أوالبيولوجية أوالتقليدية (شديدة الانفجار) على أهداف معينة، وتختلف آثار وأضرار الصواريخ البالستية على الهدف حسب نوعية الرؤوس.

الردع الشامل

"إن أهم ميزة للصواريخ الباليستية هي الردع، وحتى التصدي للصواريخ الباليستية التكتيكية يكون ممكنًا من خلال شبكة رادارمتطورة وقدرة صاروخية جيدة.

800px-Minuteman_III_MIRV_path.svg.png


في الواقع من الناحية النظرية، من الممكن تدمير الأنظمة الصاروخية التي يتراوح مداها بين 2-3 آلاف كيلومتر، ومن الناحية العملية، يكون من الممكن تحقيق معدلات نجاح منخفضة للغاية، مما يجعل الصواريخ الباليستية رادعا كبيرا من الناحية النفسية حتى من دون استخدامها.


إن استخدام الصواريخ التقليدية التي يصل مداها إلى أكثر من ألف كيلومتر ليس معقولًا من حيث دقة والتأثير، حيث إن الأضرار الناجمة عن الرؤوس الحربية التقليدية للصواريخ في هذه النطاقات إلى حد كبير نفسية وغير مجدية.
في الواقع، يتم إطلاق الصواريخ البالستية بزاوية قريبة من الغلاف الجوي أو عمودياً لتتنقل عبر طبقات الفضاء وتتحرك بشكل طبيعي في الفضاء وبالتالي تقلل من تأثير الجاذبية والتي تكون عادةً فعالة في طبقة التروبوسفير للوصول إلى سرعة عالية للغاية عند النزول، وتكون سرعتها نحو 7 كم/ث ومن الصعب للغاية اكتشافها.


تنقسم الصواريخ الباليستية عمومًا إلى ستة أقسام وفقًا لمداها ومنصات إطلاقها:

1 الصواريخ البالستية التكتيكية (TBM) يبلغ مداها أقل من 300 كيلومتر.


2 الصواريخ البالستية قصيرة المدى (SRBM) يتراوح مداها بين 300 و 1000 كم.

3 الصواريخ البالستية متوسطة المدى (MRBM) يتراوح مداها بين 1000 و 3000 كم.

4 الصواريخ الباليستية وسيطة المدى (IRBM) يتراوح مداها بين 3000 و 5550 كم.

5 الصواريخ العابرة للقارات (ICBM) يتراوح مداها بين 5000 كم أو أكثر.


6 الصواريخ البالستية المنطلقة من الغواصات (SLBM)

balistik-kadir-11.jpg



الصواريخ الباليستية القصيرة المدى

Short-Range Ballistic Missile) (SRBM

الصواريخ الباليستية قصيرة المدى هي صواريخ يصل مداها إلى أقل من 1000 كم، وعلى الرغم من أن مداها قصير فإن البعض قادر على حمل رؤوس نووية. كما يمكنك أن تتخيل تزامن استخدام الصواريخ البالستية في العمليات العسكرية في الحرب العالمية الثانية. وكانت تلك الصواريخ في ذلك الوقت قادرة على الطيران على ارتفاع 800 - 1000 متر بسرعة 500 كم/س، ويمكن أن تحمل ما يصل إلى 1000 كجم من المواد المتفجرة (التقليدية عادة)، ويمكنها ضرب هدف من مسافة تزيد عن 250 كم.

V-2_rocket_diagram_(with_Turkish_labels).png

صاروخ V-2


أمثـلة لصـواريخ باليسـتية قصـيرة المـدى:

Ghaznavi/ باكستان / 290 كم


Abdali/ باكستان / 180 كم

V-2 / ألمانيا النازية / 320 كم

LORA / إسرائيل / 250 كم

Agni I/ الهند / 700 كم

Prithvi II/ الهند / 500 كم

Prahar/ الهند / 150 كم

Shabab 1/ إيران / 200-300 كم

Shabab 2/ إيران /+500 كم

J600T Yıldırım I/ تركيا / 150 كم

BORA/ تركيا / 280 كم



الصواريخ الباليستية متوسطة المدى
Medium-Range Ballistic Missile) (MRBM


الصواريخ البالستية متوسطة المدى لها مدى أطول من الصواريخ قصيرة المدى وتتراوح بين 1000 و 3000 كم، كما أن معظم الصواريخ الباليستية متوسطة المدى قادرة على حمل رؤوس نووية.

RTR1IXGQ_0.jpg

صاروخ شهاب 3


أمثـلة لصـواريخ باليسـتية متوسـطة المـدى:

HATF 5/ باكستان / 1500 كم


Agni II/ الهند / +2000 كم

DF-21D / الصين / +1500 كم

Jericho II/ إسرائيل / 1500 كم

Ghadr/ ايران / 2000 كم

PGM-19 Jupiter/ أمريكا / 2400 كم



الصواريخ الباليستية المنطلقة من الغواصات
(Submarine Launched Ballistic Missile) (SLBM)


ohio-class_submarine_launches_tomahawk_cruise_missiles_artist_concept_3.jpg


الصواريخ الباليستية التي تطلق من الغواصات نشأت بشكل عام من صواريخ باليستية متوسطة المدى MRBM وصواريخ باليستية عابرة للقرات ICBM ولا تحمل اختلافات كبيرة في هندستها، وقد تم تطوير العديد من هذه الصواريخ القائمة على أساس MRBM و ICBM. إن واحدة من أهم القضايا في الصواريخ الباليستية المنطلقة من الغواصات SLBM هي تقنيات الإطلاق، حيث يمثل الإطلاق الآمن للصاروخ من الغواصة وانتقاله إلى الطيران في الجو دون أن يتأثر بالبحر من الأمور الهامة.

