الدرون الأمريكي Ryan firebee

[email protected]

التحالف بيتنا
عضو قيادي
إنضم
9/9/20
المشاركات
709
التفاعلات
3,362
:بسم الله الرحمن الرحيم:


اليوم سوف يكون الموضوع عن الدرون الأمريكي Ryan firebee الذي يعتبر أول درون شارك في حرب فيتنام و و اول حرب إستخدم فيه هذا الدرون.


1663674575912.png




-مقدمة:

سنة 1948 بدأ مشروع الطائرة بدون طيار الأمريكي Firebee تحت إسم Q-2 كطائرة هدف للتدريب على أنظمة الدفاع الجوي, و لكن أثناء وبعد الحرب العالمية الثانية. اعتبر الفيلق الجوي للجيش الأمريكي ، ولاحقًا القوات الجوية الأمريكية ، أنفسهم دائمًا "كقوات جوية للطيارين" ، وبالتالي فإن أي شيء له علاقة بالطائرات بدون طيارين كان محتقرًا ببساطة. تم إغلاق العديد من البرامج لتطوير طائرات بدون طيار بمجرد بدء تشغيلها تقريبًا ، قبل العثور على المصطلحات الصحيحة للطائرات بدون طيار: "مركبة موجهة عن بُعد". هذا في الواقع لم يساعد الطائرات بدون طيار في أن تحظى بقبول أكبر من قبل القوات الجوية الأمريكية ، ولكن تم التسامح معها على الأقل وأصبح التطوير المستمر للطائرات بدون طيار للقوات الجوية الأمريكية أمرًا أخضرًا خلال الخمسينيات. جاء الاختراق الأخير فقط خلال أوائل الستينيات ، عندما خسر العديد من طائرات الاستطلاع U-2 فوق الاتحاد السوفيتي ، وأجبرت الصين وكوبا الأمريكيين على إيجاد طرق لتعلم المزيد عن أنظمة الدفاع الجوي السوفيتية S-125 / SA-2.

كانت Q-2A Firebee طائرة بدون طيار مستهدفة تعمل بمحرك نفاث كونتيننتال J69-T-19. عند إطلاقها على الأرض ، تم دفع الطائرة بدون طيار في الهواء بواسطة صاروخ Aerojet General X102F يعمل بالوقود الصلب. تم تشغيل كل من درونات Navy's KDA-1 و Army's XM21 بواسطة محرك Fairchild J44-R-20 ، ويمكن التعرف عليه من خلال جسم مركز السحب المميز. يمكن استرداد Firebee من خلال نظام المظلة على مرحلتين (الفرامل / الهبوط) ، والذي يتم نشره تلقائيًا عند إصابة الطائرة بدون طيار ، أو عند فشل المكونات الحيوية مثل المحرك أو جهاز التحكم عن بعد. بالطبع يمكن أيضًا بدء هبوط المظلة يدويًا عن طريق أوامر الراديو.


1663674614794.png


-الدرون الأمريكي Ryan firebee:

نجاح الدرون الأمريكي كهدف تدريبي و متطلبات القوات الجوية الأمريكية بسبب تهديد أنظمة الدفاع الجوي السوفييتية أدى تطوير نسخة إستطلاعية من الدرون, عندما صدرت تعليمات للشركة العسكرية الأمريكية Ryan لتحويل طائرة بدون طيار BQM-34A إلى تكوين استطلاع للطائرات بدون طيار ضمن مشروع "Fire Fly". كانت النتيجة طراز 147A ، الذي حلّق لأول مرة في أبريل 1962. اختلف 147A عن BQM-34A القياسي من خلال نظام ملاحة جديد وزاد من الوقود ، ولكنه كان متطابقًا من الناحية الخارجية. استخدم 147A ، مثل جميع المتغيرات المبكرة من طراز 147 ، نفس محرك J69-T-29 مثل BQM-34A ، وتم استرداده أيضًا بواسطة نظام هبوط المظلة على مرحلتين. تم استخدام Lockheed DC-130 Hercules عمومًا كطائرة إطلاق للطائرات بدون طيار طراز 147.


1663674636138.png





شمل هذا التعديل تركيب كاميرات تصوير إسطلاعية من نوع Hycon HR-233 و Fairchild KA-60A و Perkin-Elmer KA-98

HR-233

1663674660807.png

KA-60A

1663674691649.png





KA-98


1663674965483.png




أظهرت الاختبارات التي أُجريت في ذلك الصيف أن الطائرة كانت غير مرئية تقريبًا للرادار الأرضي ، وانتهى الأمر بالصواريخ المعترضة التي سارعوا للعثور عليها بمطاردة بعضها البعض. كانت المشكلة الوحيدة هي أن الطائرة بدون طيار أنتجت نفاثة ، مما أدى إلى إهدارها. بدأ برنامج "no-con" (لا يوجد حد أقصى) لإصلاح المشكلة في المتغيرات اللاحقة ، على الرغم من أنه لم يكن مناسبًا للطراز 147A على ما يبدو. قام النظام بحقن حمض الكلوروسولفونيك في أنبوب عادم المحرك عندما دخلت الطائرة بدون طيار منطقة معادية ، مما أدى إلى تكوين بلورات جليدية صغيرة شكلت نفاثًا شفافًا. نظام فعال ، على الرغم من أن حمض الكلوروسولفونيك كان شديد التآكل مما يتطلب استخدام أنابيب عالية الجودة من الفولاذ المقاوم للصدأ.