الصواريخ الباليستية العابرة للقارات
Intercontinental Ballistic Missile) (ICBM


الصواريخ الباليستية العابرة للقارات هي صواريخ باليستية متطورة مصممة لحمل العديد من الرؤوس الحربية النووية بمدى لايقل عن 5000 كيلومتر، ويمكن لصاروخ واحد حمل رؤوس حربية متعددة.


1049863470.jpg


كانت النماذج الأولية من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات (ICBM) محدودة القدرة على ضرب الأهداف بدقة عالية، لذلك كانت تستخدم في الغالب على أهداف كبيرة مثل المدن، ولكن بعد ذلك مع زيادة الخبرة في هذا المجال ومع تطور الأنظمة والتقنيات أصبح هامش الخطأ الدائري أقل من ذي قبل.


مراحـل رحـلة الصـواريخ البـالسـتـية:

يمكن تقسيم مسار الصواريخ التي تتحرك نحو الهدف إلى ثلاث مراحل رئيسية:


1 مرحلة الصعـود: عادة ما تستغرق هذه العملية من 3 إلى 5 دقائق اعتمادًا على ما إذا كان الوقود صلبا أم سائلا، وفي نهاية هذه المرحلة، يصل الصاروخ إلى ارتفاع يتراوح بين 150 و 400 كيلومتر حسب زاوية إطلاقه، وعادة ما تكون سرعته 4 كم/ثانية.

2 مرحلة التـقـدم/السير نحو الهـدف: وهي مرحلة تدوم حوالي 25 دقيقة في المتوسط، وتأخذ الصواريخ طريقها عبر رسم مسار بيضاوي بزاوية رأسية، ويكون أقصى ارتفاع 1200 كم.


3 مرحلة الـنـزول: تبدأ مرحلة النزول عندما يكون الصاروخ على ارتفاع حوالي 100 كم وتستمر لمدة دقيقتين في المتوسط، وفي هذه المرحلة ينزل الصاروخ نحو الهدف بسرعة 7 كم/ثانية.


Ballistic-Missile-Trajectories.jpg



أمثـلة للصـواريخ البـاليسـتية العـابرة للقـارات :

Peacekeeper / الولايات المتحدة / +10000 كم


R-36M2 / الاتحاد السوفيتي / +10000 كم

RS-24 "Yars" SS-29 / روسيا / +10000 كم

DF-31 / الصين / +10000 كم

Agni-V / الهند / 5000 - 8000 كم

Jericho3 / إسرائيل / 5000 - 11500 كم

Timur 1 / باكستان / 7000 - 11000 كم



تاريخ الصـواريخ الباليسـتية العـابرة للقـارات (ICBM)


في الحرب العالمية الثانية

النموذج الأول هو صاروخ A9/10 الذي طُور في ألمانيا النازية، حيث تم تصميمه ليصيب نيويورك وبعض المدن الأمريكية الأخرى.

في الحرب الباردة

بعد الحرب، بدأت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي أنشطة البحث والتطوير في مجال الصواريخ على أساس صواريخ V-2 الألمانية التي تم تطويرها خلال الحرب العالمية الثانية. و
أطلقت الولايات المتحدة واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية برنامجهما لتطوير الصواريخ، وعمل كلا الجانبين بكثافة على الصواريخ البالستية متوسطة المدى MRBM و الصواريخ العابرة للقارات ICBM، حيث كان الردع النووي يعتمد على الحرب الباردة.

بعد الحرب الباردة

في عام 1991، وقعت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي اتفاقية SALT I بسبب العدد المتزايد من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وتضمن الاتفاق تخفيض عدد الصواريخ البالستية العابرة للقارات التي تم نشرها بالفعل.





https://vizyonergenc.com/icerik/kitlesel-caydiricilik-balistik-fuzeler

 
التعديل الأخير:

خالد

طاقم الإدارة
مشرف عام
إنضم
21 مايو 2019
المشاركات
14,251
مستوى التفاعل
40,005
فكرة الإغراق الصاروخي كل منظومة للدفاع الجزي تحتاج بين صاروخين إلى ثلاثة

لصد صاروخ وأحد بالستي المسار

مثال

بطاريات الباتريوت تحتاج لصاورخين أو ثلاثة لصد صاروخ وأحد






100 صاروخ يحتاج إلى 200 صاروخ في المتوسط للصد

وسعر الصاروخ بين 3.9 إلى 8.5 ملايين دولار مع الخدمات الوجستيىة و الدعم و للصيانة و الكميات المتوفرة في المخازن تكون أقل من 1000 صاروخ

حسب عقود السلاح المنشورة

و إذا كان متوسط ايام الحرب 6 شهور 180 يوم في 20 صاروخ قصير المدي بالستي تقليدي أقل من 300 كم


يساوي 3600 صاروخ قصير المدى يحتاج للصد 7200 صاروخ للصد

خلال 6 شهور 180 يوم عمل

upload_2020-1-16_11-15-36.png



 
أعلى