خلال أزمة الصواريخ الكوبية ، أسقطت طائرة استطلاع من طراز U-2 فوق كوبا في 27 أكتوبر 1962 من قبل منظومة SA-2 السوفييتية وقتل طيارها. بعد ذلك ، تم السماح للطراز 147A بمهام الاستطلاع بدلاً من U-2. تم تركيب الطائرات بدون طيار تحت أجنحة طائرات التحكم DC-130 Hercules الخاصة بهم ، حيث تدور مراوحها ، وهي جاهزة على المدرج عندما جاء إخطار من رئيس أركان القوات الجوية كورتيس لوماي بأن المهمة قد ألغيت. تم استخدام طائرات U-2 للاستطلاع فوق كوبا بدلاً من ذلك ، مع استئناف المهام في 5 نوفمبر 1962. أراد الجنرال كورتيس إيمرسون لو ماي الاحتفاظ بطائرة FireFly بدون طيار في وقت لاحق.

تم بدأ نشر درونات Firebee الأمريكية في جنوب فيتنام سنة 1964 في قاعدة Bien Hoa الجوية, تم تنفيذ أول مهمة استطلاع بواسطة طائرة Firebee بدون طيار من قاعدة Bien Hoa الجوية في 11 أكتوبر 1964. تم نقل أعداد متزايدة من مهمات طراز 147B فوق فيتنام الشمالية وجنوب الصين ، بإجمالي 20 رحلة استطلاع بدون طيار في عام 1964. تم التحكم في الرحلات الجوية من قبل القيادة الجوية الاستراتيجية من منشأة Monkey Mountain في جنوب فيتنام. كان جهاز التحكم متمركزًا في Bien Hoa وكان فريق الدعم موجودًا في قاعدة Da Nang الجوية ، ويتألف من اثنين من مشغلي النطاق الجانبي الفرديين للقيادة الجوية الإستراتيجية ، وهما الرقيب ويلي في كولير الملقب بـ "Willie VC" والرقيب الأول Walter J Dawson من الـ 46 Comm Gp قاعدة باركسدال الجوية. كان الصينيون حريصين للغاية على إسقاط الطائرات بدون طيار وتمكنوا من تدمير واحدة في 15 نوفمبر 1964.


طائرات Firebee بدون طيار في قاعدة Bien Hoa الجوية في جنوب فيتنام.


1663674919164.png


تم استخدام طائرة الناري الأمريكية بدون طيار بشكل نشط وناجح خلال حرب فيتنام .أثناء هذه الحرب ، حلقت أكثر من 1000 طائرة بدون طيار من طراز و نفذت 3435 طلعة جوية فيتنام. و من بين المهام التي نفذتها درونات Firebee الأمريكية هو الرصد و الكشف عن مواقع بطاريات SA-2 السوفييتية للدفاع الجوي و المدافع المضادة للطائرات، و هذا وفر للقوات الجوية الأمريكية طريقة سهلة للرصد دون خسائر بشرية و هذا الدرون له دور هام في مهام SEAD لإخماد الدفاع الجوي.

صور إلتقطها الدرون الأمريكي Firebee لمواقع الدفاع الجوي و المدافع المضادة للطائرات السوفييتية في فيتنام.


1663674878060.png

1663674892474.png


و لعب هذا الدرون دور مهم في عملية Linebacker الأمريكية سنة 1972, حيث تم رصد أهداف مهمة في عاصمة شمال فيتنام Hanoi لكي يتم قصفها و فحص أضرار القصف.

بعض الصور الذي إلتقطه الدرون الأمريكي Firebee في عملية Linebacker للأهداف التي قصفت في عاصمة شمال فيتنام Hanoi.

1663674830634.png

1663674846640.png


و خلال الحرب في فيتنام تم تعديل بعض درونات Firebee الأمريكية لكي تنفد مهام الحرب الإلكترونية و ال SIGINT إلى معيار 147E Sam sniffer حيث عملت هذه الدرونات على رصد موجات رادار أنظمة SA-2 السوفييتية و تشويشها و تحليل تردداتها الرادارية لكي يتم فحصها و بحث أساليب مواجهة رادار Fansong السوفييتي.

صورة للنسخة 147E sam sniffer المعدلة للدرون الأمريكي Firebee.


1663674798468.png


و في حالتين فريديتن حاولت مقاتلات ميغ 21 الفييتنامية بين سنتي 1970 و 1971 إسقاط درونات Firebee الأمريكية، إلا أن خلال هذه التلاحمات أطلقت مقاتلات ميغ 21 صواريخ بعضها فشل و بعضها تسبب في حوادث إطلاق تار صديقة و لم تصب الدرون Firebee و قررت المقاتلات تتبع الدرون و محاولة إسقاطه بقلبه بجناحي مقاتلات ميغ 21 إلا أن هذه المحاولات بائت بالفشل و سقطت مقتالتين من نوع ميغ 21 فيتنامية بسبب ذلك، مما يعتبر من الحالات النادرة التي أسقط فيها درون مقاتلات عبر المناورة.

صورة لمقاتلة ميغ 21 فيتنامية بعدسة الدرون الأمريكي Firebee



1663674769642.png




و من أهم الإنجازات التي حققتها القوات الجوية الأمريكية هو تحويل هذا درون إلى درون مسلح، مما جعل الدرون الأمريكي أول منصة مسيرة تحمل أسلحة في الستينات، و تم تجريب قنابل Paveway و صواريخ AGM-65 Maverick و الصواريخ المضادة للرادارات AGM-45 Shrike , و تم تجريب النسخة المسلحة من هذا الدرون في أمريكا ضد أهداف أرضية و أظهر نجاحا باهرا في إصابة الأهداف الأرضية بدقة، و لكن لم يتم إدخال النسخة المسلحة من هذا الدرون في فيتنام بسبب أن المشروع لا زال في قيد الإنجاز و الشيئ الوحيد الذي نفذه الدرون Firebee هو إلقاء منشورات البروباغندا على مواقع الجيش الفيتنامي في إطار الحرب النفسية أو ما يسمى Psychological Warfare. و تم التخلي عن مشروع تسليح الدرون الأمريكي Firebee من طرف القوات الجوية الأمريكية سبب إنتهاء الحرب في فيتنام سنة 1973.

النسخة المسلحة من الدرون الأمريكي Firebee مع حزمته التسليحية المكونة من قنابل تقليدية و قنابل Paveway و صواريخ AGM-65 maverick.

1663674745143.png




مقطع فيديو من سنة 1971 لتجريب النسخة المسلحة من الدرون الأمريكي Firebee في إصابة هدف عبارة عن رادار منظومة دفاع جوي إفتراضية بواسطة صاروخ AGM-65 Maverick و الدرون يتم التحكم عنه بواسطة طائرة القيادة DC-130.

مشاهدة المرفق 117743


-المواصفات التقنية للدرون الأمريكي Firebee:
معلومات عامة
المصنع:
Teledyne Ryan Aeronautics (الولايات المتحدة)​
ٱول تحليق للدرون:
سنة 1962​
تاريخ دخول الخدمة:
سنة 1964​
أبعاد الطائرة بدون طيار
جناحيها:
3940 مليمتر​
طول:
6880 مليمتر​
ارتفاع:
2010 مليمتر​
الكتل
وزن الطائرة بدون طيار عند الإقلاع:
936 كيلوغرام​
وزن الحمولة الصافية (داخل جسم الطائرة):
172 كيلوغرام​
وزن الحمولة الخارجية حبال:
272 كيلوغرام​
محرك الطائرة بدون طيار
نوع المحرك:
Continental J69-T-29, J69-T-41B, J69-GE-100​
دفع المحرك:
772 ، 872 ، 1294 كيلوجرام قوة على التوالي​
بيانات الطيران
السرعة القصوى:
933 كيلومتر في الساعة​
المدى التشغيلي للطائرة بدون طيار:
950 كيلومتر​
أقصى الإرتفاع:
15500 متر​
معدات الكترونية:
نظام التحكم في أوامر الراديو ، ونظام التحكم النسبي ، ونظام التحكم الآلي ثلاثي الأبعاد (التناظري أو الرقمي) ، ونظام الملاحة بالقصور الذاتي ونظام الملاحة GPS.​

إعداد: [email protected]
منتدى التحالف لعلوم الدفاع
:شعار بانر المنتدى :
 

[email protected]

التحالف بيتنا
عضو قيادي
إنضم
9/9/20
المشاركات
709
التفاعلات
3,362
مقطع فيديو من سنة 1971 لتجريب النسخة المسلحة من الدرون الأمريكي Firebee في إصابة هدف عبارة عن رادار منظومة دفاع جوي إفتراضية بواسطة صاروخ AGM-65 Maverick و الدرون يتم التحكم عنه بواسطة طائرة القيادة DC-130.
20220920_131051.gif
 
أعلى